الرئيسية » خارجيات » الخارجية التونسية: مقايضة الأردن سفيرها بسجين ليبي عقد قضية التونسيين المختطفين

الخارجية التونسية: مقايضة الأردن سفيرها بسجين ليبي عقد قضية التونسيين المختطفين

735269قال وزير الخارجية التونسية منجي حامدي إن مقايضة الأردن سفيرها الذي كان مختطفا في ليبيا بسجين طلب الخاطفون في ليبيا الإفراج عنه، عقد سير الأمور في قضية التونسيين المختطفين منذ أكثر من شهر. وأكد حامدي مساء الخميس 15 مايو/أيار في ملتقى حول “مخاطر العمل الدبلوماسي في الخارج آليات الحماية” الحرص على سلامة المختطفين التونسيين تمام الحرص وعلى الحفاظ على هيبة الدولة ورفض التفاوض تحت ضغوط المقايضة بالإفراج عن التونسيين مقابل إطلاق سراح سجينين ليبيّين متورطين في قضية إرهابية بتونس. وأشار وزير الخارجية إلى تضارب المعلومات يوميا حول قرب موعد الإفراج عن التونسيين المحتجزين وهما الدبلوماسي العروسي القنطاسي وموظف السفارة التونسية محمد بالشيخ. وكانت السلطات التونسية سمحت لعائلة أحد السجينين الليبيين بزيارته في أحد السجون التونسية. ونظمت النقابة الأساسية لوزارة الخارجية التونسية”وقفة تضامنية” مع المختطفين التونسيين، نبه فيها المتظاهرون إلى “خطورة عامل الوقت على سلامة الرهينتين”. يذكر أن رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة شدد في مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي على أن حكومته لن ترضح إلى التهديدات ولا للمقايضة في التعامل مع ملف المختطفين، مؤكدا سعي الجهات الرسمية في ليبيا إلى “تحريرهما وإعادتهما سالمين”.

شاهد أيضاً

1280x960

عين الحلوة إلى الواجهة: إطلاق نار ومقتل شخصين

ليست المرة الأولى التي يتجدد فيها إطلاق النار والقتل داخل مخيم عين الحلوة في صيدا، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *