الرئيسية » خارجيات » مخالفة مرورية لعبدالله بن زايد لتحدثه بالهاتف أثناء القيادة.. وشرطة دبي تضبط مركبات تتسابق بسرعة 300 كلم للساعة

مخالفة مرورية لعبدالله بن زايد لتحدثه بالهاتف أثناء القيادة.. وشرطة دبي تضبط مركبات تتسابق بسرعة 300 كلم للساعة

 

أوقفت شرطة مرور أبوظبي وزير خارجية دولة الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ووجهت له لفت نظر لاستخدامه الهاتف أثناء القيادة.

وحرص الشيخ عبد الله على توجيه شكره إلى شرطة أبو ظبي لأدائها واجبها وتطبيقها التعليمات.

وقال عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر: “تم لفت نظري اليوم عندما كنت أسوق وأستخدم الهاتف.. شكرا شرطة أبو ظبي”.

من جهة اخرى ضبطت الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي 25 مركبة تستخدم وقودا خاصا سريع الاشتعال يساعد على الانطلاق بقوة كانت تجري سباقات خطيرة بسرعات تزيد على 300 كيلومتر في الساعة على شارع دبي العابر، وفقا للعقيد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة لمرور دبي بالإنابة.

وقال العقيد المزروعي للصحفيين إن ضبط تلك المركبات تم بعد ورود معلومات من قبل جهات عدة واتصالات تفيد بأن أصحاب تلك المركبات يستعدون لإجراء سباق خطير على طرقات الإمارة، مبينا أن المتورطين في هذا السباق عكفوا على مدى أسابيع ثلاثة قبل السباق، وبشكل سري، على الإعداد للسباق وتجهيز المركبات المشاركة بإضافات تجعلها تسير بسرعات جنونية.

وأوضح مدير الإدارة العامة لمرور دبي بالإنابة أن دوريات الشرطة المدنية والعسكرية، التي كانت ترصد هذا السباق عن بعد، آثرت عدم التدخل إلى أن انتهى السباق التزاما منها بالنواحي القانوينة وبتوجيهات الإدارة لتتم عملية الضبط بصورة آمنة، لما سيشكله تدخل رجال الشرطة أثناء السباق من خطر على حياة المشاركين في السباق وكذلك على رواد الطريق.

وأكد أن المشاركين في السباق سرعان ما يعمدون إلى انتهاج سلوكيات عدائية عند اقتراب رجال الشرطة منهم ويقومون بالسير بسرعات جنونية عكس السير فضلا عن اعتلائهم الأرصفة بشكل استعراضي خلال محاولاتهم الإفلات من رجال الشرطة.

وقال العقيد المزروعي إن الشرطة انتظرت حتى أنهى المتورطون السباق وفرغوا من تحميل المركبات المشاركة بالسباق المخالفة للقوانين ولا تحمل لوحات أرقام على ظهر رافعات جلبوها خصيصا لتقوم بنقلها إلى أماكن عدة استعدادا لجولات سباق جديدة.

وتابع “تم تكليف الدوريات العسكرية بإيقاف الرافعات التي تنقل مركبات السباق التي لا تحمل أرقاما، حيث تم ضبطها وإحضارها بواسطة رافعات الشرطة إلى الإدارة العامة للمرور”.

ولفت إلى أن المتورطين هم عبارة عن مجموعتين ارتكبتا أعمال فوضى في الطرق العامة في إطار تنافسهما على الفوز بذلك السباق غير المشروع غير مباليين بحياة مستخدمي الطرق العامة والأنظمة والقوانين.

وأوضح مدير الإدارة العامة لمرور دبي بالإنابة أن المركبات المضبوطة تم تجهيزها من قبل أصحابها وإدخال تعديلات على هياكلها ومحركاتها وتزويدها بجهاز كمبيوتر وبإضافات في المحرك كي تتناسب مع استخدام وقود خاص سريع الاشتعال يساعد على انطلاق المركبة بسرعة وبقوة فائقة، علاوة على تثبيت خزانات خاصة للوقود داخل المركبة موصلة بمحرك المركبة، فضلا عن إزالة المقاعد الخلفية ونزع أجزاء من الأبواب الداخلية وكذلك استبدال زجاج الأبواب الخلفية بنوع خفيف لجعل المركبة تنظلق بسرعة فائقة.

وقال إن المتورطين يعتمدون على السرية التامة فيما بينهم وحريصين كذلك عند ضبط أي منهم نفي معرفته بأي شخص آخر وإنكار أي تهمة موجهة لهم للتهرب من تطبيق أي إجراءات قانونية بحقهم، في وقت يبذلون جهودا كبيرة لمعرفة الطريقة التي تمكنت من خلالها الشرطة معرفة مكان وزمان السباق.

وأضاف العقيد المزروعي أن المتورطين عمدوا قبل السباق بأيام إلى التمويه حول موعد ومكان السباق حيث قاموا بتحديد عدة أمكنة ومواعيد مختلفة كانوا يسارعون إلى استبدالها قبل وقت قصير لتضليل رجال الشرطة.

وتابع أن حرصهم على عدم الوقوع بأيدي رجال الشرطة دفعهم للجوء إلى حيلة عبارة عن استقدام مركبات أخرى يطلقون عليها مركبات التموية والحماية، مهمتها التغطية على مركبات المتسابقين التي بدون أرقام كنوع من الحيطة والحذر.

وقال إن مركبات “الحماية” التي تبدو وكأنها مجرد مركبات تستخدم الطريق بشكل عابر وأنه سرعان ما تعمد إلى عرقلة دوريات الشرطة من الوصول للمركبات المشاركة بالسباق لإتاحة المجال أمام سائقيها للهروب والاختفاء، فيما تكون رافعات عند نهاية خط السباق ليتم حمل المركبات المشاركة في السباق ولا تحمل لوحات أرقام عليها حتى لا يتم ضبطها من قبل رجال الشرطة.

شاهد أيضاً

761758-1

تسريبات إعلامية حول اجتماع «سري» مع بوتين وترامب يصفها بالمثيرة للاشمئزاز

نفى البيت الأبيض أن يكون ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين عقدا اجتماعا سرياً لم يكشف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *