الرئيسية » الرياضه » بنفيكا يهزم يوفنتوس 2-1 ويشعل موقعة تورينو في مربع كبار اليوروبا ليج

بنفيكا يهزم يوفنتوس 2-1 ويشعل موقعة تورينو في مربع كبار اليوروبا ليج

img.kooora.com

قطع بنفيكا البرتغالي نصف الطريق إلى المباراة النهائية بعد أن تغلب على يوفنتوس في ذهاب الدور نصف النهائي بهدفين لهدف في المباراة التي جرت أحداثها على ملعب النور بالعاصمة البرتغالية لشبونة.

سجل جاراي الهدف الأول لبنفيكا في الدقيقة الثالثة من المباراة ولكن تيفيز أدرك هدف التعادل في الدقيقة 73 وفجر بنفيكا مفاجأة بتسجبله لهدف التقدم قبل نهاية المباراة بست دقائق عن طريق ليما.

دخل نسور بنفيكا المباراة بتشكيلة يغلب عليها الطابع الهجومي حيث جاء في المقدمة ثلاثة مهاجمين هم رودريجز وكاردوزو وسليماني وفي وسط الملعب أشترك جايتان جوميز وماكوفيتش و وبيريز وفي الدفاع كان الظهير المتألق جايتان ووالمدافع الصلب لويساو وماكسي بيريرا واسكويريا.

ولعب أنطونيو كونتي المدير الفني ليوفنتوس بتشكيلة متوازنة حيث دفع في الهجوم بكل من تيفيز وفوزينيتش وفي الوسط بوجبا وبيرلو وماركيزيو وأسامواه وليستشتاينر وفي الدفاع كيليني وكاسيرس وبونوتشي.

بدأ الحماس مبكرا داخل أرض الملعب بعد أن بادر بنفيكا بالهجوم منذ اللحظات الأولى للمباراة فيما حاول يوفنتوس امتصاص حماس النسور ومرور الدقائق الأولى بسلام.

كشفت الدقيقة الثالثة عن هدف مبكر للاعب جاراي  بعد أن استلم كرة عرضية إثر ركنية لعبها له ميراليم سليماني  ليسددها برأسه في المرمى بعد أن فشل بوفون في الوصول إليها ليشتعل الملعب باللون الأحمر.

بدأ يوفنتوس تهدئة الأجواء وعدم الاندفاع مبكرا في الهجوم حتى لا يزداد الضغط عليه من أصحاب الأرض خاصة أن هجوم يوفنتوس كان على خلال الدقائق الأولى.

حاول يوفنتوس بعد مرور 20 دقيقة أن يهاجم مرمى أرتور حارس بنفيكا ولكن المحاولات باءت بالفشل بعد أن وجدة عمقا دفاعيا من الفريق البرتغالي.

شن بنفيكا عددا من الهجمات المنظمة خاصة بعد أن أفلت اللاعب جاراي من الرقابة المفروضة عليه أكثر من مرة ولكن المساحات الضيقة التي صنعها الفريق الإيطالي حالت دون فتح الطريق أمام بنفيكا لتعزيز تقدمه في الشوط الأول لينتهي بهدف يتيم.

دخل بنفيكا الشوط الثاني من أجل البحث عن هدف التعزيز أمام البيانكونيري في الوقت الذي تراجع فيه يوفنتوس للخلف من أجل تأمين مرمى بوفون وعدم تكرار خطأ الشوط الأول الذي حدث في وقت مبكر.

تخلى يوفنتوس عن حذره الدفاعي لدفائق وبدأ مبادلة بنفيكا الهجمات من أجل تسجيل هدف التعادل الذي سيساعده كثيرا على ملعب يوفنتوس أرينا في لقاء العودة بمدينة تورينو.

مع حلول الدقيقة 60 من المباراة أجري بنفيكا تغييرا بدخول أندري ألميدا مكان سليماني وبعدها خرج كاردوزو الذي اختفى أغلب أوقات المباراة وخل بدلا منه ليما لكن التغييرات لم تؤت ثمارها وشجعت يوفنتوس على مواصلة الهجوم على مرمى الحارس أرتور.

وفي الدقيقة 65 أجرى أنطونيو كونتي تبديلا في الدقيقة 65 بدخول جيوفينكو مكان فوسينيتش لضخ دماء جديدة داخل أرض الملعب.

نجح يوفنتوس فيما سعى إليه وأستطاع تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 73 من المباراة بعد أن  أستقبل النشيط أسامواه كرة أرضية من بيرلو في الناحية اليسرى ليمررها لقائد الهجوم كارلوس تيفيز الذي راوغ دفاع بنفيكا وسدد الكرة بهدوء لتهز الشباك وتبدأ المباراة في أخذ منحى جديد عما كانت عليه.

نشط بنفيكا هجوميا بعد إصابة مرماه بهدف التعادل في الوقت الذي تراجع فيه يوفنتوس متخذا الشكل الدفاعي الذي ظهر عليه أغلب أوقات المباراة.

ألقى بنفيكا بآخر أوراقه الهجومية بالدفع بالمهاجم كالفاليرو محل جوميز وفي نفس الدقيقة خرد تيفيز ونزل بدلا منه أوسفالدو.

أحرز بنفيكا الهدف الثاني في مرمى يوفنتوس بعد أن استلم البديل ليما الكرة من بيريز ليسدد الكرة بقوة ويسدد الكرة في المرمى في الدقيقة 84 من المباراة.

أستجمع يوفنتوس ما تبقى من قواه وبدأ مهاجمة مرمى بنفيكا ولكن التراجع الدفاعي لأصحاب الأرض أحال دون تسجيل هدف التعادل على ملعب النور لينتهي بفوز النسور على السيدة العجوز بهدفين لهدف.

شاهد أيضاً

547258_e

المغربي زهير أوشن رسمياً إلى السالمية

أنهى نادي السالمية تعاقده مع المغربي زهير أوشن مهاجم نادي الجيش الملكي المغربي السابق ليكون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *