الرئيسية » أهم الأخبار » وزير الاعلام: لاصحة لقرارات شعبية سيصدرها مجلس الوزراء..هذه اشاعات

وزير الاعلام: لاصحة لقرارات شعبية سيصدرها مجلس الوزراء..هذه اشاعات

 

الكويت: كويت نيوز: أكد وزير الاعلام الشيخ محمد العبدالله أن” لاصحة لما يتردد بان هناك حزمة قرارات شعبية سوف تصدر عن مجلس الوزراء اليوم “, مبينا ان “الامر غير صحيح وان هذه القضية اخذت بعدا اعلاميا معينا حتي اصبحت كالاستحقاق وحاول البعض تركيب معلومة علي معلومة اخري ”

واردف العبدالله في مؤتمر صحافي في مقر المركز الاعلامي الخاص بانتخابات مجلس امة 2012 : “كعادتنا في الكويت نتبع الاشاعة حتي تصبح حقيقية مشيرا ان كل قرار تتخذه الحكومة هو شعبي لان اعضاء الوزارة وظيفتهم خدمة الشعب لكن الصحافة تحديدا اطلقت مفهوم القرارات الشعبية علي قرارات معينة دون سواها”

وعلي صعيد المظاهرات والمسيرات قال العبد الله ان الحكومة صرحت مرارا وتكرارا بانها تتعامل مع كل ما يدور وفقا للقوانين التي تنظم العمل في هذا الشأن واذا كان هناك رغبة لدي البعض في ايصال صوتهم من خلال عمل معين ففي هذه الحالة عليهم الحصول علي التراخيص القانونية لذلك وان اي خروج عن ما ينظم هذا الامر فسوف يواجهة بما نص عليه القانون في هذه الحالة

واضاف موقفنا كحكومة واضح في هذا الشأن وتم التأكيد عليه اكثر من مرة وسبق ان قال حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ان من يريد ان يبدي وجهة نظر عليه ان يتقدم بترخيص وسوف يتم التعامل معه وفق القنوات القانونية

واشار العبد الله ان طلب الترخيص يختلف كيا عن الاخطار حيث ان الاخير في القانون لا يرقي الي طلب الترخيص وما نسمع به حاليا من ارسال اخطار لمسيرة او تظاهرة لا يكفي لاتمام الشكل القانوني والحكومة سوف تقوم بواجبها من اجل بسط الامن والامان علي المجتمع والمدينة بشكل كامل

وعن دور الوزارة في التصدي لمحاولات المعارضة الدعوة لمقاطعة الانتخابات اوضح العبد الله ان الوزارة قامت بحملة اعلامية لتشجيع المواطن باستخدام حقه في التصويت لافتا ان هذا واجب الوزارة ليس بتوجيه التصويت لعنصر معين او حجبه عن اخر وانما فقط للتوعية باهمية الادلاء بالصوت الانتخابي حيث تم التعاقد مع شركات متخصصة لارسال رسائل نصية للتوعية والحث علي المشاركة

وفيما يخص التعامل مع دعوات المعارضة قال العبد الله المادة 45 من قانون الانتخاب الصادر سنة 1962 وتحديدا الفقرة الثانية تنص علي معاقبة كل من يخل بحرية الانتخاب او بنظامه عن طريق استعمال القوة او التهديد او الاشتراك في تجمهر او صياح او مظاهرات وايضا المادة 44 من ذات القانون تنص علي انه يعاقب كل من استعمل القوة او التهديد في منع ناخب من استعمال حقه في التصويت علي وجه معين او الامتناع عن التصويت

ولفت الى ان من يريد ان يمارس حقه في مقاطعة الانتخابات فليفعل ما يشاء لكن القانون واضح في حدود ممارسة هذا الحق مؤكدا ان الحكومة سوف تكون راصدة لاي محاولات للخروج علي هذا الحق وفقا للقانون

وحول ما أكده صاحب السمو امير البلاد في وقت سابق بقبوله بحكم المحكمة الدستورية وموقف الحكومة قال العبد الله سوف يكون حالنا حال قائدنا واميرنا خاصة وان هذا الامر غير مستغرب علي صاحب السمو خاصة وان جميع الاحكام تصدر باسم صاحب السمو امير البلاد فكيف للبعض ان يفكر بان سمو الامير او حتي الحكومة لن تقبل بحكم يصدر باسم سمو الامير لافتا ان الحكومة سوف تقبل بحكم المحكمة الدستورية بكل امتنان ومناصرة

وفيما يخص لقاءات سمو امير البلاد الاخيرة بعدد من ابناء الكويت وامكانية مساهمة هذه اللقاءات في كسر حدة المعارضة واحداث نوع من الفرة داخل صفوفها أكد العبد الله انه لا ينبغي ان نتحدث عن ضعف وتراجع ومفرادات سلبية من هذا القبيل لاسيما وان الحكومة لا تستخدم مثل هذه التعبيرات حيث انه حريصة علي التعامل بايجابية مع مختلف الاطراف واعضاء الحكومة هم ممثلين لجميع اطياف المجتمع الكويتي دون استثناء

واشار الى ان تدخل سمو الامير بالشكل الواضح والقوي امام الجميع لاشك انه افضي المزيد لهذه القضية بل ووضعت النقاط علي الحروف ونتامل ان تكون مساعي سمو الامير ادت المساعي المرجوة منها وهي لم شمل المجتمع ووحده صفه والسعي المستمر لاجل اعلاء راية الكويت من خلال رفع مستوي المعيشة للمواطنين وتحسين الخدمات ومحاربة الفساد واجتثاث الشلل الذي اصاب بعض الاجهزة الادارية ومما لا شك فيه ان تتدخل صاحب السمو اضفي المزيد من الشرعية والاهمية لهذه العملية
وذكر أن “الوزاة بذلت قصاري الجهد لتوفير كافة الامكانيات لوسائل الاعلام المختلفة سواء من خارج الكويت او المؤسسات المحلية واضاف العبد الله انه تم دعوة ما يزيد عن 70 مؤسسة اعلامية لافتا ان الكويت في انتظار توافد اكثر من 50 اعلامينا ومؤسسات من مختلف البلدان”

واوضح العبد خان هناك مجموعة من المحاضرات يلقيها ممثلي الوزارات المعنية بالعملية الانتخابية تحديدا وزارات الداخلية والعدل والصحة والبلدية والتربية والاعلام اضافه الي لقاءات ومؤتمرات صحافية للاكادميين والنشطاء ومنهم د. صلاح الغزالي رئيس اللجنة الاهلية لشفافية الانتخابات كذلك عدد من المحاضرات لبعض اعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت لاجل تسليط الضوء علي العملية الانتخابية

واشار ان القطاع الاعلامي الخارجي بالوزارة اخذ علي كاهلة الترتيب لتسهيل مهمة ضيوف الكويت من الاعلاميين منذ ما يربوا علي شهر لاسيما وان دولة الكويت تتميز بسقف عالي من الحرية وهو ما كان بمثابة المفاجئة لعدد من الصحافيين الاجانب في وقت سابق عندما تمت نصيحتهم من قبل وزارة الاعلام بتغطية انشطة بعض اعمال المعارضة وكانت اجابتهم باستغراب كيف تطلبون منا ذلك واجبناهم بان الكويت بلد مفتوح ديمقراطي يقبل بالراي والراي الاخر

وبين العبد الله انه تم تشكيل لجنة رئاسية من قبل وزارة الاعلام لادارة العملية الانتخابية وتضم اكثر 750 موظف من العاملين من لافتا انه للمرة الاولي هذا العام تم ضم مندوب الاذاعة مع التلفزيون مؤكدا علي ان الموقع الالكتروني لمتابعة فرز الاصوات سوف يعمل جاهزية وايضا هناك البث المباشر للنتائج عبر تلفزيون الكويت واردف : اتمني ان نكون وفينا التزامتنا تجاه بلدنا الحبيب واميرنا المفدي.

شاهد أيضاً

537068_e.png

وزير التربية: تعليق الدراسة غدًا في 3 مدارس بمنطقة الأحمدي التعليمية

أعلن وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس تعليق الدراسة غدا الأحد ولمدة يوم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *