الرئيسية » الرياضه » أتليتكو يحلق في صدارة الليجا بعد إسقاط غرناطة بصعوبة

أتليتكو يحلق في صدارة الليجا بعد إسقاط غرناطة بصعوبة

reuters_2014-03-26_2014-03-26t214310z_1603588358_gm1ea3r0fsv01_rtrmadp_3_soccer-spain_reuters

انفرد فريق أتليتكو مدريد بصدارة الدوري الإسباني ، بانتصار صعب على ضيفه غرناطة بهدف دون رد ، في المباراة التي أقيمت مساء الأربعاء على ملعب ” فيسنتي كالديرون ” معقل الفريق المدريدي ضمن منافسات الجولة 30 من ” الليجا ” .
أحرز هدف أتليتكو الوحيد دييجو كوستا في الدقيقة 63 ، مسجلاً هدفه رقم 25 هذا الموسم في الدوري الإسباني ، ليرفع الفريق المدريدي رصيده إلى 73 نقطة ، وينفرد بالصدارة ، ليفك شراكته مع ريال مدريد الذي تراجع للمركز الثالث برصيد 70 نقطة ، بعد خسارته أمام إشبيلية 1-2 ، بينما قفز برشلونة للمركز الثاني ب 72 نقطة بفوزه على سيلتا فيجو 3-0 .
كانت المباراة متكافئة بين الفريقين في الشوط الأول، وكانت الأفضلية لأصحاب الأرض، حيث هدد لاعبو أتليتكو مريد مرمى غرناطة بالعديد من الكرات، وكانت الخطورة الأكبر من لاعبي الوسط آردا توران وتياجو و جابي .
وقع ثنائي هجوم ” الروخيبلانكوس ” دييجو كوستا وديفيد فيا تحت رقابة شديدة من مدافعي غرناطة، إلا أن فيا كاد أن يخطف هدفًا مبكرًا بعد مرور عشر دقائق من المباراة ، أبعدها روبرتو حارس غرناطة .
اعتمد الضيوف على الهجمات المرتدة ، واستغلال اندفاع أتليتكو مدريد للهجوم ، وشكل الثنائي يوسف العربي وياسين براهيمي إزعاجًا كبيرًا لمدافعي أتليتكو وحارس مرماه البلجيكي تيبو كورتوا .
ومن شدة الحماس بين الفريقين ، أشهر حكم المباراة الكارت الأصفر أربع مرات ، بواقع إنذار لجابي لاعب أتليتكو مدريد ، وثلاثة للاعبي غرناطة برايان أنجولو ، وألكسندر كوفي ، وياسين براهيمي ، قبل أن ينتهي الشوط الأول بشباك نظيفة .
حاول دييجو سيميوني المدير الفني لأتليتكو مدريد تنشيط الصفوف، فأجرى تبديلاً مبكرًا بنزول خوسيه إرنستو سوسا مكان كريستيان رودريجيز ، وأضاع فيا فرصة أخرى بضربة رأس من عرضية لعبها إيمليانو إنسوا .
واصل سيميوني استغلاله البدلاء ، حيث أشرك دييجو ريباس مكان أردا توران ، وحل راءول جارسيا مكان ديفيد فيا ، وأسفرت هذه التغييرات عن تحسن أداء أتليتكو مدريد ، حيث واصل ضغطه الهجومي ، حتى خطف دييجو كوستا هدف الفوز من كرة عرضية لعبها إرنستو سوسا ، وضعها كوستا برأسه في الزاوية اليمنى .
بدأ المدير الفني لغرناطة التخلي عن الأداء الدفاعي، إلا أن تبديلاته الثلاثة بنزول دييجو بونانوتي مكان ريكي ويميتري فولكير مكان برايان أنجولو وأوديون إيجالو مكان ألكسندر كوف ، لم تخدم الضيوف ، لينتزع أتليتكو ثلاث نقاط ثمينة للغاية في مشوار المنافسة على انتزاع لقب ” الليجا ” .

شاهد أيضاً

3_26_201773033PM_10634911961

مدرب تونس يرفض مشاركة معلول أمام المغرب

ينوي البولندي هنري كاسبرزاك، المدير الفني لمنتخب تونس، الدفع بلاعبين جدد في مباراة نسور قرطاج …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *