الرئيسية » خارجيات » فضيحة علمية بجامعة القاهرة،كشفتها سفارتنا بعد شكوك تزوير بشهادة مواطن كويتي

فضيحة علمية بجامعة القاهرة،كشفتها سفارتنا بعد شكوك تزوير بشهادة مواطن كويتي

4_10_2014110747PM_7294838901في فضيحة علمية من العيار الثقيل اطلعت الأهرام المسائي علي مستندات تؤكد تورط قيادات جامعية بجامعة القاهرة في عملية منح شهادات وهمية لطلاب عرب مقابل مبالغ مالية‏.‏ بدأت الفضيحة في الظهور

عندما خاطب المستشار الثقافي لدولة الكويت عميد كلية دار العلوم ـ جامعة القاهرة ـ أعرق كليات الجامعات المصرية رسميا بتاريخ‏19‏ مارس الماضي للتأكد من حقيقة شهادة صادرة عن الكلية تقدم بها أحد المواطنين الكويتيين لشغل منصب في مؤسسات الدولة هناك بدعوي حصوله علي الشهادة من جامعة القاهرة‏.‏

وكانت الصياغة الرديئة لكلمات الشهادة المكتوبة باللغة الإنجليزية قد أثارت شك الجهات الكويتية حيث تم استخدام تركيبات لغوية إنجليزية غير متعارف عليها في الشهادات الأجنبية الأمر الذي كان وراء إرسال خطاب للتأكد من مصداقية الشهادة والذي ردت عليه الكلية ـ قبل أيام ـ بأنها شهادة صحيحة وأن جميع التوقيعات والأختام الممهورة بها سليمة تماما بما في ذلك ختم النسر الخاص بأمين الجامعة وكذلك ختم النسر الخاص بالكلية واللذان لايستخدمان نهائيا إلا في حالات الشهادات والدرجات العلمية الصادرة عن الجامعة وكلياتها فقط‏.‏

وأضيف إلي ماسبق من دواعي الشك في الشهادة التي اعترفت بها إدارة الكلية في خطاب رسمي موجه لسفارة الكويت بالقاهرة قبل ايام أن الشهادة حملت توقيع وكيل كلية دار العلوم الدكتور عبدالراضي عبدالمحسن رغم أن منصبه كوكيل كلية لشئون خدمة المجتمع والبيئة لايمنحه صلاحية إصدار شهادات من ذلك النوع وأنه يرأس في الوقت ذاته المركز الصادر عنه الشهادة المذكورة والذي لم يعقد منذ إنشائه دورة تدريبية بالمسمي الذي تضمنته الشهادة المذكورة والذي تم الإشارة إليه بثلاثة حروف إنجليزية مختصرة هي‏BMD‏ وهي حروف مختصرة لاسم مركز الدراسات الإسلامية التابع لكلية دار العلوم ولاتدل نهائيا علي مضمون أي تخصص علمي اجتازه الطالب في ذلك المركز الذي تخصص في تقديم عدة دورات في تنمية المهارات والتنويم المغناطيسي والأنشطة اللغوية الخاصة بالعمل الإعلامي والذي تم افتتاحه في الكلية خلال السنوات الأخيرة مع مراكز أخري بهدف تعظيم الموارد الذاتية للكلية‏.‏
الكارثة الأكبر والتي تحققت الأهرام المسائي منها إن الدورة التدريبية التي حصل الطالب بموجبها علي الشهادة لم تعقد أصلا ولا يمكن عقدها بأي حال من الأحوال في كلية دار العلوم أو أية كلية أخري حيث تشير الشهادة نصا إلي أن مدة الدراسة التي استغرقها تدريب الطالب في الكلية تصل إلي عامين خلال الفترة الزمنية من واحد يناير‏2012‏ وحتي‏31‏ ديسمبر‏2013‏ وهو التاريخ المنصوص عليه في نص الشهادة المختوم بأختام الجامعة والكلية والذي أكدته الكلية مرة أخري في خطابها لكل من رئيس المكتب الثقافي في سفارة الكويت بالقاهرة فريح عويد العنزي والدكتور شايع سعود الشايع الملحق الثقافي لسفارة الكويت في مصر‏.‏

وبحسب ما توصلت إليه الأهرام المسائي فإن واقعة الشهادة المذكورة تكررت مع عدد آخر من الحالات المشابهة لطلاب عرب من دول الخليج المختلفة وهي شهادات كانت تتم كتابتها وإعدادها عن طريق وكيل كلية دار العلوم باللغة الإنجليزية بعيدا عن سكرتارية المركز والعاملين فيه فيما يتم قيد الطالب ورقيا في إحدي الدورات العادية كدورات المهارات التي لاتتجاوز مدتها من إسبوع إلي أربعة أسابيع لتبرير حصوله علي شهادة معتمدة من الكلية علما بإن اختام النسر واعتماد الجامعة غير قانوني علي دورات تنمية المهارات التابعة للمراكز والوحدات ذات الطابع الخاص‏.‏

الغريب أن وكيل كلية دار العلوم ومدير مركز الدراسات الإسلامية حاول التنصل من الشهادة عندما واجهه الدكتور جابر نصار رئيس الجامعة أمس بالمستندات التي حملتها الأهرام المسائي إليه متهما الطالب بإضافة سطر علي الشهادة بعد استلامها دون أن يبرر كيفية حدوث ذلك علي أصل الشهادة بعد إضافة الأختام والتوقيعات عليه فيما فسر الدكتور محمد صالح عميد الكلية لرئيس الجامعة توقيعه علي الشهادة بأنه أمر روتيني حيث وردت إليه الشهادة ضمن دورة المستندات المكتبية التي ترد إلي مكتبه وأن توقيعها تم بعد الاطلاع علي توقيع مدير المركزوالتأكد من صحته كماهو المعتاد في مثل تلك الحالات‏.‏
من جانبه‏,‏ أحال الدكتور جابر نصار الموضوع للتحقيق أمس فور اطلاعه علي الواقعة من الأهرام المسائي وشكل لجنة من الشئون القانونية لفحص ملف المركز الذي سبق وتدخل مجلس الجامعة لإلغاء عدد من دوراته التي كان من المقرر قيام أحد الشخصيات العربية بتقديم محاضرات عن التنويم المغناطيسي والإيحائي بها بمبالغ تصل إلي‏300‏ دولار‏.‏

وقال الدكتور جابر نصار فور إخطاره بالواقعة إنه لن يتستر علي واقعة فساد أيا كان حجمها أومرتكبوها وأنه بادر قبل ذلك بالكشف عن وقائع فساد عديدة تتعلق بحصول أعضاء التدريس علي مبالغ ضخمة بسبب حصولهم علي رواتبهم أثناء إعاراتهم لجامعات ومؤسسات داخل وخارج مصر‏.‏

شاهد أيضاً

547273_e

نتانياهو يستقبل قاتل الشابين الأردنيين بحفاوة بالغة!!

استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، حارس الأمن في السفارة الإسرائيلية بعمان ظهر اليوم. وحضر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *