الرئيسية » خارجيات » أردني يقذف رئيس حكومته بحذائه

أردني يقذف رئيس حكومته بحذائه

718909كشف مصدر حكومي أردني أن مواطنا ألقى بحذائه باتجاه رئيس الوزراء عبد الله النسور، وذلك أثناء مشاركته في احتفال أقامته بلدية جرش، الواقعة إلى شمال العاصمة عمان، حيث كان النسور و5 من وزراء حكومته يجلسون خلف منصة الاحتفال. كما أفاد المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته لـ “أ ف ب” بأن المواطن الذي قذف حذاءه باتجاه النسور هو رئيس جمعية ريف جرش مفلح المحاسنة البالغ من العمر 65 عاما. أبدى المحاسنة رغبة بالرد على مداخلة رئيس الحكومة عبد الله النسور الذي تطرق إلى الوضع الاقتصادي في الأردن، وبدأ يقاطع النسور بقوله “أنتم رفعتم الأسعار”، وهنا احتج رئيس بلدية جرش وطلب من رئيس الجمعية الكف عن الكلام إلى أن يأتي دوره، فرد المحاسنة بخلع فردة من حذائه وقذفها باتجاه المنصة لينتهي بها الحال على الطاولة. دبت الفوضى في قاعة الاحتفال لكن ذلك لم يمنع المحاسنة من خلع فردة حذائه الثانية ورميها في محاولة إرسال ثانية كما يقول لاعبو التنس، قبل أن “يوقفه الأمن لحمايته فقط، من دون توجيه تهمة له”، بحسب المصدر ذاته. يذكر أن هذه الحالة الثانية التي تتعرض فيها شخصية سياسية للقذف بالأحذية في الآونة الأخيرة، إذ قذفت شابة أمريكية وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون بحذائها، أثناء مشاركة الأخيرة في مؤتمر نظمه في لاس فيغاس معهد إعادة تصنيع النفايات. الملفت أن غالبية محاولات قذف المسؤولين بالأحذية انتهت بخيبة أمل من قام بها ولم تصب أهدافها، بما فيها المحاولة الأصلية التي شهدها التاريخ المعاصر، لمنفذها الصحفي العراقي منتظر الزيدي، الذي ربما بات الصحفي العربي الأشهر عالميا، بفضل محاولته الفاشلة لإصابة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بفردتي حذائه.

شاهد أيضاً

1280x960

«مجزرة الموصل»: تقاذف مسؤوليات وتعديل الخطط العسكرية

لا تزال ملابسات المجزرة، التي حصلت في الساحل الأيمن من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *