الرئيسية » الاقتصاد » واشنطن تدعم كييف وتعاقب موسكو اقتصاديا

واشنطن تدعم كييف وتعاقب موسكو اقتصاديا

The US Capitol building is seen at dusk,
صوت الكونغرس الأميركي بمجلسيه، الخميس، على نصوص تتيح للإدارة، عند إقرارها بصورة قوانين خلال أيام، منح أوكرانيا قروضا بقيمة مليار دولار أميركي، وفرض عقوبات على عدد أكبر من المسؤولين الروس بسبب ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا.

وصوت أعضاء مجلس الشيوخ على اقتراح القانون بالإجماع تقريبا، وذلك بعدما أرجئ التصويت عليه أسابيع عدة بسبب تضمنه بندا انقسم حوله المجلس، ينص على إصلاح لصندوق النقد الدولي. وفي النهاية أقر المشروع بعدما أزيل منه البند المثير للخلاف.

ويتيح هذا النص للرئيس باراك أوباما بأن يفرض، إذا ما ارتأى ذلك، عقوبات من قبيل تجميد أموال او منع من الحصول على تأشيرة للدخول إلى الولايات المتحدة، على مواطنين روس أو أوكرانيين يرى أنهم مسؤولون عن حصول انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، أو أعمال فساد في أوكرانيا، أو أنهم مسؤولون عن تقويض سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها.

وهذه المعايير هي أوسع نطاقا بكثير من تلك المتاحة حاليا أمام الإدارة الأميركية والتي استند إليها أوباما لفرض عقوبات على 31 مسؤولا روسيا وأوكرانيا في الأسابيع الأخيرة.

من جانبه أقر مجلس النواب الخميس بأغلبية 399 صوتا مقابل 19 نائبا، نصا مشابها يتيح فرض عقوبات بسبب ضم روسيا للقرم. وكان المجلس أقر قبل أسبوعين مشروع قانون يتيح للإدارة منح مساعدة اقتصادية لأوكرانيا.

وقال جون باينر رئيس مجلس النواب: “لقد أعطينا الرئيس أدوات إضافية لمعاقبة فلاديمير بوتين وشركائه والمؤسسات التي تدعمه”.

ولا تزال النصوص التي أقرها مجلسا الكونغرس بحاجة لتوحيد صياغتها ثم إقرارها بصيغتها النهائية كي يوقعها الرئيس وتصبح نافذة، إلا أن هذا الأمر يبدو يسيرا.

وبموجب مشاريع القوانين الجديدة ستتمكن الإدارة أيضا من تقديم مساعدات مالية أخرى إلى أوكرانيا ودول أخرى في أوروبا الشرقية والوسطى، بينها مساعدة بقيمة 50 مليون دولار للعام 2015 لتعزيز الديمقراطية والحوكمة والمجتمع المدني، وأخرى بقيمة 100 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات للتعاون في المجال الأمني.

شاهد أيضاً

547268_e

البورصة تغلق على ارتفاع مؤشراتها الرئيسية الثلاثة

أغلقت بورصة الكويت تداولاتها اليوم الثلاثاء على ارتفاع مؤشراتها الرئيسية الثلاثة بواقع 3ر10 نقطة للسعري …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *