الرئيسية » مجلس الامه » العدوة بعد تزكيته رئيسا لحقوق الانسان والبدون:اجتماعنا المقبل مع الفضالة

العدوة بعد تزكيته رئيسا لحقوق الانسان والبدون:اجتماعنا المقبل مع الفضالة

كويت نيوز: قال النائب خالد العدوة إن” لجنة حقوق الانسان والبدون عقدت اليوم اجتماعها الأول وتمت تزكيتي رئيسا لها وتزكية النائب طاهر الفيلكاوي مقرراً ,بحضور ثلاثة من أعضائها”.

وأكد العدوة ان “مع بداية عمل اللجنة في دور الانعقاد الحالي سنعمل بكل جهدنا من اجل الدفاع عن حقوق الانسان واستحقاقات فئة البدون لا سيما الحصول على الجنسية ، وسيكون للجنة نشاط قوي وفعال وكبير لحل هذين الملفين والذي اعتبرهما جناحي اللجنة التي تحلق بهما “.

وتمنى على” جمعيات حقوق الإنسان الرسمية وغيرها من الجمعيات الأخرى التي تعمل بنفس المجال التعاون مع اللجنة لانجاح مهمتها و استكمال سجل الكويت الناصع والمشرف في مجال حقوق الإنسان والقضاء على الملفات العالقة ” .

واشار الى أن “الاجتماع الأول سيكون مع صالح الفضالة رئيس الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية و المسؤولين في الجهاز معه”,داعيا الى أن”يتعاون الجهاز مع اللجنة لتحريك عجلة التجنيس من المستحقين من فئة البدون و هم كثر “.

و اختتم العدوة تصريحه بقوله:” تأملوا خيرا بإذن الله فنحن جئنا للانجاز و التعاون و التفاهم وسنعمل سويا بروح الفريق من اجل كافة الملفات العالقة مع كل المعنيين من اجل نتائج مثمرة وهادفة “.

وكان النائب عبد الحميد دشتي اعلن استقالته من لجنة حقوق الإنسان والبدون.

وبعدما تباينت الآراء حول الاستقالة التي اعقبت انتخابات رئيس ومقرر الجمعية , اعلن دشتي سبب استقالته بقوله : “استقلت من اللجنة بسبب الخلاف علي منصب المقرر يين النائبين خالد العدوة وطاهر الفيلكاوي , فكل واحد فيهم كان يأتيني يعطيني قصة قبلية واخري حضرية ,وخالد العدوة يقول انتم تستبعدوني لاني القيلي الوحيد.. لذلك قررت الاستقالة”.

يذكر أن لجنة حقوق الانسان والبدون تضم في عضويتها : مبارك النجادة, عبدالحميد دشتي , عبدالرحمن الجيران,وخالد العدوة, وطاهر الفيلكاوي .

وكان مرشحا للرئاسة عبدالحميد دشتي .

شاهد أيضاً

546873_e

المطير: المدافع عن الإرهابيين يجحد فضل الكويت.. ويشكر إيران بالدفاع عن عملائها

توجه عضو مجلس الأمة النائب محمد براك المطير بخطاب شديد اللهجة إلى من أسماهم الخونة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *