الرئيسية » مجلس الامه » الحكومة للمجلس: التهدئة من أجل استمرار التعاون

الحكومة للمجلس: التهدئة من أجل استمرار التعاون

 

كويت نيوز: رسميا طلبت الحكومة على لسان رئيسها سمو الشيخ جابر المبارك من رئيس مجلس الأمة علي الراشد «التهدئة» إفساحا لاستمرار التعاون الذي حققت السلطتان من خلاله خطوات إيجابية ملموسة تتطلب المصلحة العامة بذل المزيد من الجهود لاستمراره بعيدا عن اي توجس.

وفي هذا الصدد، قالت مصادر رفيعة: الحكومة عبرت عن امتعاضها واستيائها لرئيس المجلس بعد ان وصل عدد الوزراء المقرر استجوابهم والمهددين بالاستجواب إلى 7 وزراء بعد 79 يوما فقط من عمل البرلمان، مشيرة الى استحالة تنفيذ الأولويات وخطط التطوير ومعالجة القضايا المزمنة في هذه الأجواء التي تشغل وتشتت جهود الوزراء والحكومة ككل.

وكشفت المصادر ان محاولات التهدئة التي سيقوم بها رئيس المجلس تتضمن ابلاغ النواب رسالة الحكومة في الاجتماع الذي دعا إليه الرئيس الراشد النواب اليوم، وسيتم إبلاغهم بأن الأولويات المتفق عليها بين السلطتين والمدرجة للتصويت عليها غدا الثلاثاء تتطلب التناغم والتعاون والاستقرار بين أعضاء السلطتين وأن أمام السلطتين عملا ضخما يحقق المصلحة العامة مع استعداد الحكومة الكامل للتعاون، وأن سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك سبق أن أبدى موافقة على الاستماع إلى النواب بحضور الوزير المعني في خطوة رئيسية تهدف إلى معالجة الاختلافات وحل القضايا. وثمّن غير نائب فكرة الاجتماع الذي دعا إليه الرئيس علي الراشد، ورأى النائب نبيل الفضل ان فكرة الاجتماع الذي دعا اليه رئيس مجلس الامة علي الراشد جيدة وموفقة حتى يتم التباحث فيما يجري على الساحة البرلمانية، مبينا ان الراشد دعا النواب كزميل لهم بشكل ودي.

وقال الفضل في تصريح للصحافيين في مجلس الامة ان الاجتماع مهم لتقويم المسار فلا نريد ان يستمر العمل بهذه الطريقة من دون تنسيق، معتبرا ان الوضع لم يختلف عن السابق فيما يتعلق بترشيد الاستجوابات اما بالنسبة للطرح واستخدام العبارات فنحن من سيتصدى لاي تجاوز.

وتمنى ان يتم تأجيل الاستجوابات لأن الجو العام غير راض على توقيت الاستجوابات، مفضلا ان تتم مناقشة الاستجوابات في جلسات خاصة حتى لا يضيع وقت المجلس ويتم تعطيل التشريعات التي تنتظر المناقشة.

شاهد أيضاً

1280x960

«الجامعة»: تخصيص أراضٍ في «المطلاع» و«الخيران» للخدمات التعليمية

كشفت جامعة الكويت عن تخصيص أراضٍ للخدمات التعليمية الجامعية ضمن مشروع مدينتي المطلاع والخيران، مشيرا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *