البيت الأبيض يسخر من ترامب: «حمار الوحش لن يغيّر خطوطه في عامين»!

رد البيت الأبيض بسخرية على انتقادات الرئيس السابق دونالد ترامب لقرار «فيسبوك» غلق حسابه لمدة عامين، مشككا بأنه يمكن ان يغير سلوكه خلالهما.

وقالت المتحدثة باسم البيت البيض جي ساكي: «لقد تعلمنا الكثير من الرئيس السابق ترامب خلال العامين الماضيين عن سلوكه وكيفية استخدامه لهذه المنصات. من غير المحتمل أن يغير الحمار الوحشي خطوطه خلال العامين المقبلين. سوف نرى».

واعتبرت «أنه قرار يتعين على الشركة اتخاذه وأي منصة ان تتخذه، ومن الواضح أنهم خرجوا واتخذوا قرارهم. لاتزال وجهة نظرنا أن على كل منصة، سواء كانت فيسبوك أو تويتر أو أي منصة أخرى تنشر المعلومات لملايين الأميركيين، أن تتحمل مسؤولية قمع المعلومات المضللة والمعلومات الكاذبة، سواء كانت تتعلق بالانتخابات، أو حتى عن اللقاح».

وكان ترامب رأى أن تعليق حسابه لمدة عامين على موقع فيسبوك «إهانة» للناخبين، مجددا التأكيد أن الانتخابات الرئاسية لعام 2020 سرقت منه.

وكان موقع فيسبوك أعلن تعليق حساب الرئيس الأميركي السابق لعامين، لافتا إلى أنه تلقى العقوبة القصوى لانتهاكه قواعد المنصة على خلفية الهجوم الدامي الذي شنه داعمون له على مبنى الكابيتول.

سيكون التعليق لمدة عامين ساريا اعتبارا من 7 يناير عندما حظر حساب ترامب في المنصة، وهو يأتي بعد أن قال مجلس الرقابة المستقل في فيسبوك إنه يجب مراجعة الحظر الذي فرض حينها إلى أجل غير مسمى.

من جهته، رأى ترامب أن تعليق حسابه لمدة عامين على موقع فيسبوك «إهانة» للناخبين، مجددا التأكيد أن الانتخابات الرئاسية لعام 2020 سرقت منه.

وقال الرئيس السابق في بيان إن «قرار فيسبوك إهانة لـ 75 مليون شخص (…) صوتوا لنا في الانتخابات الرئاسية المزورة لعام 2020». وأضاف: «ينبغي عدم السماح لهم بالإفلات بهذه الرقابة وكم الأفواه، وفي النهاية سنفوز. لا يمكن لبلدنا تحمل هذه الانتهاكات بعد الآن».

وصور ترامب نفسه عائدا إلى البيت الأبيض، في أوضح مؤشر حتى الآن على طموحه في العودة إلى السلطة.

وقال ترامب: «في المرة المقبلة التي أكون فيها بالبيت الأبيض لن يكون هناك المزيد من مآدب العشاء مع مارك زوكربرغ وزوجته، بناء على طلبه».

ووصف أنجيلو كاروسون من مجموعة «ميديا ماترز فور أميركا» ذات الميول اليسارية قرار فيسبوك بأنه خطير، قائلا إنه إذا تمت إعادة ترامب: «ستبقى المنصة قدرا يغلي بالتطرف والتضليل والعنف».

وشجب نشطاء في مجموعة تطلق على نفسها اسم «مجلس الرقابة الحقيقي على فيسبوك» الخطوات الأخيرة للشبكة الاجتماعية باعتبارها متأخرة وغير كافية.

وقالت المجموعة في بيان: «لم يحتج فيسبوك إلى مجلس رقابة بكلفة 130 مليون دولار وفريق من أساتذة القانون ليخبروهم أن الديكتاتوريين والمتسلطين كانوا يعيثون فسادا في منصاتهم».

تم تعليق حسابي ترامب على فيسبوك وانستغرام بعد نشره مقطع فيديو أثناء هجوم مؤيدين له على مبنى الكابيتول رافضين خسارته في الانتخابات، وقد توجه فيه لهم بالقول: «نحبكم، أنتم مميزون جدا».

شاهد أيضاً

السجن خمس سنوات لقاتل قطط في بريطانيا

فرض القضاء البريطاني عقوبة السجن خمس سنوات وثلاثة أشهر على رجل قتل تسع قطط في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض