الرئيسية » الرياضه » شبح الفشل يطارد مورينيو قبل مواجهة سان جيرمان

شبح الفشل يطارد مورينيو قبل مواجهة سان جيرمان

4_8_201481923PM_3536456581هزيمة ثقيلة .. غيابات بالجملة .. حلم الكبار .. شبح الفشل ، كلها عوامل وتحديات تطارد كل من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي ، ونظيره لوران بلان المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي قبل مباراتهما الليلة على ملعب ‘ ستامفورد بريدج ‘ معقل الفريق اللندني في إياب دور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا .

مورينيو يحاول الهروب من شبح الفشل وتوديع البطولة الأوروبية بعد السقوط 1 / 3 في مباراة الذهاب بباريس ، ويعاني من بعض الغيابات مثل البرازيلي راميريس للإيقاف ، إضافة إلى لاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش ، والمهاجم المصري الشاب محمد صلاح لعدم جواز مشاركتهما أوروبيًا .

المدرب البرتغالي لم يهنأ بتألق صلاح في مباراة ستوك سيتي الأخيرة التي فاز بها ‘ البلوز ‘ 3 / 0 في الدوري ، حيث بات اللاعب المصري ظاهرة الأسبوع في الدوري الإنجليزي ، بعدما أحرز هدفًا وصنع هدفين ، وسيحرم أيضًا من صلابة ماتيتش في منطقة وسط الملعب .

مورينيو وقع في أخطاء عديدة في مباراة الذهاب أمام الفريق الباريسي ، أبرزها عدم الدفع برأس حربة صريح ، والدفع بلاعب الوسط الألماني أندريه شورله في هذا المركز رغم وجود فرناندو توريس على مقاعد البدلاء ، مما جعل الفريق الإنجليزي بلا أنياب وخطورة حقيقية على المرمى ، وجاء هدفه الوحيد الذي سجله هازارد من ركلة جزاء .

إلا أنه يتعين على ‘ السبيشيال وان ‘ الدفع بكل قوته الضاربة لتعويض الهزيمة بفارق هدفين ، لذا بات مضطرًا للدفع بصامويل إيتو رغم عدم تعافيه بشكل كامل من إصابة في أوتار الركبة أبعدته عن الفريق في المباريات الثلاثة الأخيرة .

المدير الفني للبلوز خاض مباراة ستوك سيتي بنفس التشكيلة التي خاض بها المواجهة الأولى مع الفريق الباريسي ، باستثناء إشراك فرانك لامبارد وتوريس من البداية ، أملا في تجهيزهما لموقعة الليلة .

لوران بلان استعد بطريقة مختلفة للمواجهة الثانية مع تشيلسي ، حيث أراح 8 لاعبين في مباراة ريمس بالدوري ، والتي فاز بها 3 / 0 ، ولم يستمر في التشكيلة الأساسية سوى الحارس سالفاتور سيريجيو ، وتياجو سيلفا ، وإدينسون كافاني .

بلان لديه حلم كبير بقيادة فريق العاصمة الفرنسية للدور قبل النهائي لأول مرة في تاريخه ، إلا أنه سيعاني من بعض العقبات ، أهمها غياب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم الفريق الأول بسبب الإصابة التي ستبعده عن الملاعب شهرًا ، مما سيجعل كافاني وحيدًا في الهجوم .

ومن المتوقع أن يلجأ المدير الفني لباريس سان جيرمان لتكثيف التواجد في منطقة وسط الملعب ، لتحجيم خطورة تشيلسي ، وسيعتمد في هذه المهمة على تياجو موتا وماركو فيراتي ، والاستفادة من القدرات البدنية للبرازيلي لوكاس مورا في أداء واجبات دفاعية بجانب انطلاقاته للهجوم لدعم كافاني ولافيتزي نجم مباراة الذهاب .

ولن تشهد تشكيلة أبطال فرنسا تغييرات جذرية في الخط الخلفي ، حيث سيبقى سيريجو في حراسة المرمى ، أمامه تياجو سيلفا وأليكس ، وماكسويل ، بينما توجد مفاضلة بين فان دير فيل وكريستوف جاليه ، حيث كان الأخير نقطة ضعف واضحة في مباراة الذهاب ، وستكون مهمته أصعب في ‘ ستامفورد بريدج ‘ أمام انطلاقات الشباب ويليان وهازارد وأوسكار .

شاهد أيضاً

3_26_201773033PM_10634911961

مدرب تونس يرفض مشاركة معلول أمام المغرب

ينوي البولندي هنري كاسبرزاك، المدير الفني لمنتخب تونس، الدفع بلاعبين جدد في مباراة نسور قرطاج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *