عبدالله الطريجي: سنتواصل مع الأمين العام لمجلس التعاون لانضمام اليمن إلى الجمعيات الكشفية الخليجية

واصل الملتقى الكشفي العربي فعالياته اليومية حيث عقدت عدة اجتماعات تتعلق في الحركة الكشفية الخليجية والعربية والعمل على الارتقاء بها .

وقال رئيس الاتحاد الكشفي للبرلمانيين العرب النائب د. عبدالله الطريجي، إن اجتماع رؤساء الجمعيات الكشفية العربية ناقش مجموعة من البنود ونتجت عن اتخاذ عدد من القرارات واعتماد اقامة المؤتمر القادم نهاية العام الحالي افتراضيا (On line) في لبنان وذلك نظرا للظروف الحالية التي تمر بها الجمهورية اللبنانية.

وأشار الى انه تم ايضاً الاتفاق على اعتماد بعض المشاريع والمخيمات الكشفية للعام القادم ٢٠٢٢ / ٢٠٢٣، وأن يكون للشباب النصيب الاكبر في الرزنامة القادمة للمنظمة الكشفية العربية من خلال دعمهم وتدريبهم خاصة بعد التجربة التي شهدتها الكويت في الملتقى العربي والدورة التي أقيمت بالمعهد العربي للتخطيط.

واضاف أنه تم التنسيق لتحديد وقت يناسب جميع الجمعيات الكشفية العربية لإقامة بطولة الكشافة البحرية والتي ستحمل اسم رئيس مجلس الأمة السابق المرحوم جاسم الخرافي.

وفيما يتعلق باجتماع رؤساء الجميعات الكشفية بدول مجلس التعاون الخليجي، أوضح د. الطريجي أنه تم التركيز الرزنامة الموضوعة لسنة ٢٠٢٢ / ٢٠٢٣ وتبادل الخبرات وبعض الأنشطة التي ستقام في هذه السنة لافتاً الى ان من أبرز ما تم في الاجتماع هو الموافقة بالاجماع على طلب انضمام الجمهورية اليمنية إلى دول مجلس التعاون، موضحاً أن الطلب سيرفع إلى الامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي حتى ينظر في اجتماع الوزراء المرتبط بالشباب والرياضة لاتخاذ القرار المناسب.

وذكر أنه سيتم التواصل مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي د. نايف الحجرف، لمحاولة الإسراع في البت بهذا الطلب لكي تنظم الجمهورية اليمنية إلى الجمعيات الكشفية الخليجية نظرا لما لذلك من بعد كبير في دعم الشباب في الكشافة اليمنية .

وتطرق د الطريجي الى اجتماع المنظمة الكشفية العربية، منوهاً الى انه تم خلاله وضع جدول أعمال اجتماع رؤساء الجمعيات الكشفية العربية واعتماد الكثير من القراراع وميزانية لسنة ٢٠٢٢ / ٢٠٢٣ وخطة العمل فيها.

كما اشار د الطريجي الى اجتماع الهيئة العليا للصندوق الكشفي العربي حيث كانت فيه عدد من التوصيات بالإضافة إلى عدد من الملاحظات الموجودة منذ سنوات والمرتبطة ببعض المخالفات المالية وتم التوصل إلى معالجتها موضحاً أنه تم تكليف ممثلي المملكة العربية السعودية بحكم رئاستهم لهيئة الصندوق بإيجاد مخارج وصيغة قانونية تحفظ حقوق هيئة الصندوق في أموالها المحجوزة في بعض البنوك وبعض الشركات .

من جانبه قال رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس جمعية الكشافة الفلسطينية الفريق جبريل الرجوب: اننا سعداء بهذا اللقاء على أرض دولة الكويت، مبينا أن جزءا من اللقاء يتعلق بالمؤتمر القادم والجزء الآخر يتعلق بإجراء الانتخابات الكشفية العربية وتمكين الشباب، لافتاً الى أن انعقاد الملتقى في دولة الكويت في هذا الظرف الصعب الذي تمر به الأمة العربية وفق تحديات وهموم في بعض الأماكن لتقدم الكويت نفسها حاضنة للحركة الكشفية برلمانيا برعاية رئيس مجلس الامة المهندس مرزوق الغانم هذه القامة العربية والذي له مكانة عند الشباب العربي وعليه إجماع في فلسطين شيبا وشبابا بموقفه ونبله تجاه قضية العرب المركزية وهي القضية الفلسطينية.

وذكر الرجوب أن مكان وجود مقر الرواد لأول مرة في الكويت واحتضان كل هذه الفعاليات تعكس مكانة الكويت وحكمة القيادة الكويتية التي جعلت من هذا البلد جاذبا لظاهرة النبل والسمو وهي الحركة الكشفية والإرشادية العربية، مؤكداً ان الاستثمار في قطاع الشباب من خلال الكشافة هو انجاز لصالح مستقبل أفضل للمنطقة العربية.

من جهته قال رئيس مجلس إدارة جمعية الكشافة والمرشدات القطرية د. إبراهيم النعيمي، أن هناك العديد من الفعاليات والأنشطة التي ستتم في عدد من الدول الخليجية منها ملتقيات ومعسكرات كشفية وندوات ودورات تدريبية وورش عمل وبرامج متنوعة للطلبة الكشافة والمرشدات توزع على جميع دول الخليج كاشفاً عن تشكيل فرق عمل لدراسة عمل استراتيجية مشتركة لدول مجلس التعاون الخليجي، مؤكدا أن هناك تعاون وتكامل بين دول المجموعة.

واعلن عن معسكر كشفي سيقام بسلطنة عمان في شهر أغسطس المقبل كما تتم دراسة استضافة عدد من كشافة دول مجلس التعاون الخليجي خلال بطولة كأس العالم التي ستقام في قطر.

وعن الطلب المقدم من الجمهورية اليمنية للانضمام إلى الاتحاد الكشفي، أوضح النعيمي أن الطلب قيد الدراسة ويحتاج إلى المرور بخطوات لدى الأمانة العامة للاتحاد الكشفي مؤكداً أن الجمعيات الكشفية الخليجية مقتنعة بالموافقة على طلب الانضمام معتبرا أن تواجد اليمن مكسب للاتحاد الكشفي.

من جانبه قال نائب رئيس جمعية الكشافة السعودية د. عبدالله الفهد إن الاجتماع يعكس التكامل بين دول مجلس التعاون الخليجي ويرسم خارطة الطريق للمستقبل كما يقيم في نفس الوقت أعمال المرحلة السابقة.

وبين أن من أبرز قرارات الاجتماعية تشكيل لجنة لإعداد استراتيجية كشفية مبنية على أسس علمية من خلال تحديد الواقع والاعتماد المصادر الرئيسية لبناء الاستراتيجية سواء محلية أو إقليمية أو عالمية من خلال خبراء ومتخصصين وعقد ورشة عمل لمندوبي الدول الأعضاء للنهوض بهذه الاستراتيجية لتكون خارطة الطريق للدول وتساهم في تحقيق الرؤية العالمية للعمل الكشفي للوصول إلى ١٠٠ مليون شاب على مستوى العالم.

شاهد أيضاً

«الأرصاد»: طقس حار نهاراً.. مائل للحرارة ليلاً والعظمى 40

توقعت إدارة الأرصاد الجوية أن يسود اليوم طقس حار والرياح شمالية غربية إلى شمالية خفيفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كويت نيوز

مجانى
عرض