الرئيسية » أهم الأخبار » النظام السوري يستهدف ‘خط الغاز’ الدولي

النظام السوري يستهدف ‘خط الغاز’ الدولي

5_5_2014102154AM_9351801891صعدت قوات النظام السوري من حملتها العسكرية على درعا، واستهدفت خط الغاز الدولي مما تسبب في تفجيره، حسب ما أكدته مصادر المعارضة التي أشارت إلى أن استهداف النظام لخط الغاز الدولي الواقع بين بلدة نصيب ومنطقة غرز ببرميل متفجر يعد مواصلة لانتهاك القوانين الدولية.
وواصل النظام حصاره وقصفه لمعضمية الشام في ريف دمشق، كما شن حملة بالبراميل المتفجرة التي تحمل مواد سامة على قرية تل ملح في ريف حماه، مما تسبب في حالات اختناق وإغماء.
وفيما تدور الاشتباكات العنيفة على عدة محاور من المليحة وداريا، وفي ظل القصف العنيف على بلدتي دير العصافير ومزارع رنكوس، تمكنت كتائب الجيش الحر من التصدي لمحاولة إعادة السيطرة على مستودعات 559 بمنطقة القلمون الشرقي.
وبدت المعارك في أحياء جوبر والقدم ضارية، كما هو الحال في حي تشرين، حيث تمكن الجيش الحر من صد محاولة جديدة لقوات النظام التي حاولت اقتحام الحي من جهة سوق الخياطين.
وإلى ذلك، صعد النظام من حملته العسكرية على حماه وريفها؛ حيث سجلت حالات اختناق في قرية تل ملح بريف حماه جراء البراميل المتفجرة التي تحمل غازات سامة.
وجاء الرد قويا، بحسب شبكة شام من قبل كتائب الجيش الحر، التي أسقطت طائرة حربية من نوع ميغ 23 في منطقة الزوار بريف حماه الشمالي، كما حققت إصابات مباشرة في صفوف قوات النظام أثناء استهدافها لمطار حماه العسكري.
وفي حلب تحتدم المواجهات بمنطقة الشيخ نجار ودوار البريج في وقت تتعرض فيه اليرمون ومساكن هنانو وبعيدين لحملة قصف بالبراميل المتفجرة سقط على إثرها عدد من القتلى والجرحى.
كما شنت مروحيات النظام حملة قصف مماثلة على بلدتي تل مارع وتل رفعت ومحيطهما بريف حلب.
أما جنوبا فقد صعدت قوات النظام من حملتها العسكرية على محافظة درعا، حيث أشارت مصادر المعارضة إلى أن قوات النظام استخدمت البراميل المتفجرة وكافة أنواع الأسلحة في قصفها لدرعا المحطة ودرعا البلد، مما خلف عددا من القتلى والجرحى فضلا عن الدمار الهائل الذي لحق بالبنية التحتية.
ومن جانبها، ناشدت بلدة النعيمة الكوادر الطبية لإسعاف الجرحى والمصابين جراء القصف العنيف الذي تعرضت له.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن الاقتتال بين جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة والدولة الإٍسلامية في العراق والشام التي تستلهم نهج القاعدة في شرق سوريا أجبر أكثر من 60 ألف شخص على الهروب من ديارهم وتسبب في إخلاء قرى ومقتل عشرات المقاتلين.
وأضاف المرصد أن مقاتلين من جبهة النصرة اعتقلوا قائدا لمقاتلي المعارضة من جماعة أكثر اعتدالا بالإضافة الى عدد من قادة المعارضة الآخرين في محافظة جنوبية.
وقوض الاقتتال الداخلي بين المسلحين المعارضين للرئيس بشار الأسد الانتفاضة على حكمه التي دخلت عامها الرابع وتسبب في مقتل الالاف منذ بداية العام.
ووضع الصراع المتشددين الإسلاميين في مواجهة مع مقاتلين أكثر اعتدالا لكن النزاع على الأرض والموارد أدى لاندلاع القتال بين الفصائل المتشددة. وفي الاونة الاخيرة وصلت المعارك إلى محافظة دير الزور الشرقية المنتجة للنفط.
وقال المرصد ومقره بريطانيا في وقت متأخر يوم السبت إن جبهة النصرة انتزعت السيطرة على بلدة أبريهة من الدولة الإسلامية في العراق والشام.
وذكر المرصد أن ما لا يقل عن 62 مقاتلا لاقوا حتفهم خلال اشتباكات استمرت نحو أربعة أيام في المنطقة وتسببت في إخلاء أبريهة وبلدتي البصيرة والزير وهي البلدات‭‭‭‭ ‬‬‬‬التي يتجاوز عدد سكانها 60 ألفا.
وقال المرصد وهو منظمة معارضة للأسد تراقب العنف في سوريا عبر شبكة من المصادر إن المقاتلين الإسلاميين أحرقوا منازل وان فتاة قتلت في قصف بقذائف مورتر خلال القتال.
وتكررت الاشتباكات بين الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة بشأن حقول النفط ومواقع استراتيجية في دير الزور وهي محافظة صحراوية تقع على الحدود مع العراق.
وقال المرصد إن في محافظة درعا بجنوب البلاد ألقت جبهة النصرة القبض على أحد قادة مقاتلي المعارضة ويدعى احمد النعمة يوم السبت واتهمته بتسليم بلدة خربة غزالة للقوات الحكومية.
واضاف أنه ستتم إحالة النعمة وقادة معتقلين آخرين الى محكمة شرعية محلية.
وقالت جبهة النصرة إن النعمة كان يعمل على توحيد صفوف جماعات المعارضة المحلية وظهر في مقطع فيديو على الانترنت ينتقد فيه ‘المتطرفين’ ويقول إن الجيش السوري الحر سيحكم سوريا ويضمن الديمقراطية.

شاهد أيضاً

547247_e

أكبر حريق غابات.. يُجلي سكان مونتانا الأمريكية

تكافح السلطات الأمريكية في احتواء حريق مونتانا الذي يعتبر أكبر حريق غابات تشهده البلاد بعد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *