الرئيسية » خارجيات » واشنطن: تقدم ملموس لإغلاق «غوانتانامو»

واشنطن: تقدم ملموس لإغلاق «غوانتانامو»

27_5_1أعلن مسؤول كبير في الادارة الامريكية انه يجري حاليا الاعداد لنقل عدد كبير من المعتقلين في غوانتانامو، مشيرا الى احراز «تقدم ملموس هذه السنة» باتجاه اغلاق المعتقل المثير للجدل.وبعد اطلاق الولايات المتحدة قبل ايام سراح خمسة من كبار قادة حركة طالبان مقابل افراج الاخيرة عن السرجنت بو بيرغدال، الجندي الامريكي الوحيد الذي اسر في افغانستان طيلة سنوات الحرب في هذا البلد، لايزال هناك 149 معتقلا في غوانتانامو.وقال مسؤول كبير في الادارة الامريكية «هناك عدد كبير من المناقلات يجري الاعداد لها على مختلف الاصعدة واعتقد اننا سنحقق تقدما جوهريا هذا العام».وبين الرجال الـ149 الذين مازالوا في المعتقل هناك 78 تلقوا «موافقة لنقلهم» من ادارتي جورج بوش الابن وباراك أوباما.ويعمل الموفدان الخاصان للرئيس اوباما المكلفان لتأمين عمليات النقل هذه، كليف سلوان لوزارة الخارجية وبول لويس للبنتاغون، بكد من اجل ايجاد دول تستقبل هؤلاء المعتقلين.وأضاف هذا المسؤول الكبير «نحن مرتاحون جدا للتقدم الذي نحققه لناحية عمليات النقل الى الخارج».وشهدت عمليات النقل الى دول اخرى تسريعا خلال الاشهر الماضية،الى الجزائر والسعودية والسودان.وتكثفت المحادثات مع عدة دول مثل الاوروغواي وكولومبيا وايضا المانيا.وجرت يوم الأربعاء الماضي جلسة استماع لفوزي العودة، أحد المحتجزين الكويتيين الاثنين في غوانتانامو. وقال استاذ العلوم السياسية والناشط في مجال حقوق الانسان الدكتور غانم النجار «كان أداء فوزي جيدا (في الجلسة) ونأمل ان تأتي النتيجة على خير».ومن المقرر ان تنظم جلسة استماع لفايز الكندري المحتجز الثاني في غوانتانامو بتاريخ 12 يونيو الجاري.وكشف سفير دولة الكويت لدى امريكا الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح عن بدء جلسات الاستماع لمجلس المراجعة الدورية الذي سينظر في قضيتي العودة والكندري.وأوضح أهمية هذه الجلسات كونها تعد خطوة مهمة في مسعى دولة الكويت لاغلاق هذا الملف واعادة أبنائنا المحتجزين في المعتقل الى أحضان الوطن موضحا ان هذه الجلسات تُعدُّ بمثابة المحاكمة للمحتجزين الكويتيين والاستماع الى مرافعات محاميهما.

شاهد أيضاً

547165_e

تأجيل اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ بشأن القدس

أعلنت جامعة الدول العربية تأجيل أعمال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب إلى الخميس المقبل لمناقشة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *