الرئيسية » خارجيات » مسيرة ‘الكرامة’ في أسبانيا

مسيرة ‘الكرامة’ في أسبانيا

3_23_2014115145AM_8872504221شهدت العاصمة الأسبانية مدريد تظاهرة أُطلق عليها اسم ‘مسيرة الكرامة’ والتي انطلقت بعد ظهر امس السبت؛ للتنديد بالأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد منذ العام 2008، فضلاً عن سياسة التقشف الإسبانية، وإملاءات الترويكا الدولية.

وجاءت هذه التظاهرة التي دعا إليها تجمع الجمعيات والنقابات، فضلاً عن ما يقرب من 300 منظمة مجتمع مدني، وشارك فيها مئات الألاف من المواطنين؛ للاحتجاج على سياسة التقشف، وتقليص الميزانيات التي قررتها الحكومة، وارتفاع معدلات البطالة بإسبانيا.

وانضمت حشود من عدة مدن أسبانية إلى تلك المسيرة التي كانت عبارة عن تظاهرات فيما يقرب من 35 منطقة مختلفة من العاصمة مدريد، كان أكبرها تلك التظاهرة التي كانت أمام محطة القطار ‘أتوتشا’ في اتجاه ساحة ‘كولون’ وسط العاصمة مدريد.

وجاء في وثيقة نشرها منظمو المسيرة؛ التي انطلقت في الخامسة بعد الظهر بالتوقيت، ‘ لا لدفع الديون، ولا للخفض من الميزانيات، نعم للعمل والسكن اللائق والحقوق الاجتماعية ‘.

وأضاف المنظمون أنهم ‘ضد الحكومات التي تخدم الترويكا’ قائلين: ‘ إننا نواجه في 2014 وضعاً صعباً للغاية، وحالة اجتماعية طارئة تدعونا لتقديم رد جماعي للطبقة العاملة، ومن أجل المواطنة والشعب ‘.

ولقد قامت السلطات الأسبانية بنشر 1650 من عناصر شرطة مكافحة الشغب لمراقبة المسيرة، وتم غلق الطرق المؤدية إلى البرلمان، والمقر الرئيس لحزب ‘الشعب’ الحاكم.

ومن المنتظر أن تستمر تلك التظاهرات حتى يوم الاثنين، في العديد من المناطق الحيوية بعاصمة البلاد، ولا سيما الميادين الكبيرة وأمام المصارف وأسواق المال.

وكانت مندوبة الحكومة بمدريد ‘كريستينا سيفوينتس’ قد طلبت في وقت سابق اليوم، من سكان مدريد استخدام وسائل النقل العمومي، بخاصة المترو طيلة يوم السبت وتجنب التنقل بالسيارة.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة المحافظة، قد طبقت منذ تشكلها في نهاية العام 2011، خطة تقشف لخفض العجز العام والدين الإسباني، تسببت إضرابين عامين في البلاد في العام 2012 مع نزول مئات الآلاف إلى الشوارع. – Madrid

شاهد أيضاً

547455_e

«الوزاري العربي» يؤكد الرفض المطلق لقيام اسرائيل بفرض حقائق جديدة في القدس

اعرب مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية رفضه المطلق لقيام اسرائيل بفرض “حقائق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *