الرئيسية » كتاب كويت نيوز » حامد العلي : من فيض القلب … يتكلم اللّسان

حامد العلي : من فيض القلب … يتكلم اللّسان

‏عجيب هو عالم التواصل ، وميادينه التي تخترق الجدران ، وتعبر الحدود ، وتحتزل الأزمنة! عالم من الإختلاف والتباين ، والفوارق والتفاوت ، تجتمع فيه صور النقائض(المنافق والصادق!) وإذا ما بحثنا عن سبب اجتماعهما ، فلا سبيل لنا إلاّ الإقرار بهامش حريّة من التعبير والرأي ، والتستّر وراء المجهول ، والتضارب في الآراء ، وكل ذلك ، يثنينا عن تصوّر دقيق ومفهوم ، فيرسم لنا طيوراً مغرّدة بألحان جميلة وأخرى بنشازها المزعج ! 

‏نقتفي أثر تلك التغريدات ، فنراها تجول في السياسة والإقتصاد ، والحروب وإرهاصات الإرهاب ، ونجد من كان اهتمامه منصبًّا في ميادين العلوم الإنسانية المختلفة ، ومنهم من وجد في نفسه الأحمَدَين! (أحمد شوقي وأحمد مطر) ، ولا يفوتني ذكر من بث وأذاع الفُحش والفتنة والبغضاء والسّقم الفكري بشتى أنواعه ؛ لا لشيء إلا أنّه رغِب في الإفراط والتفريط وشراء المتابع! (رخيص ودني نفس) وإن أردتُ حصر موضوعات تلك الطيور المغرّدة ، سينتهي بي الأمر إلى من يخط الأحرف لرسمها لا لمعناها! فيخاطب الناس كأنه يشعرهم بما يفعل ويريد ويتمنّى! (اشلونكم – يوعان – زهقان…) ، والله المستعان.. 

‏بعض تلك التغريدات ، كان لها وقع في نفسي ، وأحببت أن أذكرها واستذكر أنغامها ، وأشارك القاريء العزيز لذّتها ، علّي بذلك ، وعليّ أيضاً أن أشكر من خطّها وصاغها بتلك الأحرف (١٤٠ حرف ماكو غيرهم) ، هي غيضٌ من فيضٍ ، لما قد يكون محلاًّ ومرتعاً للفائدة المرجوة من هذا الميدان ، علماً بأن لي رأياً في هذا العالم (تويتر) وفي علّة نشأته وظهوره ، رأياً متشائماً ، احتفظ فيه لنفسي ، لا أبوحُ به(أروح فيها) ، اذكر لكم بعضاً من هذه التغريدات طلبا للفائدة ومشاركة لكل ما هو جميل.. 

‏*المحبون نبلاء ، إذا رأيت في نفسك الإيثار بدل الإستئثار ، وغلبتك عند العطاء اللّذة لا المنّة ، فقد نزلت بك المحبة . 

‏(هي من أجمل ما قرأت في الحبّ اختصاراً!) 

‏*نحن شعب نحوّل آلامنا وجراحنا إلى أعياد ودروس وطنية .. ونقدم أبنائنا وأحبائنا قرابين لرفعة الوطن وعزته.. 

‏(تغريدةٌ خطّها أحد الأصدقاء في ذكرى شهداء الكويت في جامع الإمام الصّادق)

‏*عندما يتسع الحزن … تضيق العبارة. 

‏(تغريدة مقتبسة حق فيلسوف كويتي اعرفه!) 

‏*وراثة علم .. الفيزيائي جيمس تشادويك مكتشف النيترون هو تلميذ الفيزيائي رذرفورد مكتشف البروتون والذي هو تلميذ الفيزيائي طومسون مكتشف الإلكترون! 

‏(خير خلف لخير سلف.. وَرث فيزيائي) 

‏الحقَّ أقول : علينا حين نكتب ونصيغ عباراتنا في هذا العالم ، أن نتدبّر في قوله تعالى”ما يُلفظ من قولٍ إلاّ لديه رقيب عتيد” 

‏ومضة: كلمة شكر وعرفان لوزارة الداخلية بكافة قطاعاتها ، على ما قدموه من تسهيل وتوفير للأمن والسلامة في دور العبادة لشهر رمضان المبارك ، أدام الله على هذا البلد الكريم سابغ النعم ودوام الحفظ والأمان. (تغريدة خارج عالم تويتر). 

‏⁦‪Emami14@hotmail.com‬⁩

‏Philosopher1977(twiter)

‏

‏

شاهد أيضاً

3875e70a-8577-4c90-af4e-f15dce522576.jpg

طلال يوسف : فلنوقف النفط عنهم يا ساده…

في يومين فقط عمليتان لطائرات الدورن الاولى في المملكة السعودية استهدفت مصفاة بقيق والثانية على …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *