الرئيسية » محــليــات » إنقطاع الكهرباء عن مطار الكويت..الطيران المدني يبرر: سببه تحويل بين محطات التوليد

إنقطاع الكهرباء عن مطار الكويت..الطيران المدني يبرر: سببه تحويل بين محطات التوليد

4_28_201422859PM_8075966851كويت نيوز: قال نائب المدير العام لشؤون مطار الكويت الدولي بالانابة عصام الزامل اليوم ان تحويل التغذية الكهربائية من احدى محطات توليد الكهرباء الى محطات احتياطية بطلب من وزارة الكهرباء ادى الى انقطاع جزئي للتيار الكهربائي عن المطار نحو خمس دقائق حتى استكمال عملية التحويل.
وذكر الزامل في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) انه بالتنسيق ما بين وزارة الكهرباء والادارة العامة للطيران المدني لاجراء تعديل على محطة المطار (ام) تم تحويل تغذية الكهرباء من المحطات الرئيسية الى المحطات الاحتياطية مضيفا ان العملية استغرقت اقل من خمس دقائق دون ان تتاثر حركة الملاحة الجوية او اي من عمليات الادارة بهذا الاجراء.
واوضح ان وزارة الكهرباء والماء طلبت في وقت سابق من الادارة العامة للطيران المدني في كتاب رسمي قطع التيار الكهربائي يوم الاثنين 28 ابريل (اليوم) الساعة الحادية عشرة صباحا لاجراء تعديل مطلوب من الوزارة على المحطة المذكورة.
وقال الزامل ان شبكة الادارة العامة للطيران المدني تاثرت بهذا التحويل قليلا وذلك حتى بدء عمل المولدات الاحتياطية الرئيسية وهي محطة التوليد (ايه) الموجودة في مبنى الخدمات المركزي ومحطة الطاقة الجنوبية (اس.بيه.بي-زد 06) اضافة الى بدء تشغيل جميع المولدات في المحطات الداخلية لتغذية شبكة المطار بالطاقة الكهربائية خلال مدة القطع حتى الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا.
وذكر ان بعض المباني في الطيران المدني تاثرت عند بداية التحويل التي اعيد تغذيتها بالكهرباء من المولدات الاحتياطية اولا فاولا بعد القطع مباشرة وخلال فترة لم تتجاوز خمس دقائق على ان يتم استيعابها ضمن الاحمال على المولدات.
واكد ان جميع الاجهزة والمعدات التي تتغذى من مصادر تيار غير منقطع تعمل بلا انقطاع من دون ان تتاثر بهذه العملية مضيفا ان هنالك كتبا ارسلت من ادارة الهندسة في الادارة العامة للطيران المدني الى كل الجهات المعنية بالطيران المدني لاخذ العلم بهذا الاجراء.

شاهد أيضاً

547316_e

«المشروعات الصغيرة»: 7 متطلبات مستندية بدل 15 للمشروع الجديد

أكد الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة الكويتي أنه قام بالتعاون مع وزارة العدل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *