الرئيسية » خارجيات » السعودية: الكشف عن خلية ارهابية داخل أحد السجون خططت لاستهداف مواقع نفطية

السعودية: الكشف عن خلية ارهابية داخل أحد السجون خططت لاستهداف مواقع نفطية

 

كشفت معلومات موثقة حصلت عليها صحيفة «الرياض» السعودية، الجمعة، عن خلية إرهابية تم تشكيلها داخل أحد السجون السعودية تستهدف مواقع نفط سعودية وعسكرية أمريكية، وتضم عددًا من الموقوفين أمنيًا، بعضهم تتم محاكمتهم حاليًا لعلاقتهم بعمليات إرهابية سابقة.

وذكرت الصحيفة أن أعضاء الخلية كانوا على تواصل مع بعضهم داخل أجنحة وعنابر السجن لغايات مريبة رغم إعتقالهم، مما يعزز تأصل الإجرام في نفوسهم وعدم ارتداعهم بعد القبض عليهم، حيث كانت هذه الخلية الإجرامية تخطط بشكل «سري» وتسعى للقيام بأعمال تخريبية «عسكرية» ضد الولايات المتحدة الأمريكية ومصالحها بعد خروج أعضائها من السجن.

كما كان الموقوفون وفق هذه المعلومات يخططون داخل السجن لاستهداف مواقع النفط في السعودية، واختطاف عدد من المستأمنين من المقيمين الأجانب فور خروجهم من السجن.

وأشارت الصحيفة إلى أن التحقيقات كشفت عن قيام متهم بتمرير معلومات عن وجود مسؤولين أجانب ورجال أمن بأحد الفنادق الكبرى بجدة بقصد استهدافهم، مبينة أن عناصر هذه الخلية تدربت داخل السجن على يد أحد الموقوفين على أساليب التكتيكات العسكرية والأمنيات والمعلومات بقصد القيام بأعمال تخريبية ذات طابع عسكري داخل السعودية وخارجها ومباشرة ذلك فور خروجهم من السجن.

وتتهم الجهات المختصة أحد أعضاء هذه الخلية، موقوف حاليًا، باستقبال رسائل مهربة من داخل السجن عائدة لعدد من الموقوفين أمنيًا، تدعو إلى فكر تنظيم القاعدة من بينها مقال بعنوان (بن لادن وسلاح النفط) وتسليمها لأحد المتهمين والذي قام بدوره بنشر محتواها في إحدى مجلات التنظيم الإلكترونية.

وأظهرت التحقيقات مع عدد من العناصر ذات العلاقة بقضايا الإرهاب كذلك نشاطًا كبيرًا بين هذه العناصر في تبادل المعلومات التي تحقق أهدافهم، وفي تعزيز الجانب الإعلامي للتنظيم قبل القبض عليهم، من بين ذلك قيام أحدهم بتمرير معلومات إلى المسؤول الإعلامي للتنظيم داخل السعودية مفادها وجود عدد من المسؤولين الأجانب ورجال أمن داخل أحد الفنادق الكبرى بجدة بقصد استهدافهم.

كما تولى عدد من هذه العناصر قبل القبض عليهم مهمة دعم التنظيم إعلاميًا وتمثيل الجبهة الإعلامية لهم داخل السعودية عبر نشر بياناتهم حول عمليات التفجير التي نفذوها بعدد من المواقع، ونشر كتب التنظيم إلكترونيًا أحدها بعنوان (حكم استهداف المنشآت النفطية)، وكذلك نشر فيلم عن استهداف القنصلية الأمريكية بجدة عبر شبكة الإنترنت، والشروع في إصدار شريط آخر مرئي عن أحد زعماء التنظيم بقصد الدعوة للانضمام لهم، وتمرير معلومات لمسؤول القسم الإعلامي للتنظيم الإرهابي عن أحد المشاركين في تفجير مصفاة «بقيق» لنشرها على الإنترنت.

شاهد أيضاً

547022_e

كوريا الجنوبية تؤكد سعيها للحوار مع بيونغ بانغ

أكدت وزيرة خارجية كوريا الجنوبية، كانغ كيونغ هوا مجدداً اليوم السبت سعي بلادها للحوار مع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *