الرئيسية » منوعات » قرصنة المؤسسات الإخبارية الأشهر عالمياً

قرصنة المؤسسات الإخبارية الأشهر عالمياً

téléchargement21 من المؤسسات الإخبارية الخمس والعشرين الأشهر عالميا كانت هدفا لهجمات قرصنة إلكترونية يُرجح أنها شُنت من قبل مهاجمين ترعاهم دول.

فبينما يواجه العديد من مستخدمي الإنترنت هجمات إلكترونية عبر رسائل بريد إلكتروني صُممت خصيصا لسرقة البيانات الشخصية، قال مهندس البرمجيات الأمنية لدى «غوغل»، شين هنتلي إنه كان للصحافيين النصيب الأكبر من تلك الهجمات.

وقال هنتلي والمؤلف المشارك مورغان ماركيز بوار في مقابلة أجريت معهما على هامش مؤتمر «قراصنة القبعات السوداء»، إن الهجمات أُطلقت من قبل مهاجمين يعملون لمصلحة أو لدعم حكومة ما، وكانت تستهدف الصحافيين بوجه خاص.

ورفض المهندسان الكشف عن تفاصيل الكيفية التي تتبعها «غوغل» لمراقبة مثل هذه الهجمات، ولكنهما اكتفيا بالقول إن الشركة تتبع من يهاجم مستخدميها من الجهات الفاعلة المناصرة لدولة ما.

والمشكلة، وفقا لماركيز بوار، تكمن في أن المؤسسات الإخبارية كانت أبطأ من المؤسسات التجارية الأخرى في إدراك التهديدات الأمنية واتخاذ الإجراءات المناسبة، ويضيف أن العديد من الصحافيين بدأوا يواجهون التهديدات منفردين ويتخذون الإجراءات المناسبة حيال ذلك لحماية حواسيبهم وحسابات البريد الإلكتروني الخاصة بهم.

شاهد أيضاً

547147_e

وفاة أبرز مطربي «الأوبرا» المصرية.. قبل الحفل بساعات

توفي محسن فاروق أبرز مطربي الموسيقى العربية بدار الأوبراالمصرية، الأحد، عن 56 عاما قبل ساعات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *