خسائر تاريخية في أسواق الأسهم العالمية بعد انتشار الوباء

في طور الإجراءات الاحترازية التي شهدتها معظم دول العالم من حيث وقف الحركة التجارية مجبره وتجميد الموظفين ووقف الانتاجيه وإغلاق لمعظم الحدود بين الدول بالإضافة إلى التباعد الاجتماعي ووقف حركة البشر كنوع من تثبيط عملية الانتشار لحين ايجاد اللقاح .

يشهد الاقتصاد حاله من الانكماش لم يشهدها من قبل،
حيث حذر صندوق النقد الدولي من أسوأ تراجع اقتصادي على مستوى العالم وتوقع أن ينكمش الاقتصاد العالمي بنسبة 3% خلال العام الجاري بسبب الانهيار الناجم عن تفشي فيروس كورونا ، حيث أن صندوق النقد الدولي لشهر يناير كان يشهد ارتفاعاً في النمو من 2،9% في عام 2019 إلى 3،3% في عام 2020 ، بينما جاء فيروس كورونا مباغتاً لكل توقعات الخبراء حيث أحدث ضجة في الاقتصاد العالمي ليضرب توقعات الاقتصاديين ،

الأزمة الاقتصادية اليوم مضاعفة، إذ ان الأزمة المالية العالمية سنة 2008 كانت في قلة الطلب أما اليوم الأزمة أزمة عرض أيضاً وليس فقط مجرد أزمة طلب.

في سنة 2008 كانت المقومات الاقتصاديه غير صالحه للاستمرار.

الفارق في الأزمة الحالية أن النموذج الاقتصادي جيد جداً والمقومات سليمة، بل أن الاقتصاد كان يحقق معدلات نمو عالية.
لكن إغلاق الأعمال ووقف حركة الاقتصاد بشكل إرادي ووقف حركة البشر بهذا الشكل الذي يحصل الآن هذا امر لم يحصل من قبل

ومن المتوقع أن يصل معدل انكماش الاقتصاد في امريكاً بمعدل 5,5%. كما نشرت الصين بيانات تظهر أن اقتصادها سجّل بنهاية انكماشا بنسبة 6,8%.
بينما تشير التوقعات إلى أن الانكماش الاقتصادي في بعض الدول كاليونان قد يصل إلى 10%.

ربما يكون بمجرد عودة الحياه إلى طبيعتها السابقه يعود الاقتصاد إلى سابق عهده
وربما الاقتصاد العالمي يحتاج إلى عام أو عامين للتعافي الكامل من الأزمة.
 نسال الله العفو والعافيه والسلامه من كل امر .

الاسم : لطيفه العدواني .
الإيميل : latifaaladwani28@gmail.com

شاهد أيضاً

علي توينه :” البسطاء والدول العظمى “

” البسطاء والدول العظمى ” مابين نهاية الحرب العالمية الأولى وامتداداً الى نهاية الحرب العالمية …

3 تعليقات

  1. مقال ولا اروع ❤️

  2. الله يعدي الازمه على خير والله يحفظ الجميع

  3. الاء المجادي

    صح ????
    ازمة هذه السنه اكثر تأثيرا على الاقتصاد العالمي من ازمة ٢٠٠٨.
    في دول لم تتأثر بأزمة ٢٠٠٨ بشكل كبير، بعكس هذه السنه الوباء الذي انتشر اثر على اقتصاد اغلب الدول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *