سفيرنا في تونس: العمل الخيري رافد من روافد العمل الديبلوماسي

أكد سفيرنا لدى تونس علي الظفيري ان العمل الخيري للمؤسسات الرسمية والقطاع الأهلي بالكويت شريك أساسي ومهم في تنمية العلاقات الثنائية مع تونس.

وقال السفير الظفيري في لقاء مع الإذاعة الوطنية التونسية ان العمل الخيري الكويتي يعد رافدا من روافد العمل الديبلوماسي، مؤكدا متانة وصلابة العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين.

واستعرض ما يقوم به الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية في تونس من دعم لمختلف المشاريع التنموية، لاسيما الصحية والتعليمية «والتي تدخل بشكل مباشر لتقدم

خدمات أفضل لشريحة كبيرة من المحتاجين».

وقال ان الكويت قدمت عام 2016 خلال مؤتمر (استثمار تونس) تعهدا بقيمة 500 مليون دولار لصالح مشاريع تنموية في تونس ذهب جزء كبير منها للقطاع الصحي لإنشاء 4 مستشفيات في ولايات تونسية، مضيفا انه تم إلحاق تلك الاتفاقية بأخرى لتجديد 25 غرفة طوارئ في العديد من الولايات التونسية.

وأشار إلى نشاط القطاع الخيري الأهلي الكويتي في تونس، موضحا انه «تم مؤخرا تدشين مركز صحي متكامل في ولاية جندوبة شمال تونس على نفقة القطاع الأهلي الكويتي».

وبين ان العمل الخيري الكويتي في تونس يتم بشكل كامل بالتنسيق المباشر مع الدولة التونسية ومؤسساتها المختلفة وتحت إشراف سفارة الكويت.

وحــول المساهمــات في القطاع التعليمي أكد السفير الظفيري ان الكويت ومؤسساتهــا الخيريــة المختلفة التي تعمل في تونس لم تدخر جهدا في هذا المجال، لافتا الى انه تم الاتفاق مع وزارة التعليم التونسية على إعادة بناء وترميم 10 مدارس في بعض الولايات، وذلك كمرحلة أولى، وذلك في العامين الماضيين، مؤكدا انه خلال هذا العام تم التنسيق مع وزارة التعليم على المضي في المرحلة الثانية التي تستهدف عددا أكبر من المباني التعليمية والمدارس.

وأضاف السفير الظفيري ان المساهمات في المجال التعليمي لم تقتصر على ترميم وإنشاء المدارس فقط، مشيرا إلى أن هناك منحا سنوية تقدمها جمعية العون المباشر للمتفوقين، بالإضافة الى الحقائب الدراسية للمدارس في الولايات الأكثر حاجة.

شاهد أيضاً

تجديد تعيين السبيعي والعسعوسي والشطي وكلاء مساعدين

صدر مرسوم بتجديد تعيين مسلم محمد مسلم السبيعي – بدرجة وكيل وزارة مساعد في وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كويت نيوز

مجانى
عرض