الرئيسية » منوعات » صورة : سيارة صممت حسب طلب مستخدمين الانترنت !!

صورة : سيارة صممت حسب طلب مستخدمين الانترنت !!

20130313-234352.jpg

كويت نيوز : مع مظهرها البرتقالي، وملامحها القوية، والقرون المزينة لمقدمتها، لفتت هذه السيارة أنظار الجميع إليها، ولكن ليس هذا هو الأمر الوحيد الذي تتميز به هذه السيارة، إذ أن سيارة “Rally Fighter” هذه، هي أول سيارة مصممة وفق طلبات الجماهير.
وتدعي شركة “Local Motors” المصممة للسيارة، إن هذه السيارة هي الأولى من نوعها فيما يخص الاستعانة بآراء الجمهور، للعمل على صنع أفضل سيارة بأرخص الطرق وأكثرها فعالية.
ويقول مدير الشركة جون روجرز، إن تصنيع السيارة استغرق 18 شهراً، وهي عملية أسرع بخمس مرات من الفترة الاعتيادية لصناعة السيارات الأخرى، إنه “لو امتلك هنري فورد حساباً على موقع تويتر، لكان صمم سياراته بشكل مختلف كلياً”، إذ تتخذ الشركة شعار “بفضل جهودكم وصنع أمريكا.”
إذ تم اختيار التصميم من بين تصاميم أخرى، وحاز على 2009 أصوات خلال اقتراع لاختيار الفائز في مسابقة أقامتها الشركة، للحصول على تصويت مئات الأشخاص المشتركين على الصفحة المخصصة للتصويت.
وأسفر فوز التصميم المقدم من قبل سانغو كيم، من ولاية كاليفورنيا، إلى الحصول على سيارة بسعة محرك تصل إلى 6.2 لتر، بثمانية أسطوانات، بناقل حركة أوتوماتيكي، وبدفع خلفي وقوة 430 حصاناً، وساعد المشتركون في التصميم بإجراء تعديلات على التصميم ذاته مثل تغيير الأبواب.
وتقول الشركة إنها أنفقت ثلاثة ملايين دولار على تطوير السيارة، وهو مبلغ أقل بكثير مما قد أنفقته على تصنيع سيارات أخرى، وذلك من خلال إعادة تعديل بعض الجوانب في التصميم، للحصول على بدائل أرخص.
وتفكر الشركة في العمل على تصميم للمركبة العسكرية “XC2v” لصالح وكالة أبحاث أنظمة الدفاع المتطورة، وهي مؤسسة بحثية تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، وتقدم الشركة تحدياً أمام الراغبين في الاشتراك لتصميم أسرع سيارة لتوصيل البيتزا، وهو مشروع طلبته شركة “Dominos Pizza”، وأفضل حذاء للقيادة، وهو مشروع طلبته شركة “Reebok” للأحذية.
وتفكر الشركة في تصنيع دراجة باختيار الجمهور، بالإضافة إلى قارب ونوع أرخص من السيارات.

شاهد أيضاً

731895-1

بريطانية تعثر على ماسة داخل بيضة مسلوقة

فوجئت امرأة بريطانية بماسة تسقط من داخل بيضة مسلوقة كانت على وشك تناولها، ويعتقد أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *