الرئيسية » تكنالوجيا » ثغرة تُعرِّض 180 مليون هاتف ذكي للاختراق

ثغرة تُعرِّض 180 مليون هاتف ذكي للاختراق

3ff917bb-9e1a-4c7a-aaab-046e7e0b07fb

حذرت شركة أبثوريتي المتخصصة في أمن الإنترنت، من أن خطأ ترميز بسيطاً في 685 تَطْبِيقَاً على الأقل يعرض الملايين من مستخدمي الهواتف الذكية لخطر تشفير بعض مكالماتهم ورسائلهم النصية من قبل قراصنة.

وقال مدير البحوث الأمنية في أبثوريتي سيث هاردي، إن مطورين قاموا بطريق الخطأ بترميز اعتمادات تسمح بالدخول إلى رسائل نصية ومكالمات وخدمات أخرى تقدمها شركة تويليو. وقال إن قراصنة يمكنهم الدخول إلى تلك الاعتمادات باستعراض الرمز في التطبيق؛ ومن ثم يمكنهم الدخول إلى بيانات أرسلت عبر تلك الخدمات.

وتتضمن التطبيقات المتضررة تطبيق (إيه.تي آند تي نافيجيتور) والمثبت سلفاً على كثير من الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد وأكثر من 12 تَطْبِيقَاً لتحديد المواقع أَصْدَرَتها شركة تيليناف. ومثل تلك التطبيقات تم تثبيتها حوالي 1810 ملايين مرة على هواتف تعمل بنظام أندرويد وعدد مرات غير معلوم على أجهزة أبل تعمل بنظام (آي.أو.إس).

وانخفضت أَسْهم تويليو بحوالي سبعة بالمئة بعد تقرير أبثوريتي. ويقبل قراصنة على اعتمادات تويليو لأنها تستخدم في العديد من التطبيقات التي ترسل رسائل نصية وتتعامل مع المكالمات الهاتفية وخدمات أخرى. وقال هاردي إنه يمكن للقراصنة الدخول إلى البيانات ذات الصلة بالتطبيقات إذا سجلوا الدخول باستخدام حساب مطور في تويليو.

ولم تصدر أبثوريتي قائمة بجميع التطبيقات التي قد تكون قابلة للاختراق من خلالها لكيلا تنبه قراصنة محتملين إليها. ويقول موقع تويليو: إن مستخدميه بينهم شركة أوبر تكنولوجيز، وشركة نتفليكس. لكن شركات كبرى مثل تلك عادة ما تكون لديها مراجعات أمنية تكتشف أخطاء الترميز الشائعة مثل الذي وَصَفَته أبثوريتي.

وتلقي الاستنتاجات الضوء على تهديدات جديدة يشكلها الاستخدام المتنامي لخدمات طرف ثالث مثل تويليو التي تقول على موقعها إنها تدير اتصالات لأكثر من 400 ألف شركة حول العالم. ويمكن أن يُحدث مطورون ثغرات أمنية إذا لم يقوموا بترميز أو إعداد مثل تلك الخدمات بالشكل المناسب.

شاهد أيضاً

أبرزها وفاة ممثل شهير… ماذا كان يبحث العالم على “غوغل” في 2019

حددت شبكة “غوغل” الأمريكية قائمة البحث الأكثر خلال عام 2019 الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة، والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *