الرئيسية » أمن ومحاكم » الأمير: الكويت ستعود.. درة الخليج

الأمير: الكويت ستعود.. درة الخليج

 

 

 

 

كد سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ان الكويت ستعود «درة الخليج» وأن الأسابيع القليلة المقبلة ستشهد انطلاق الكثير من المشاريع التنموية، والعجلة الاقتصادية ستدور قريبا. وأشار سموه الى ان جزءا مما وصلنا اليه كان بسبب تفشي الواسطة، مؤكدا ان الحكومة ستعمل على الغاء الواسطات.
وشدد سموه خلال لقائه رؤساء تحرير الصحف أمس على ان القانون سيطبق على الجميع، مشيرا الى وجود شخصين من الأسرة الحاكمة الآن في السجن. وقال سموه ان تأجيج الشارع والتحريض يعتبر منحى خطيرا وليس من عادات أهل الكويت، مطمئنا ان الكويت ليست في خطر وستبقى دائما واحة أمن وأمان. وتطرق سموه الى زج دولة قطر في ما يدور من أحداث في الكويت، مؤكدا سموه ان قطر حكومة وشعبا أحباء للكويت، واذا كانت قناة «الجزيرة» قد أساءت بحق الكويت، فان هذا لا يعني ان قطر ضد الكويت. كما عبر سموه عن انزعاجه من انحراف البعض في الصحافة بالكتابة لأنه يحرض الشارع ويسبب شوشرة، داعيا سموه الصحافة الى تشجيع المواطنين على ممارسة حقوقهم في الترشح والانتخاب، معلنا سموه ان الكثير من المواطنين سيسجلون قبل اغلاق باب الترشيح يوم الجمعة. وأضاف سموه ان شاء الله سيكمل المجلس القادم فترته أربع سنوات، وان سموه رأى ان الصوت الواحد هو الأنسب، ومن يرد الاعتراض فيحق له ذلك في المحكمة الدستورية، مطالبا بالابتعاد عن البذاءة في الكلام واحترام بعضنا البعض.
وعن نزول الجيش الى الشارع، قال سمو الأمير عندما نزل الجيش الى الشارع لم ينزل ليحارب الشعب، بل نزل ليحفظ الأمن ويحمي الشعب ويضبط الأمور.
وفي لقاء آخر، أشاد سمو الأمير بدور الاتحادات الوطني البارز في المجتمع والقائم على السواعد الشبابية في ترسيخ مفهوم الوحدة الوطنية والولاء للوطن. كان ذلك خلال استقبال سموه صباح أمس لرئيس اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات، ورئيس المجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال الكويت، ورئيس اتحاد المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات العاملين بالقطاع الحكومي وأعضاء الاتحادات. وقد أكد رؤساء الاتحادات لسمو الأمير ولاء الطبقة العاملة وحركتها الوطنية لسموه، واعلانهم الطاعة والتمسك بأسرة آل الصباح لقيادة الوطن، مشددين على ان الدستور هو سياج لحماية البلاد ونظامها الديموقراطي، معلنين تمسكهم بالحقوق والحريات والديموقراطية وحرية الرأي والتعبير، وتقبل الرأي الآخر والتشاور، ونبذ العنف والتصعيد، ورفضهم استخدام القوة لحل الخلافات، وعدم قمع المتظاهرين، والتسامح ونسيان الخلافات.
وفي كلمة القاها بين يدي سمو امير البلاد اكد رئيس اتحاد عمال البترول وصناعة الكيمياويات عبدالعزيز الشرثان على رفض المساس بالذات الاميرية وقال «نعم هناك فجور في الخصومة من بعض الاشخاص خلال الحراك الشعبي الجاري ونحن نعارض ذلك الفجور».

شاهد أيضاً

732137-1

كمين «الجنائية» أوقع تشكيلاً عصابياً تخصص بسرقة الأغنام في الجهراء

أحال رجال المباحث الجنائية 5 أشخاص تخصصوا بسرقة الأغنام وبيعها في صفاة الجهراء وجار التحقيق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *