الثلاثاء , 30 سبتمبر 2014
اهم الاخبار
الرئيسية » أهم الأخبار » كلمة امير الرشايدة محمد مفرج المسيلم بمناسبة زيارة سمو أمير البلاد

كلمة امير الرشايدة محمد مفرج المسيلم بمناسبة زيارة سمو أمير البلاد

 

كويت نيوز: ألقى السيد محمد مفرج المسيلم كلمة له خلال مأدبة العشاء التي اقامها على شرف سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وبحضور سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح هذا نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

(واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) صدق الله العظيم

حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه…

سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظه الله

معالي رئيس مجلس الأمة الموقر

سمو رئيس مجلس الوزراء حفظه الله

أصحاب المعالي الشيوخ الموقرين

الحضور الكريم…

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

اسمحوا لي يا صاحب السمو .. بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن أبناء قبيلة الرشايدة أن نرحب بمقدم سموكم الكريم وسمو ولي العهد ومن في معيته سموكما حفظكما الله ورعاكما بين أهليكم وإخوانكم أبناء قبيلة الرشايدة الذين قدموا من كل حدب وصوب من جنبات أرض الكويت الطاهرة ليجددوا لسموكم عهد الولاء والوفاء .. عهد السمع والطاعة ولأسرة آل الصباح الكرام عظيم الولاء والمحبة والتقدير العرفان..

يا صاحب السمو…

إن التاريخ الكويتي قديمه وحديثه يسطر بأحرف من نور التاريخ الوطني والمواقف الوطنية المشرفة والشجاعة لحكام الكويت من أسرة آل الصباح الكرام في المحافظة على الكويت ورعاية أهلها منذ نشأة الدولة قبل أكثر من ثلاثة قرون مضت والتي لولاها ما كانت الكويت وما كنا نحن هنا الان في هذا الجمع الوطني الأصيل وشواهد التاريخ يا صاحب السمو على ذلك كثيرة .. حكمتم فعدلتم .. ففزتم بتأييد المولى جلت قدرته ومحبة أهل الكويت وولائهم لقيادتكم وحكمكم الرشيد منذ أكثر من ثلاثة قرون مضت وهم على العهد باقون إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها…

إننا نعلنها وعلى الملأ وعلى أسماع الشهود لن نرضى بغير حكم آل الصباح … لن نرضى بغير حكم آل الصباح … لن نرضى بغير حكم آل الصباح الكرام ولا مكان بيننا لأي من كانت تحركه أهواءه أو شطط أفكاره ليقض مضجع وحدتنا الوطنية وولائنا لأسرة آل الصباح الكرام التي استندنا إليها طوال مسيرة الوطن فتغلبنا بها على الأخطار وعبرنا بها المحن إلى شواطئ الأمان..

يا صاحب السمو…

إن إخوانك وأبناءك من قبيلة الرشايدة هم السند الوفي لسموكم ولأسرة آل الصباح الكرام إلى جانب إخوانهم أهل الكويت الأوفياء الشرفاء… ونحن باقون على عهد الولاء لسموكم وللأسرة الحاكمة الكريمة والانتماء إلى ثرى هذه الأرض الطيبة لا تزحزحنا عن قناعاتنا أو إيماننا بهذا المعتقد تحزبات طائفية أو قبلية أو دينية أو شعبوية…

ونعلن من هذا المكان أننا نقف مع أسرة آل الصباح الكرام ممثلة بحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه قلبا وقالبا في خندق واحد رافضين لأي تحزبات أو تيارات لا مسؤولة مؤكدين على المسؤولية الوطنية التي حملتها قبيلة الرشايدة طوال مسيرتها والتي تجري مجرى الدم في عروقها ألا وهي الحفاظ على الكويت وأسرة آل الصباح الكرام…

يا صاحب السمو…

كما كانت قبيلة الرشايدة منذ نشأة الكويت قد أعلت مصلحة الكويت ومصلحة أسرة آل الصباح الكرام فوق مصلحة القبيلة وفوق أي اعتبار آخر وأن الوطن مقدم على القبيلة تحت أي ظرف من الظروف فاننا نناشد أهل الكويت جميعا ان تكون الكويت وأسرة آل الصباح الكرام أولا .. ثم أولا .. ثم أولا..

إن أبناء قبيلة الرشايدة على طول الكويت وعرضها يستذكرون بكل قيم الفخر والامتنان والوفاء مقولة أسد الجزيرة الشيخ مبارك الصباح طيب الله ثراه والتي تؤكد عمق ما يربطنا بأسرة آل الصباح الكرام من وشائج الولاء والانتماء والأخوة الوطنية عبر تاريخ وطننا الغالي حينما قال منذ ما يزيد على قرن من الزمان:

الرشيدي صباحي والصباحي رشيدي

خوة ما تبيدي بالرخا والصباحي

هكذا كان أهل الكويت وحكامها من آل الصباح الكرام على مدى العصور والازمان أسرة واحدة لا تفرقها أهواء أو أنواء متحابين متكاتفين متآزرين فارتفعت راية الكويت قوية عزيزة في سماء المجد والعلياء… ونحن يا صاحب السمو على العهد باقون..

ولتسمحوا لي يا صاحب السمو أن أستعير مقولة سموكم الحكيمة لعل الذكرى تنفع المؤمنين … حين قلتم سموكم يحفظكم الله ويرعاكم في 12 من يوليو عام 2006 :

(إن الكويت هي الأم وهي اللحد هي الأرض التي نعيش عليها ونعمل من أجلها وندفن في ثراها ليس لنا وجود إلا بوجودها ولا عز إلا بعزها هي الإرث الذي انحدر إلينا من الآباء والأجداد والذي علينا أن نحافظ عليه ونضحي من أجله بأرواحنا)…

هذا نطقكم السامي يا صاحب السمو منذ سبعة أعوام بعيد تولي سموكم سدة الحكم استشرفتم سموكم المستقبل برؤية ثاقبة وبصيرة مستنيرة.. فكم هي الكويت اليوم في أمس الحاجة إلى فهم هذا النطق السامي فهما عميقا.. وكم نحن جميعا أحوج إلى ترجمته إلى أفعال وطنية تحفظ لنا وحدتنا وتحافظ على أرضنا.. ونعاهدكم يا صاحب السمو وكما كنا على العهد دائما مع أسرة آل الصباح الكرام أن نحافظ على الكويت وأن نضحي من أجلها بأرواحنا بالغالي والنفس والنفيس من أجل بقاء الكويت حرة أبية مستقلة في ظل حكم آل الصباح الكرام … وإن أبناء قبيلة الرشايدة ومنذ نشأة الكويت كانت تضحياتهم شاهدا على إيمانهم هذا الذي توارثتموه جيلا بعد جيل…

يا صاحب السمو…

إن ما يدور في منطقتنا العربية من إشكالات وطنية داخلية في بعض الدول والتي أسموها من قبل ربيعا فاننا نؤكد أن الكويت ومنذ نشأتها تعيش في ربيع حقيقي في ظل حكم آل الصباح الكرام عمره أكثر من ثلاثة قرون من الزمن ارتكز على الحكم الرشيد لأسرة آل الصباح الكرام ومبدأ الشورى والعدالة الاجتماعية ودولة القانون والدستور والحرية المسؤولة والتي أكدها الدستور في أكثر من موضع لكننا نرى أن ما شهدته بلادنا في الآونة الأخيرة لا يمكن وضعه إلا في خانة الخروج على القانون والدستور الذي يحسدنا عليه الكثيرون لأننا نعيش في ظل دولة القانون والدستور وظل أسرة آل الصباح الكرام…

وانطلاقا من إيمان قبيلة الرشايدة بأهمية الوحدة الوطنية التي تدفع المرء إلى الشعور بالزهو والاعتزاز وهو ما نشعر به الآن وسموكم بين إخوانكم وأبنائكم فاننا نتوجه إلى من غرر بفكرهم إلى العودة إلى رشدهم ودراسة تاريخ كويتهم وتاريخ أسرتهم الحاكمة الكريمة الوطني الناصع الاشراق ليعلموا أن الربيع الحقيقي هو ما نعيشه بالكويت في ظل أمن وأمان واستقرار ورخاء بقيادة ربان حكيم اب حنون عطوف حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وعضده سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما..

(فأنا الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض) صدق الله العظيم..

فسيروا يا صاحب السمو على بركة الله وقبيلة الرشايدة وأهل الكويت الأوفياء لكم ولأسرة آل الصباح الكريمة من خلفكم مساندين ومؤازرين بكل ما يملأ قلوبهم من معاني الولاء والوفاء والانتماء والوطنية معلنين رفضنا لما يسوقه البعض من رئاسة شعبية لمجلس الوزراء رفضا قاطعا لا مواربة فيه…

ونؤكد في ذات الوقت تأكيدا قاطعا لا مواربة فيه تمسكنا برئاسة صباحية لمجلس الوزراء الموقر من أسرة آل الصباح الكرام..

وفقكم الله يا صاحب السمو وسدد على طريق الخير خطاكم من أجل حاضر الكويت ومستقبل أهلها الأوفياء لسموكم وأطال لنا في عمر سموكم المديد إنه سميع مجيب..

وحفظ الله الكويت وأميرها وللي عهد الأمين وشعبها من كل مكروه…

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،،

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>