الرئيسية » أهم الأخبار » نصر الله: تأخرنا في الذهاب إلى سوريا

نصر الله: تأخرنا في الذهاب إلى سوريا

3_29_2014102307PM_8826898051شدّد الأمين العام لـ’حزب الله’ السيد حسن نصرالله على ضرورة إنجاز الإستحقاق الرئاسي في أقرب وقتٍ ممكن من أجل التأسيس لمرحلة جديدة، يُمكن أن يُتابع بعدها الحوار حول الإستراتيجية الدفاعية وغيرها من الأمور العالقة، مؤكّدًا أنّ موقف الحزب بموضوع المقاومة سينعكس على قرار المشاركة بالحوار الوطني.

وأوضح نصرالله أنّ فكر المقاومة أصيل وليس مستوردًا، ونبّه من أن ‘البعض يحاول أن يتجاهل المشروع الصهيوني أو أن يعتبره غير موجود وهذه خطيئة كبرى’، ولفت الى ان ‘السجال حول المقاومة لا علاقة له بالدخول الى سورية أو في 2006 أو في 1982 أو في بداية السبعينات’، وقال: ‘منذ نشوء الكيان الصهويني في فلسطين هناك جدل حول المقاومة’، واضاف ‘عندما كانت العنوان الأساسي في المقاومة القوى الوطنية والعلمانية كان النقاش حول المقاومة في لبنان موجودًا’، مؤكّدًا أنّه ‘لم يكن هناك اجماع وطني حول المقاومة في لبنان في أي يوم من الأيام والكلام عن عكس ذلك غير صحيح وحتى في عز الانتصار في العام 2000 والمقاومة تهديه الى كل اللبنانيين لم يكن هناك اجماع حول المقاومة’.

وشدد خلال رعايته حفل إطلاق منتدى جبل عامل للثقافة والادب وافتتاح مسرح الانتصار في بلدة عيناتا في جنوب لبنان، على ان ‘موضوع المقاومة أعلى وأكبر وأقدس وأوسع من مشكلة مع حزب أو تنظيم’، ولفت الى ان ‘البعض مشكلته الأساسية هي مع المقاومة’.

ولفت الى ان ‘المقاومة اليوم نسبة لما كانت عليه في تموز 2006 اقوى واقدر بشريا وماديا وقدرة مواجهة واستعدادا لصنع الانتصار’، مضيفًا ‘الذهب سيبقى ذهبًا واذا غير احد رأيه فلا يبدل ذلك من حقائق الاشياء’، واعتبر ان ‘في لبنان هناك ذهب وخشب والخشب صنع منه اللبنانيون توابيت لجنود الاحتلال وهو سيبقى موجودا لكل غازي لهذه الارض المقدس وكذلك في لبنان ذهب لا وجود له في العالم’.

وحول الوضع في سورية، قال نصرالله إن ‘المشكلة معنا في مسألة سورية هي موقفنا السياسي وليس تدخلنا العسكري الذي جاء بعد تدخل الجميع’، وذكّر ‘نحن من اليوم الأول للازمة السورية قلنا إننا لسنا مع هذا الصراع ولا مع إسقاط النظام ولا الدولة بل مع الاصلاح والحل السياسي’، ولفت الى انه ‘كان المطلوب أن نركع جميعاً للعاصفة القادمة على المنطقة أو على الأقل أن ننحني لها ونحن لم نفعل ذلك لأننا نعتبر أنها تشكل تهديداً وجودياً لسورية والمقاومة وأخذنا موقفاً سياسياً’.

ولفت الى انه ‘منذ البداية نحن نتحدث عن حل سياسي في حين كانت الجامعة العربية تريد اسقاط النظام وبعد 3 سنوات وجدنا مقرارات القمة العربية’، وسأل ‘هل كنا بحاجة الى 3 سنوات ليتحدث العرب الكلام الذي كان من المفترض الحديث فيه منذ اليوم الأول؟’، وأضاف ان ‘أول تدخل عسكري لنا في سورية كان في منطقة السيدة زينب لمنع تدمير المقام الذي كان سيكون له تداعيات خطيرة جدا’، وتابع: ‘تركيا تعتبر أن من حقها أن تفكر بالتدخل عسكرياً في سورية من أجل حماية ضريح الجد الأكبر لبني عثمان من قبل بعض الجماعات التكفيرية’.

وقال نصرالله: ‘أنتم في الأشهر الأولى من كان يرفض النقاش بالحل السياسي أو الحوار السياسي وذهبتم الى الحل العسكري’، واضاف ‘اليوم انتم تتحدثون عن تهديد لدول الاقليم ودول العالم بعد 3 سنوات من تمويلكم وتحريضكم وتعطيلكم للحلول السياسية وحمايتكم للجماعات المسلحة’، وسأل ‘عند وضع النصرة وداعش والاخوان المسلمين على لائحة الارهاب من يبقى؟’.
واستغرب ان ‘بعض اللبنانيين لم يكتشفوا أن ما يجري في سورية يهدد لبنان في حين أن الأميركيين والأوروبيين يعتبرون أنه يهدد أمنهم’، وقال: ‘لمن يريد أن ننسحب من سورية أقول: ‘عليكم تغيير موقفكم أو إعادة النظر حول ما يجري في سورية’.
واعتبر نصرالله أن ‘المشكلة في لبنان ليست في ذهاب حزب الله إلى سورية، بل في تأخره بالذهاب وفي بقاء الآخرين في موقعهم وعلى موقفكم’، وأضاف ‘يوم بعد آخر يثبت صحة الخيارات التي اخذناها ولو انتصر الارهاب التكفيري في سورية كنا سنلغى جميعا’، ولفت الى ان ‘بعض اللبنانيين عرض علينا الذهاب معنا من أجل القتال في سورية لكننا قلنا لهم أن لا داعي لذلك’.
وشدّد على ضرورة ‘التعاون لمعالجة الوضع الأمني في المناطق اللبنانية لا سيما في طرابلس والبقاع الشمالي’، ودعا ‘لإنجاز الاستحقاق الرئاسي بعيدا عن الاتهامات بالتعطيل’، واكد ‘نحن لسنا مع إلغاء أحد وفريقنا ليس لديه نوايا إقصائية أو إلغائية’.

شاهد أيضاً

1-932035

ماذا قال “إرهابي لندن” قبل ساعات على تنفيذ الهجوم؟

ذكر عاملون في الفندق الذي نزل فيه منفذ الهجوم على المارة في لندن، خالد مسعود، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *