الرئيسية » الرياضه » إشبيلية يخطف فالنسيا بهدفين..ويضع أقدامه في نهائي الدوري الأوروبي

إشبيلية يخطف فالنسيا بهدفين..ويضع أقدامه في نهائي الدوري الأوروبي

img.kooora.com

نجح فريق إشبيلية في تحقيق فوز مثير على حساب ضيفه فالنسيا بهدفين نظيفين في السهرة الكروية التي أقيمت مساء اليوم الخميس على ملعب “رامون سانشيز” في جولة الذهاب لدور الأربعة ببطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

وسجل إشبيلية الهدفين في الشوط الأول من عمر المباراة عن طريق الكاميروني ستيفين مبيا والهداف كارلوس باكا في الدقيقتين 33 و36.

ووضع الفريق الأندلسي أقدامه في نهائي الدوري الأوروبي حيث أصبح فالنسيا يحتاج الفوز بثلاثة أهداف نظيفة في لقاء الإياب من أجل التأهل للمباراة النهائية.

الطريقة الهجومية التي اعتمد عليها إشبيلية في اللقاء جعلتنا على موعد منذ بداية المباراة مع مواجهة سريعة ومفتوحة بطابع لقاءات الدوري الأسباني.

ونجح نيتو حارس إشبيلية في التصدي لهجمة خطيرة من جانب فالنسيا في بداية المباراة بعد أن حرم فرانشيسكو ألكاسير من إحراز هدف التقدم من هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 17.

وازدادت الإثارة في المباراة بعد أن تألق باكا في قيادة هجمات إشبيلية الأكثر استحواذاً على الشوط الأول بشكل كبير وكاد أن يسجل باكا الهدف الأول ولكن تألق دفاع فالنسيا حال دون ذلك.

واحتاج إشبيلية 33 دقيقة للتقدم وإحراز الهدف الأول بشكل رائع عن طريق لاعبه الكاميروني ستيفن مبيا الذي تسلم كرة عرضية من جانب زميله دانييل كاريكو أخطأ دفاع فالنسيا في إبعاد الكرة عن المرمى لتجد الكاميروني الذي سددها ببراعة
بكعب قدمه.

وبعد ثلاث دقائق ، نجح كارلوس باكا في إحراز الهدف الثاني لإشبيلية بمجهود فردي رائع بعد أن تسلم تمريرة زميله فيتولو لينطلق ببراعة ويخترق دفاعات فالنسيا المهزوزة ويسجل الهدف الثاني بكل هدوء.

وحاول المدرب خوان بيتسي المدير الفني لفريق فالنسيا تنشيط فريقه والسيطرة على وسط الملعب بإشراك خوسيه جايا على حسب خوان برنات ، وتحسن أداء الخفافيش نسبياً ولكن دون جدوى على المستوى الهجومي.

المباراة تحولت إلى مواجهة تكتيكية في  الشوط الثاني بين المدربين بيتسي المدير الفني لفالنسيا ويوناي إيمري المدير الفني لإشبيلية ، وشهدت الدقيقتين 57 و59 تغييرين في اللقاء حيث قام إشبيلية بسحب لاعب الوسط رييس من أجل إشراك ماركو مارين بينما شارك بابلو بياتي لاعب فالنسيا على حساب كارتابيا.

وجاء الجزائري الدولي سفيان فيغولي كورقة أخيرة لفالنسيا للعودة للمباراة وقدم اللاعب أداءً جيداً ولكن سوء استغلال السيطرة والانتفاضة في الشوط الثاني حال دون عودة الخفافيش ولو بهدف يسهل المهمة في لقاء الإياب.

الدقائق العشر الأخيرة شهدت طوفاناً هجومياً من جانب لاعبي فالنسيا الذين حاولوا بكل قوة إدراك هدف في ملعب مضيفهم ، وفرض دفاع إشبيلية كلمته رغم خطورة هجمات فالنسيا في اللحظات الأخيرة وخاصة من جانب جوناس الذي أهدر فرصة لا تضيع في الوقت بدل الضائع ليخرج لاعبي فالنسيا بهزيمة تفتح الباب أمام خروجهم من البطولة.

شاهد أيضاً

547160_e

البطولة العربية.. الزمالك يخسر نقطتين في وقتٍ حرج

تعادل الزمالك المصري مع الفتح الرباطي المغربي 2-2، والنصر السعودي مع العهد اللبناني 1-1 في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *