الرئيسية » مجلس الامه » مرزوق الغانم: المقاطع عُبث بها وأبلغت النائب العام بالتفاصيل

مرزوق الغانم: المقاطع عُبث بها وأبلغت النائب العام بالتفاصيل

4_15_2014113816AM_5811020901وقال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بان مجلس الأمة عقد اليوم جلسة سرية بناء على طلب من الحكومة وطلب من مجموعة من النواب لمناقشة موضوع الشريط، وتم التصويت على الطلب ووافق المجلس على ذلك، مبينا أنه أبلغ النائب العام.

وأضاف الغانم بانه في بداية الجلسة السرية اطلع سمو رئيس مجلس الوزراء أعضاء المجلس على خلفية موضوع الشريط وحيثياته وتفاصيله.

حيث تم عرض تسجيل مرئي أصلي سلم من احد أفراد الأسرة الحاكمة وكان التسجيل عبارة عن تسجيل مرئي، الصورة فيه غير واضحة ومبهمة ودون وجود أصوات واضحة يمكن سماعها او فهمها.

وزاد الغانم بانه تم عرض نتائج تقارير من جهات خارجية متخصصة تفيد بان هذا الشريط الأصلي لا يمكن استخلاص اي صوت مفهوم او واضح منه، وان رئيس مجلس الوزراء بأنه تم تسلم مقاطع أخرى مرئية ومسموعة من نفس المصدر تتضمن أصوات غير واضحة مع وجود ترجمة كتابية.

وأكد الغانم بان رئيس الوزراء استعرض أيضا تقارير جهات خارجية متخصصة تفيد التأكيد دون أدنى شك على أن جميع التسجيلات الصوتية وأشرطة الفيديو التي فحصت قد تم العبث بها، ولا تمثل نسخة حقيقة او موثوق بها للأحداث المصورة في أشرطة الفيديو والتسجيلات الصوتية التي تم تقديمها من قبل مصدر غير معروف والتأكيد على انه تم إزالة مقاطع من التسجيلات الصوتية.

وأضاف الغانم بانه وجد دليل يشير إلى انه تم تحرير مقاطع من التسجيلات الصوتية (الأصوات) بإزالة أو إدخال مقاطع بشكل غير منتظم في التسجيلات والاستنتاج بانه أيا كان وراء تلفيق التسجيلات فقد كان الهدف من تضليل المستمع لهذه التسجيلات.

وبعد ذلك فتح النقاش للسادة النواب وقام سمو رئيس مجلس الوراء اثر ذلك بالرد على الاستفسارات حيث أكد أن كل ما تم عرضه خلال الجلسة السرية سيتم تسليمه إلى النيابة اليوم.

كما تم مناقشة طلب لتشكيل لجنة تحقيق برلمانية بشأن موضوع الشريط تقدم به عدد من النواب وكانت نتيجة التصويت على هذا الطلب موافقة سبعة أعضاء وعدم موافقة 50 عضوا بسبب قرار النائب ا لعام بحظر التداول في هذا الموضوع بشكل علني.

شاهد أيضاً

537279_e

رفض رفع الحصانة عن الحربش والمرداس.. والهرشاني يعترض: تزوير في تزوير

وافق مجلس الامة في جلسته العادية على طلب النيابة العامة رفع الحصانة البرلمانية عن النائب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *