الرئيسية » محــليــات » «مجلس الوزراء» يحيل تقرير«إجراءات التعاقد في الجهات الحكومية» إلى اللجنة الاقتصادية

«مجلس الوزراء» يحيل تقرير«إجراءات التعاقد في الجهات الحكومية» إلى اللجنة الاقتصادية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الاسبوعي صباح اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء انس خالد ناصر الصالح بما يلي: احاط نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ احمد منصور الاحمد الصباح المجلس علما في مستهل اعماله بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد يوم الخميس الماضي معالي وزير الدفاع الوطني الكندي هارجيت سينغ ساجان وفحوى المحادثات التي اجراها والتي تناولت سبل دعم علاقات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في كافة المجالات لاسيما ما تتعلق منها بالمجالات العسكرية والدفاعية كما تم استعراض اهم المستجدات السياسية الراهنة في المنطقة.
ومن جانب اخر وحرصا على تسريع اجراءات تنفيذ المشاريع التنموية في البلاد وتبسيط الدورة المستندية الخاصة باجراءات التعاقد وتنفيذا لقرارات مجلس الوزراء بهذا الشأن فقد استمع مجلس الوزراء الى شرح قدمته وزير المالية ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية بالوكالة مريم عقيل السيد هاشم العقيل بشأن التقرير النهائي للجنة المكلفة لدراسة اجراءات التعاقد لدى الجهات الحكومية موضحة ابرز المعوقات التي تواجه اجراءات التعاقد في الجهات الحكومية وكذلك اهم التوصيات التي تساهم في معالجة السلبيات والمعوقات التي يمكن ان تؤخر تنفيذ المشاريع في الدولة ومقترحات الجهات المختصة لتعديلها والمتمثلة في دراسة التشريعات ذات العلاقة بتنظيم التعاقدات ومقترحات قابلة للتنفيذ لتسهيل وتبسيط وتقليل الفترة الزمنية المستغرقة لاتمام اجراءات التعاقد بالجهات الحكومية الى جانب حلول لآليات التنسيق بين الجهات الحكومية لالزام كل منها لاداء الاعمال المنوطة بها بما يكفل سرعة تنفيذ المشروعات في الجهات الاخرى.
وقد عبر مجلس الوزراء عن بالغ شكره وتقديره للجهود المبذولة من قبل اللجنة وقرر احالة التقرير الى اللجنة المشتركة للشؤون الاقتصادية والخدمات العامة.
ومن جانب آخر احاط وزير التجارة والصناعة خالد ناصر الروضان المجلس علما بأن مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية سجلت نموا كبيرا قبيل موعد ترقيتها في مؤشر (مورغان ستانلي) يوم الخميس الماضي من قبل مؤسسة (ام.اس.سي.اي) لمؤشرات الاسواق وذلك الى مرتبة الاسواق الناشئة خلال المراجعة نصف السنوية للمؤشر في عام 2020 بعد ان لبت البورصة الكويتية جميع المتطلبات الضرورية وتطبيق تحسينات تنظيمية وتشغيلية في سوق الاسهم.
وقد اشاد مجلس الوزراء بهذه الخطوة الايجابية التي من شأنها زيادة ثقة المستثمرين في الاسواق المالية الكويتية وتعزيز مكانة دولة الكويت كمركز مالي اقليمي ومنح القطاع الخاص دورا قويا في الاقتصاد.
ثم بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الامة واطلع بهذا الصدد على الاسئلة والاقتراحات برغبة المقدمة من بعض اعضاء مجلس الأمة.
وفي ضوء المرسوم الصادر بتاريخ 17/12/2019 بشأن تشكيل الوزارة فقد استعرض مجلس الوزراء مشاريع مراسيم وقرارات تشكيل المجالس العليا واللجان الوزارية.
كما بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وفي هذا الصدد هنأ مجلس الوزراء فخامة الرئيس عبدالمجيد تبون بمناسبة اداء اليمين الدستوري رئيسا جديدا للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة متمنيا لفخامته كل التوفيق والسداد والى الشعب الجزائري الشقيق المزيد من التطور والازدهار.
كما اعرب مجلس الوزراء عن خالص التهاني الى سعادة بوريس جونسون بمناسبة اعادة انتخابه رئيسا للوزراء في المملكة المتحدة الصديقة مؤكدا على التطلع الدائم والمشترك لتعزيز اواصر علاقات الصداقة الوثيقة القائمة بين البلدين الصديقين والارتقاء بأطر التعاون المشترك بينهما في مختلف المجالات الى افاق ارحب.
واعرب المجلس كذلك عن خالص التهاني لفخامة اشرف غني بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية الافغانية متمنيا لفخامته دوام النجاح والتوفيق في تحقيق الطموحات والامال المرجوة لصالح الشعب الافغاني الصديق وكل ما من شأنه تحقيق الامن والاستقرار لجمهورية افغانستان الاسلامية الصديقة.
هذا وقد عبر مجلس الوزراء عن استنكاره وادانته الشديدين لحادث اطلاق النار في موسكو والذي اسفر عن مقتل عدد من الاشخاص وكذلك الهجوم على عدد من المساجد في ولاية امهرة في اثيوبيا مؤكدا على موقف دولة الكويت الثابت في رفض كافة اعمال العنف والارهاب مهما كانت دوافعها واهدافها.

شاهد أيضاً

الجارالله يستعرض استعدادات عقد مؤتمر دعم التعليم في #الصومال

اجتمع نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، اليوم الثلاثاء، مع نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *