الرئيسية » خارجيات » “داعش” يفجر ضريح أويس القرني في الرقة

“داعش” يفجر ضريح أويس القرني في الرقة

012c20f0-b321-4b15-bf73-211dffcfa446_16x9_600x338

قام تنظيم داعش بتفجير ضريح أويس القرني في مدينة الرقة اليوم.

وكان مسجد عمار بن ياسر وأويس القرني في وقت من الأوقات مقصداً للزوار الشيعة من إيران ولبنان والعراق، قبل أن يسيطر عليه قبل عام مقاتلون معارضون من السنة يقاتلون للإطاحة بالرئيس بشار الأسد.

وأظهرت صورة نُشرت على “تويتر” اليوم تحت عنوان “الضريح الإيراني الوثني.. أضراراً شديدة لحقت بالجدران الخارجية وبسقف الموقع، وهو مجمع مطليّ باللونين الأبيض والفيروزي ويضم قباباً ومآذن تتوسطها باحة مكسوة بالبلاط”.

وأظهرت صورة أخرى قطعة خرسانية وقطعاً معدنية ملتوية متناثرة في الشارع أمام المسجد الذي بني في ظل حكم الأسد بدعم من إيران الشيعية، بينما أظهرت صورة ثالثة جداراً داخلياً منهاراً.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) المنشقة على القاعدة نفذت تفجيرين قويين في المسجد في وقت مبكر من صباح اليوم.

ويعتبر كثير من مقاتلي الدولة الإسلامية وغيرها من الجماعات السنية المتشددة في سوريا الشيعة كفاراً وأضرحتهم أوثاناً وبالتالي فهي أهداف مشروعة.

وأثارت هجمات تلك الجماعات مخاوف في تركيا المجاورة من أن يكون الهدف التالي للإسلاميين هو ضريح سليمان شاه، جد مؤسس الإمبراطورية العثمانية الذي يقع على نهر الفرات داخل سوريا، لكن تحرسه قوات تركية خاصة.

وتعتبر أنقرة الضريح أرضاً تركية ذات سيادة بموجب معاهدة وقعتها مع فرنسا عام 1921 عندما كانت سوريا تحت الحكم الفرنسي، وهددت في وقت سابق هذا الشهر بالرد على أي هجوم على الضريح.

وقال الرئيس عبدالله غول يوم الأحد إن تركيا ستدافع عن الموقع بنفس الطريقة التي تدافع بها عن أي أرض تركية. وأضاف “بالطريقة التي يُحمى بها الوطن الأم سيُحمى هذا المكان بنفس الطريقة”.

شاهد أيضاً

547165_e

تأجيل اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ بشأن القدس

أعلنت جامعة الدول العربية تأجيل أعمال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب إلى الخميس المقبل لمناقشة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *