الرئيسية » الاقتصاد » مؤشر البورصة يتخطى 6000 نقطة

مؤشر البورصة يتخطى 6000 نقطة

 

كويت نيوز: واصل سوق الكويت للأوراق المالية نشاطه الصعودي للجلسة الثانية على التوالي في جلسة تعاملات أمس التي أنهى بها تعاملات الأسبوع، حيث استمر المؤشر السعري في الارتفاع على وقع الزخم الذي تشهده مجموعة كبيرة من الأسهم الصغيرة في عدد من القطاعات، ولأول مرة منذ أكثر من شهرين ينجح المؤشر العام في تخطي مستوى 6000 نقطة، حيث ارتفع المؤشر في جلسة أمس بمقدار 10.3 نقاط ليستقر عند مستوى 6004.4 نقاط، كما ارتفع المؤشر الوزني بأقل من نقطة ليرتفع إلى مستوى 422.6 نقطة، وواصل مؤشر كويت 15 أيضا نشاطه اللافت وأضاف 3.5 نقاط جديدة لمكاسبه السابقة ليصل إلى مستوى 1024.17 نقطة على وقع استمرار نشاط عدد من الأسهم القيادية والثقيلة.

وظهر منذ اللحظات الأولى في جلسة أمس ان السوق سيواصل نشاطه الايجابي وسط حالة من التفاؤل تسود حاليا بين صفوف المتداولين منذ بداية العام الجديد، حيث استمرت عمليات الشراء على مجموعة كبيرة من الأسهم القيادية والرخيصة على حد سواء، وشملت عمليات الشراء كثيرا من الأسهم في أغلب القطاعات، وخلال أول نصف ساعة شهد المؤشر السعري ارتفاعا ملحوظا وكسر مستوى 6000 نقطة، وحافظ المؤشر على هذا المستوى حتى الساعة الثانية عشرة حيث تراجع المؤشر نتيجة عمليات بيع بهدف جني الأرباح السريعة من عدد من الأسهم الرخيصة التي شهدت ارتفاعات سعرية في الفترة الأخيرة ومنها على سبيل المثال أسهم أعيان وإسكان وأسواق وتمويل الخليج، وهو ما أدى إلى تراجع المؤشر العام إلى ما دون مستوى 6000 نقطة مجددا، غير ان لحظات الإقفال شهدت عودة للشراء مرة أخرى على هذه النوعية من الأسهم واستطاع المؤشر ان ينهي جلسة الأسبوع على استقرار فوق مستوى 6000 نقطة لأول مرة منذ أكثر من شهرين.

وحظيت مجموعة كبيرة من الأسهم الصغيرة بنشاط ملحوظ منها الأسهم التابعة لمجموعتي المدينة وايفا، فضلا عن أسهم أخرى منها البيت وأدنك ومنشآت ومنازل.

وشهدت السيولة نشاطا ملحوظا مقارنة بجلسة أول من أمس على وقع عمليات شراء على عدد من الأسهم القيادية وخاصة في القطاع المصرفي، حيث ظلت هذه النوعية من الأسهم تحظى بإقبال لافت وارتفعت أسهم الخليج والتجاري والدولي وبوبيان مع نهاية الجلسة، في حين تقلصت مكاسب بيتك لينهى تعاملات أمس على مستوى إغلاقه السابق.

وبدا من خلال استمرار استهداف الأسهم القيادية أن هناك مراكز جديدة يسعى المستثمرون الى بنائها، فضلا عن استمرار دخول المحفظة الوطنية على هذه النوعية من الأسهم، وكانت السيولة النقدية قد ارتفعت في جلسة أمس بنسبة 38% مقارنة بجلسة أول من أمس، وكانت أكثر تركيزا على أسهم بيتك وزين وهو ما يعكس مدى الاهتمام بالأسهم القيادية.

ومن المتوقع ان يواصل السوق الارتفاع في ظل الحالة التفاؤلية السائدة حاليا خاصة في ظل الارتياح الذي يسود أسواق المال في العالم بعد توصل الولايات المتحدة الأميركية لاتفاق يجنبها الهاوية المالية.

مؤشرات السوق

ارتفع المؤشر العام للبورصة بمقدار 10.3 نقاط ليستقر عند مستوى 6004.41 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 0.17%، وارتفاع المؤشر الوزني بمقدار 0.92 نقطة ليرتفع إلى مستوى 422.69 نقطة بنسبة 0.22%، كذلك ارتفع مؤشر كويت 15 بمقدار 3.52 نقاط ليغلق عند مستوى 1024.17 نقطة بارتفاع نسبته 0.34%.

وبلغ إجمالي الأسهم المتداولة 311.6 مليون سهم نفذت من خلال 5356 صفقة قيمتها 27.01 مليون دينار، وشهدت متغيرات السوق ارتفاعا ملحوظا في الأداء، حيث ارتفعت كميات التداول بنسبة بلغت 29.8%، كذلك ارتفعت الصفقات بنسبة 24%، وارتفعت القيمة الإجمالية بنسبة 38%.

واستحوذت أسهم 5 شركات على أغلب القيمة بواقع 10.2 ملايين دينار بنسبة تشكل 37.7% من الإجمالي، تصدرها سهم بيتك وذلك من خلال 2.8 مليون دينار بنسبة 10.3% من إجمالي القيمة، كما استحوذت أسهم 5 شركات على 50.6% من إجمالي الكميات المتداولة تصدرها سهم تمويل الخليج من خلال تداول 48.8 مليون سهم تشكل 15.6% من إجمالي التداولات.

وسجلت مؤشرات 6 قطاعات ارتفاعات متفاوتة في جلسة أمس وهي: الصناعية والخدمات الاستهلاكية والبنوك والعقار والخدمات المالية والتكنولوجيا، وتراجعت مؤشرات 6 قطاعات هي النفط والغاز، والمواد الأساسية، والسلع الاستهلاكية، والرعاية الصحية، والاتصالات، والتأمين، ولم تتداول أسهم قطاعي المنافع، والأدوات المالية.

أرقام ومؤشرات

10.3 نقاط ارتفاع المؤشر السعري بنسبة 0.17%، وارتفاع المؤشر الوزني بمقدار 0.92 نقطة بنسبة 0.22%، وارتفاع مؤشر كويت 15 بمقدار 3.5 نقاط بنسبة 0.34%.

311.6 مليون سهم تم تداولها بقيمة 27.01 مليون دينار.

5 شركات استحوذت أسهمها على 37.7% من القيمة الإجمالية واستحوذ سهم بيتك على 10.3% من القيمة الإجمالية للتداول.

شاهد أيضاً

1280x960

«الحوكمة» تفصل المهام والمسؤوليات بين مؤسسات الدولة

اختتم مؤتمر “الحوكمة” الثاني في دول مجلس التعاون الخليجي جلساته أمس، بحضور العديد من الاقتصاديين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *