الرئيسية » الاقتصاد » بيتك: ارتفاع النمو الكلي للقروض بمعدل 5.2 في المئة

بيتك: ارتفاع النمو الكلي للقروض بمعدل 5.2 في المئة

 

كويت نيوز: قال بيت التمويل الكويتي (بيتك) ان معدل النمو الكلي للقروض في الكويت سجل ارتفاعا بمعدل 2ر5 في المئة على أساس سنوي في شهر نوفمبر الماضي مقارنة ب 9ر4 في المئة في أكتوبر الماضي ليصل اجمالي قيمة القروض خلال نوفمبر الماضي الى 27 مليار دينار كويتي.

وأضاف تقرير أعدته شركة (بيتك للابحاث) التابعة ل(بيتك) صدر اليوم ان القروض الشخصية كانت أكثر القطاعات التي حققت نموا تلاها قطاع القروض العقارية بينما كانت قروض القطاع الصناعي الأكثر انخفاضا في شهر نوفمبر الماضي الذي وصل فيه فائض السيولة الى 9ر5 مليار دينار.

وتوقع ان يبلغ النمو العام للقروض خلال العام الماضي نحو 6ر5 في المئة على أساس سنوي وأن يبلغ معدل النمو في الودائع 7ر7 في المئة “بينما تذهب التوقعات الى ان يصل فائض السيولة في القطاع المصرفي الى 1ر6 مليار دينار.

وذكر ان نمو القروض في شهر نوفمبر الماضي هو ثالث أعلى نمو في عام 2012 بعد تحقيق النمو أعلى مستوياته في 29 شهرا بنسبة بلغت 5ر5 في المئة على أساس سنوي في سبتمبر الماضي مبينا ان اجمالي مبالغ القروض القائمة استمر في كونه الأعلى بمبلغ 9ر26 مليار دينار خلال شهر نوفمبر الماضي.

وأوضح ان النمو القوي للقروض في نوفمبر الماضي جاء بدعم من ارتفاع النمو في قطاع القروض الشخصية بنسبة 2ر12 في المئة على أساس سنوي وقطاع القروض العقارية بنسبة 8ر4 في المئة مشيرا الى أن النمو الايجابي للقروض في قطاع البناء والتشييد استمر للشهر الثاني على التوالي بنسبة 8ر2 في المئة على أساس سنوي في شهر نوفمبر الماضي.

وقال تقرير (بيتك) ان نمو القروض للقطاع التجاري انخفض الى 1ر9 في المئة على أساس سنوي في نوفمبر الماضي “وواصلت القروض المقدمة للقطاعات المالية غير المصرفية نموها السلبي بنسبة 4ر18 في المئة على أساس سنوي بينما انخفض نمو القروض في القطاع الصناعي الى 1ر0 في المئة”.

وبالنسبة الى قطاع التمويل أشار الى ان اجمالي الودائع نما بنسبة 2ر9 في المئة على أساس سنوي دون تغيير ليصل الى 9ر32 مليار دينار في نوفمبر الماضي كما زادت ودائع القطاع الخاص التي تمثل نسبة 4ر84 في المئة من إجمالي ودائع القطاع البنكي بنسبة 7ر4 في المئة لتصل الى 8ر27 مليار دينار في حين نمت ودائع القطاع العام بنسبة 6ر42 في المئة على أساس سنوي.

وذكر ان ارتفاع اجمالي القروض عن اجمالي الودائع أدى إلى انخفاض فائض السيولة في النظام المصرفي في الكويت بصورة طفيفة الى 9ر5 مليارات دينار في نوفمبر الماضي من ستة مليارات دينار في أكتوبر من العام ذاته.

وقال تقرير (بيتك)ان النمو الكلي للقروض شهد زيادة بنسبة 1ر5 في المئة في ال11 شهرا الاولى من عام 2012 متوقعا ان يترجم ذلك الى معدل نمو سنوي للقروض بنسبة 6ر5 في المئة عن كامل العام مشيرا الى نمو اجمالي ودائع القطاع المصرفي بنسبة 7 في المئة في ال11 شهرا الأولى من 2012.

شاهد أيضاً

1280x960

3 مليارات دينار من البنوك لتمويلات الأسهم في النصف الأول

أبلغت مصادر مطلعة أن تمويل البنوك الموجه لشراء الأسهم سجل نمواً جيداً حتى منتصف العام …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *