الرئيسية » خارجيات » الفيلبين للكويت: الدم بالدم… مواطنان مقابل مقتل العاملة

الفيلبين للكويت: الدم بالدم… مواطنان مقابل مقتل العاملة

جدّد وزير الشؤون الخارجية الفيلبيني تيودورو لوكسين جونيور تهديداته للكويت، مُعلناً رفضه أي عرض بدفع الديّة في قضية مقتل العاملة الفيلبينية جانلين باردينال فيلافيندي، والتي «قُتلت بوحشية على يد صاحب عملها في الكويت» بحسب وصفه.
وقال لوكسين: «أرفض أي عرض لديّة مالية بعد مقتل فيلافيندي، ونريد حياة شخصين بالكويت»، موضحاً أن «المحامي الذي عيّنته الفيلبين لمتابعة القضية غير مصرّح له باقتراح أو قبول أموال الدم من قتلة فيلافيندي».
وأضاف أنه في حال معرفته بأن «شخصاً ما من منتسبي وزارة الخارجية قد اقترح مثل ذلك فإنه سيطرد فوراً، وأنه لن يقبل بأي تحسن في معايير العمل في الكويت، وكل ما يهمني هو الدم للدم. وفي الوقت نفسه، سأقوم بنشر صور تشريحها في قاعات وزارة الخارجية الفيلبينية».
وأكدت مصادر كويتية، أن «الكويت دولة قانون وتبتعد عن أي تصريحات قد تؤثر سلباً على مسار التحقيقات في قضية مقتل العاملة الفيلبينية»، مشيرة إلى أن العدالة «ستأخذ مجراها في هذه القضية»، وموضحة أن «الكويت سبق وأعلنت عن قبولها مشاركة محققين من الفيلبين في هذه القضية من أجل مزيد من الشفافية في الإجراءات».
وفي السياق ذاته، أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، مساء أمس السبت، عن استياء واستنكار الكويت لتصريح وزير الخارجية الفيلبيني وما تضمنه من عبارات «تعد تجاوزا مرفوضا على اختصاصات السلطات الامنية والقضائية» في البلاد، «ونهجا غير مألوف في تعامل الدول» يتنافى مع أبسط قواعد العلاقات الدولية فضلا عما يمثله من محاولة للتأثير على سير التحقيقات.
وشدد المصدر على أن الكويت عرف عنها حرصها على أمن جميع من يعيش على ارضها ومعاقبة من يتجاوز القانون وفق نصوص قوانينها وبما يحقق سيادة تلك القوانين ويجسد العدالة للجميع.
‏وأشاد بالإجراءات التي اتخذتها السلطات المعنية بسرعة إلقاء القبض على من قام بهذه الجريمة ‏وإحالتهما إلى القضاء العادل إضافة إلى إبلاغها السلطات الفيلبينية استعداد الكويت لاستقبال فريق امني لاطلاعه على الاجراءات التي تم اتخاذها في القضية والتحقيقات التي تجري في هذا الشأن.

شاهد أيضاً

تركيا: مصرع 7 أشخاص بعد زلزال قرب الحدود مع إيران

رويترز – أعلن وزير الداخلية التركي، اليوم الأحد، عن مصرع سبعة أشخاص بعد زلزال قرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *