الرئيسية » الرياضه » طلال الفهد :”الأزرق” قد ينسحب من “خليجي 21” أمام العراق

طلال الفهد :”الأزرق” قد ينسحب من “خليجي 21” أمام العراق

 

أكد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الشيخ طلال الفهد أن منتخب بلاده قد ينسحب من بطولة “خليجي21 ” لكرة القدم المقامة حاليا في البحرين حيث ينتظر نتائج مجلس الأمة الأربعاء المقبل ما إذ تم رفض قانون الضرورة من الحكومة.

وتمنى الفهد أن يسارع رئيس مجلس الوزراء ويتم التصويت على مرسوم الضرورة 26لسنة 2012 الخاص بالرياضة لتفادي تكرار الإيقاف خصوصا وان هناك مطالب بتحويل المرسوم في جلسة الأربعاء إلى احد اللجان وإذا تم تحويله سيتم ايقافنا على الفور من قبل الاتحاد الدولي وقد يحرمنا ذلك من اللعب امام العراق.

واهتمت الصحف الكويتية بهذا الخبر حيث ذكرت جريدة “السياسة” أن الفهد قال انه لا يعلم ما إذا كان الأزرق سيلعب أمام العراق بعد غد أم لا, مشيرا إلى أن الفريق ينتظر الإيقاف من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم هذه المرة وليس اللجنة الاولمبية في أي لحظة, موضحا انه ينتظر يوم الأربعاء المقبل والذي سيعقد فيه مجلس الأمة جلسة سيناقش فيها مرسوم تعديل قوانين الرياضة الصادر من مجلس الوزراء, متمنيا ان يتم الاسراع في الموافقة عليه حتى تعود الرياضة الكويتية لسابق عهدها وحتى ينتهي هذا الجدال الذي طال امده ومبديا قلقه بعد أن تقدم احد نواب مجلس الامة بسحب مشروع التعديل قائلا: إن تم ذلك ستزيد المشكلات وستتعقد الامور.

بدورها كتبت الجريدة تصريح للفهد تحت عنوان:”طلال الفهد: رئيس الوزراء يسعى إلى تعطيل مرسوم الرياضة”.
وأوضحت “الجريدة” أن الفهد اتهم رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك بمحاولة تعطيل مرسوم الضرورة الخاص بتعديل قوانين الرياضة، عبر طلبه من أحد النواب التقدم بطلب سحب المرسوم خلال الجلسة النيابية بعد غد الأربعاء لإعادته إلى اللجنة المختصة، مؤكداً أن الحكومة لا تقدم أي دعم لاتحاده.

وحذر الفهد، في لقاء مع قناة أبوظبي الرياضية أمس عقب نهاية مباراة الكويت واليمن (2-0)، من تعرض مشاركة منتخب الكويت في دورة الخليج للإيقاف إذا لم يمر مرسوم الضرورة في هذه الجلسة،

وقال الفهد في تصريحات صحفية في المنامة: ما لم يعلمه رئيس الحكومة اننا في الاتحاد الكويتي اخطرنا ” فيفا ” بصدور قوانين جديدة تلبي المطالب والالتزامات الدولية، وان هذه القوانين ستطرح على مجلس الامة الكويتي لاتخاذ القرار النهائي بشانها، وربما لايعلم ان ” فيفا ” نقل لنا تهانيه بهذه الخطوة، ولكنه مازال ينتظر الخطوة الاخيرة المحدد لها موعدا نهائيا في النصف الاول من يناير الجاري لطي هذه الصفحة بصورة نهائية والا فان الايقاف وربما الحرمان من اكمال المشوار في كاس الخليج الحالية سيكون هو الحل البديل.

وتطرق الفهد بعد ذلك الى الدعوة التي وجهها الاتحاد لجمعيته العمومية للاجتماع في منتصف فبراير المقبل واقرار تعديل المادة 32 من النظام الاساسي للاتحاد ورفع عدد اعضاء مجلس ادارة فيها بما يكفل تمثيل جميع الاندية وذلك تحقيقا للرغبة الاميرية بهذا الخصوص.

وقال الفهد :” الآن وبعد تعديل القوانين الرياضية فقد اصبح بمقدور الجمعية العمومية ان تتخذ هذا القرار، وهو مايعني ان الاسباب التي منعت الاندية من الحضور في الدعوات الثلاث السابقة التي وجهناها لها سابقا قد زالت، وان كنا نتمنى ان يتم اقرار مرسوم الضرورة في مجلس الامة حتى نستطيع اتمام هذه الخطوة وغلق الملف المتعلق بعدد اعضاء مجلس ادارة الاتحاد بصورة نهائية، فاننا في الوقت ذاته نخشى ان تعيق الاصابع الخفية التي مازالت تعبث في الخفاء بهذا الملف عن اتمام هذه الخطوة “.

وكشف الفهد في هذا الاطار اللثام عن مبادرة سيقوم هو شخصيا بها وتتمثل بزيارة جميع الاندية التي تشكل الجمعية العمومية للاتحاد وذلك لمناقشة اقتراحاتهم وتوصياتهم بشان تعديل هذه المادة، بهدف الوصول الى صيغة موحدة للتعديل تكون مرضية لجميع الاطراف على ان يتم اقرارها رسميا في اجتماع 14 فبراير المقبل في حالة اقرار مرسوم الضرورة الخاص بالرياضة .

وعن اطراف اللقاء المرتقب المزمع اقامته في افتتاح استاد جابر الدولي الذي طال انتظاره من قبل الجماهير قال ” للاسف فنحن في الاتحاد المختص اخر من يعلم، بل لا ابالغ اذا قلت اننا مغيبين ولا نعلم شيئا عن اية تفاصيل تتعلق بهذا الافتتاح المرتقب او طرفي مباراته، ولكنني اود ان الفت انتباه من يحاول ان يغيبنا ويتجاهلنا ان استضافة اي فريق من خارج الكويت تتطلب ان تكون هذه الدعوة موجهة عن طريق الاتحاد الكويتي لكرة القدم ومشروطة  بالحصول على موافقة الاتحاد الدولي والاتحاد الاسيوي، وكذلك موافقات من الاتحاد الوطني للنادي او المنتخب المزمع دعوته بالاضافة الى اتحاده القاري وذلك وفقا للقوانين الكويتية والقواعد والانظمة الدولية، والى ان يلجأون للقنوات الرسمية المعتمدة محليا ودوليا فانني اتساءل متى سيعرفون هذه الحقائق ومتى سيتعاملون بموجبها؟

وطالب الفهد في ختام تصريحاته رئيس الحكومة الكويتية بنفي هذه المعلومات بالقول والفعل من خلال بيان صحفي وتحرك حكومي يعزز فرصة اقرار مرسوم الضرورة المدرج على جدول أعمال الجلسة المقبلة، والا فعليه أن يتحمل مسئولية أية عقوبة دولية ضد الرياضة الكويتية وخاصة كرة القدم وتحمل مسئولية عدم تحقيق الرغبة الأميرية برفع عدد أعضاء مجلس إدارة الاتحاد بما يكفل تمثيل جميع الأندية الكويتية علاوة على شطب نتائجنا في كاس الخليج الحالية بالإضافة على تحمل مسؤولية منع أي فريق أو منتخب أجنبي من اللعب في الكويت بافتتاح استاد جابر الدولي.

شاهد أيضاً

536825_e

الفيفا يهدد بخصم 6 نقاط من العربي

هدد الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا النادي العربي بخصم ست نقاط من رصيده في حال …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *