الرئيسية » أمن ومحاكم » سابقة قضائية جديدة:رسائل عاشق تكلفه 10 آلاف دينار وتهدم كيان أسرة

سابقة قضائية جديدة:رسائل عاشق تكلفه 10 آلاف دينار وتهدم كيان أسرة

4_3_2014123125PM_5719308421في سابقة تعد الأولى من نوعها , قضت محكمة الإستئناف الدائرة المدنية بإلزام أحد المتهمين بدفع مبلغ 10 آلاف دينار تعويضا لمواطن عن الأضرار النفسية والمعنوية التي لحقت به بعد قيام المدعى عليه بإرسال عدة رسائل هاتفية للمدعي ‘ الزوج ‘ ويطلب منه تطليق زوجته وأم أبنائه لأنه يرتبط معها بعلاقة عاطفية ويتبادلان الحب فضلا عن تهديدات كثيرة بإلحاق الأذى به إن لم يترك زوجته تعيش معه !

وقال المحامي عبدالعزيز البنوان بصفته وكيلا عن المدعي ‘ الزوج ‘ كسبنا حكما نهائيا في وقت سابق بإثبات حضانة موكلي لأولاده الذين كانوا في حضانة والدتهم بعد ان أثبتنا لهيئة المحكمة أنها كانت على علاقة عاطفية غير مشروعة مع شخص آخر بشهادة ابنائها وبناتها وتقديم صورة من رسائل المدعى عليه لهاتف موكلي .

وتابع ‘وبعد أن قضت المحكمة المدنية بتعويض موكلي مبلغ ألف دينار طعنا على الحكم أمام الإستئناف والتي قضت بتعديل مبلغ التعويض إلى 10 آلاف دينار عن الاضرار الادبية والنفسية والمعنوية التي لحقت بموكلي وتسبب المدعى عليه في هدم كيان أسرة كاملة في حكم رادع ويعتبر سابقة قضائية نظرا لأن المدعى عليه دأب على إزعاج وتهديد موكلي عبر رسائل هاتفية عديدة لم يعي النتائج المترتبة عليها إعترف من خلالها انه على علاقة مع والدة ام أبناء موكلي وانه مسنود من شخصيات نافذة في المجتمع طالبا من موكلي أن يطلق زوجتها دون اللجوء إلى المحاكم.

وقال البنوان أعظم ما يواجه أي رجل في مجتمعنا ان يكتشف بعد سنين خيانة أقرب الناس له رغم أنه لم يقصر في واجباته الأسرية تجاه زوجته وأبنائه ولا يقدر أي تعويض مادي مهما كان المبلغ كبيراً حجم الآلام والمعاناة النفسية والأضرار الأدبية والمعنوية التي لحقت بموكلي بعد اكتشاف خيانة زوجته له.

وذكر البنوان في ختام تصريحه ان محكمة الاستئناف قضت في وقت سابق وبقضية أخرى متصلة بهذه القضية بإلزام طليقة موكلي برد المهر وإسقاط نفقتي المتعة والعدة بعد خيانتها له عندما كانت على ذمته .

شاهد أيضاً

546857_e

بالصور – إنقاذ مواطنة وعاملة من حريق منزل في سعد العبدالله

انقذت فرق الإطفاء فجر اليوم الخميس مواطنة وعاملة احتجزتهما ألسنة اللهب في منزل بمنطقة سعد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *