الرئيسية » مكتبة الفيديو » مراهق فلسطيني يسقط برصاص مجندة إسرائيلية أمام الكاميرات

مراهق فلسطيني يسقط برصاص مجندة إسرائيلية أمام الكاميرات

 

أفرج الجيش الإسرائيلي أمس عن شريط فيديو يظهر فيه مراهق فلسطيني وهو يسقط قتيلاً الأربعاء الماضي برصاص مجندة إسرائيلية عند حاجز عسكري في مدينة الخليل، مع شرح للفيديو يزعم بأن إطلاق النار على محمد زياد عوض السلايمة الذي أحدث قتله ضجة بالأراضي الفلسطينية مستمرة للآن، كان دفاعا عن النفس.

ونرى السلايمة في الفيديو يمر على الحاجز القريب في حي المشارقة من المسجد الابراهيمي بالبلدة القديمة من الخليل، فيتحدث إلى جندي عند الحاجز. ولا ندري أي كلام وجهه إليه الجندي حين اقترب منه، لكننا نرى المراهق وقد بدأ يعبر الى ممر آخر في الحاجز، فاعترضه الجندي الذي لا نسمع ما قاله له في تلك اللحظة، لكن قيام السلايمة بضربه يدل على أنه شعر بمهانة كبيرة أدت لعراك بين الاثنين.

ثوان قليلة مرت وتظهر مجندة إسرائيلية من داخل مقر الحاجز وتمضي إلى حيث العراك ما زال مستمراً على الطريق، في وقت ظهر فيه جندي آخر وسيطر مع زميله على السلايمة الذي بدا أنه تملص منهما معا في إحدى اللحظات، إلا أن المجندة أطلقت عليه الرصاص فجأة وأردته للحال قتيلا.

وشرح الجيش الإسرائيلي بالعربية أسفل الفيديو الذي وضعه في “يوتيوب” تحت عنوان “محاولة الاعتداء على شرطي من حرس الحدود في الخليل” أن السلايمة “أشهر مسدسا واقترب من أحد أفراد الشرطة وحاول الاعتداء عليه قبل مقتله بنيران قوات حرس الحدود. وتبين فيما بعد أن المسدس كان وهميا” بحسب زعمه.

وبما أن الفيديو، ومدته 53 ثانية، تم تصوير لقطاته ليلا من كاميرا يبدو بوضوح أنها بعيدة عن المكان، فإنه لا يوضح أن السلايمة شهر مسدسا. كما لا يظهر من اللقطات أن مسدسا كان بحوزة السلايمة، سواء كان وهميا أم حقيقيا، إضافة أن السلايمة ما كان ليعتدي على الجندي بهذه الطريقة لو لم يقم الأخير بإثارة غضبه بعبارة ما، خصوصا في ليلة خاصة جدا بالنسبة للمراهق.

 

شاهد أيضاً

Capture

بالفيديو…شاهد ماذا حدث للعاملة الأثيوبية التي حاولت الانتحار #سقوط_الاثيوبيه

كويت نيوز: بالفيديو…شاهد ماذا حدث للعاملة الأثيوبية التي حاولت الانتحار حيث كتبت النجاة للوافدة الأثيوبية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *