الرئيسية » محــليــات » المطوع: 160 ألف أسرة استفادت من مشروع الأضاحي

المطوع: 160 ألف أسرة استفادت من مشروع الأضاحي

الكويت: الكويت نيوز: أعربت الامانة العامة للعمل الخيري بجمعية الاصلاح الاجتماعي عن عميق امتنانها وشكرها وتقديرها للاخوة والاخوات المتبرعين والمحسنين الذين ساهموا بمشروع الاضاحي هذا العام مؤكدة ان ثقة المتبرعين ساهمت بشكل كبير في إنجاح المشروع.

وأعلن الأمين العام المساعد لشؤون الدعم الفني والعلاقات العامة والاعلام بالأمانة عبدالرحمن المطوع عن نجاح مشروع الأضاحي الذي نفذته الأمانة بأكثر من 38 دولة في العالم على مستوى القطاعات التي تعمل بها الامانة (آسيا – افريقيا – اوروبا – العربي) والتي تغطي الدول الاكثر احتياجا منها وخاصة الدول التي تعرضت لظروف استثنائية كالحروب والمجاعات والنزاعات والكوارث مثل موريتانيا وسورية واليمن ودول القرن الافريقي وبنغلاديش.

وأضاف المطوع ان الأمانة بفضل الله ثم كرم المحسنين ودعمهم استطاعت ان تقدم ما يقارب الـ 18 ألف أضحية بتكلفة اجمالية ما تقارب الـ 579 ألف دينار، وعدد المستفيدين 160 ألف اسرة.

وأوضح ان الأمانة ظلت تستقبل التبرعات لمشروع الاضاحي حتى الساعات الاولى من اليوم الثالث لعيد الاضحى وظلت المكاتب الخارجية تعمل على تلقي تعليمات الذبح والاعداد وتوزيع الاضاحي على المحتاجين والمعوزين، مؤكدا ان المشروع يحظى باهتمام بالغ من جانب الامانة والذي تقوم على تنفيذه سنويا منذ ما يقارب الثلاثين عاما هي عمر الامانة العامة للعمل الخيري وذلك سعيا من الامانة على تحقيق التآلف والتواصل والتكافل الاجتماعي بين افراد المجتمع المسلم في شتى بقاع الارض.

وفيما يتعلق بتوجيه الاضاحي للدول الأكثر احتياجا قال المطوع استطعنا بفضل الله ان نصل الى تلك الاماكن معلنا انه تم توزيع الاضاحي على الشعب السوري الشقيق في الداخل وفي مخيمات اللاجئين على الحدود التركية والاردنية واللبنانية والاستفادة من المشروع 3600 اسرة في الداخل السوري، 1800 اسرة في لبنان وما يقارب الـ 1200 اسرة من اللاجئين على الحدود الاردنية.

وقال المطوع ان المشروع يتم بإشراف من الامانة وبتنفيذ من عدد من المكاتب والجمعيات الموثوقة العاملة في الدول التي يتم التنفيذ فيها.

شاهد أيضاً

1280x960

وزير الصحة تجول في «جابر الأحمد» السكنية.. وطمأن الأهالي

قام وزير الصحة د.جمال الحربي بجولة تفقدية في منطقة جابر الاحمد السكنية واستمع لأهالي المنطقة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *