الرئيسية » أمن ومحاكم » قضية ابعاد إمام المسجد تتفاعل،دعاة ومشايخ يطالبون الأوقاف التدرج في العقوبة

قضية ابعاد إمام المسجد تتفاعل،دعاة ومشايخ يطالبون الأوقاف التدرج في العقوبة

5_31_201450928PM_1960714681طالب دعاة وأئمة مساجد وزير الداخلية ووزير الأوقاف بالوكالة الشيخ محمد الخالد التدرج بتطبيق العقوبة على امام مسجد الخرينج سيد فراج بخطبة الجمعة والتي القي القبض بعد عليه مع بعض المصلين اثر تلاسن بينهم بسبب تلميح الامام بخطبته للسيسي.

وقال الأئمة والدعاة عبر حساباتهم بالويتر أن امام المسجد يعيل أربعة أبناء أحدهم الصف الثاني عشر والاختبارات النهائية على الأبواب، اضافة الى أن الرجل ملتزم بعمله وخطأه ليس كبيرا حتى تقر بحقه أقسى عقوبة وبالامكان معاقبته بأي عقوبة أخرى أقل ضررا على أسرته.

وكان الامام قد قال بخطبة الجمعة ضمن خطبته المطولة حسب مانشرته الراي:

عدل الرعاة مع رعاياهم، عدل الامير مع رعيته، عدل الحاكم مع محكوميه، عدل الرئيس مع مرؤسيه وذلك بتوليه الامناء الصالحين، والسير على سيرة ائمة العدل من الانبياء والمرسلين والخلفاء الراشدين وتولية الامناء الصالحين: «فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته». ثم هناك عدل القضاة بين خصومه، عدل القضاة بين خصومه فمتى قام القاضي بواجبه صلحت الاحوال، ولكن انظروا ايها الاخوة بقوله صلى الله عليه وسلم: «قاض في الجنة، وقاضيان في النار».

لقضاة الذين بأيديهم دماء الناس واعراضهم، بالامس القريب حصلت انتخابات في بلد عربية هذه الانتخابات نعرف مآلها، وانه ليس هناك احد ذهب اليها الا اليسير، ثم زورت هذه الانتخابات وقالوا ذهب اليها عدد غفير، وقام بالتزوير جموع القضاة، القضاة الذين بأيديهم العدل قاموا بالتزوير وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قاض في الجنة وقاضيان في النار)

وتلاسن معه بعض المصلين واستدعي رجال وأحيلوا الى مخفر الفروانية واحتجز الامام وقررت الأوقاف انهاء خدماته وابعاده عن البلاد.

شاهد أيضاً

546981_e

هوشة سكارى دامية.. والسبب «مزيونة» !

سهرة حمراء في جاخور (جبد ) تنتهي بمشاجرة دامية بين سكارى بسبب إعجاب أحدهم بفتاة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *