الرئيسية » الرياضه » توريه يقود مانشستر سيتي للفوز على فولهام بخماسية نظيفة

توريه يقود مانشستر سيتي للفوز على فولهام بخماسية نظيفة

3_22_201481711PM_6735838031إنتزع مانشستر سيتي المركز الثالث من آرسنال ‘المتراجع’ بعد فوزه على ضيفه فولهام بخماسية نظيفة مساء السبت في إطار الجولة ’31’ من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

سجل ‘المتألق’ توريه ثلاثية ‘هاتريك’ في الدقائق (26 ضربة جزاء، 54 ضربة جزاء، و65 تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء) وأضاف البرازيلي فرناندينيو لويس روزا الهدف الرابع (ق82)، وإختتم الأرجنتيني مارتن ديميكيليس خماسية السيتيزن (ق 88).

وشهدت المباراة طرد الفنزويلي فيرناندو اموريبيتا مدافع فولهام في الدقيقة 54 لحصوله على إنذارين (بطاقة صفراء مع كل ضربة جزاء للسيتيزن) ، بينما تألق زميله حارس المرمى ديفيد ستوكديل الذي أنقذ فولهام من هزيمة تاريخية في المقابل لا يسأل عن أهداف توريه الثلاثة وهدفي فيرناندينيو وديميكليس.

ورفع السيتيزن رصيده إلى (63 نقطة) ليتقدم للمركز الثالث على حساب آرسنال، الذي تراجع للمركز الرابع (62 نقطة) بعد خسارته المذلة أمام تشيلسي بسداسية نظيفة، وحافظ توريه ورفاقه على حظوظهم في المنافسة بقوة على لقب البريمييرليج حيث يفصله 6 نقاط عن تشيلسي المتصدر (69 نقطة) ونقطتين عن ليفربول الثاني (64 نقطة)، بينما تجمد رصيد فولهام عند (24 نقطة) في المركز العشرين والاخير بقائمة البريمييرليج.

جاءت المباراة من جانب واحد وكانت نسبة استحواذ أصحاب الأرض 68% مقابل 32% للضيوف متذيلي الترتيب، وتمكن توريه من تسجيل الهدف الاول من ضربة جزاء (ق26)، وتألق ستوكديل حارس فولهام نيجريدو وسيلفا ونصري وميلنر وكولاروف وإكتفت شباكه بهدف توريه في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني ، عرقل اموريبيتا منافسه دافيد سيلفا داخل منطقة الجزاء لم يتردد حكم اللقاء في إحتسابها ضربة جزاء للسيتيزن وطرد اموريبيتا للانذار الثاني وتمكن توريه من ترجمة ركلة الجزاء الى هدف على يمين حارس فولهام (ق 54)، قبل أن ينجح توريه من اضافة الهدف الثالث له ولفريقه من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت على يسار حارس فولهام (ق65).

ودفع بيليجريني باللاعبين نافاس ورودويل ويوفيتيتش على حساب سيلفا وتوريه ونصري لتنشيط وسط ملعبه وتأمين فوزه الكبير على فولهام.

وأضاف فيرناندينيو الهدف الرابع من تسديدة صاروخية مرت على يسار ستوكديل (ق84)، وقبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين سجل الارجنتيني ديميكيليس الهدف الخامس (ق88) لينتهي اللقاء بعدها بفوز مانشستر سيتي بخماسية نظيفة.

نجح ليفربول في اقتناص فوز مستحق على حساب مضيفه كارديف سيتي بستة أهداف مقابل ثلاثة في اللقاء الذي أقيم مساء السبت على ملعب كارديف في الجولة الحادية والثلاثين من بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم ‘البريمييرليج’ ، ليحرزوا سداسية جديدة بعد فوز تشيلسي السبت على أرسنال بستة أهداف.

ورفع ليفربول رصيده إلى 65 نقطة محتلاً المركز الثاني خلف تشليسي المتصدر بفارق أربع نقاط ولكن ليفربول له مباراة مؤجلة بينما تجمد رصيد كارديف عند 25 نقطة بالمركز قبل الأخير ليتأزم موقفه في صراع الهروب من شبح الهبوط.

تقدم كارديف عن طريق جوردان ماتش في الدقيقة التاسعة ولكن ليفربول تعادل عن طريق لويس سواريز في الدقيقة 16 ثم تقدم مجدداً فرايزر كامبل لأصحاب الأرض في الدقيقة 25 ولكن المدافع مارتن سكرتل تعادل في الدقيقة 41 وأضاف الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 54 قبل أن يسجل سواريز الهدف الرابع في الدقيقة 60 ويختتم دانييل ستوريدج الهدف الخامس في الدقيقة 75 ولكن جوردان ماتش سجل الهدف الثالث لكارديف في الدقيقة 88 بينما أكمل سواريز الهاتريك بهدف قبل لحظات من النهاية.

بدأت المباراة بإيقاع سريع من جانب كلا الفريقين في ظل أجواء جماهيرية أكثر من رائعة وأشعل المواجهة الهدف المبكر الذي أحرزه كارديف عن طريق لاعبه جوردان ماتش من تسديدة قوية في الدقيقة التاسعة.

سواريز نجح في إعادة ليفربول سريعاً للمباراة بهدفه في الدقيقة 16 مستغلاً تمريرة أرضية متقنة من زميله جلين جونسون إلا أن حماس جماهير كارديف وإصرار اللاعبين على الهروب من شبح الهبوط جعل أصحاب الأرض يسجلون الهدف الثاني في الدقيقة 25 عن طريق فرايزر كامبل الذي استغل تمريرة متقنة وانطلق ليودع الكرة في المرمى.

ورغم الحماس الذي قدمه لاعبو كارديف بقيادة المدرب النرويجي اولي سولسكاير إلا أن الأداء التكتيكي المتميز من جانب ليفربول جعل مهمة أصحاب الأرض صعبة ، فالضغط الهجومي لأبناء المدرب برندان رودريجز جعل لاعبي ليفربول على أعتاب إدراك التعادل بفرص مؤكدة عن طريق كوتينهو وستوريدج وسواريز.

وأدرك مارتن سكرتيل هدف التعادل في الدقيقة 41 ليخرج الشوط الأول بتعادل مستحق في ظل أداء متميز للاعبي كارديف مع حماس جماهيرهم إلى جانب تماسك رائع من جانب ليفربول.

الشوط الثاني كشف الفوارق الفنية والبدنية بين لاعبي الفريقين ، وتمكن ليفربول من فرض أسلوب لعبه منذ اللحظات الأولى لهذا الشوط.

وعاد سكرتل وسجل هدف التقدم لفريقه ليفربول مستغلاً تمريرة رائعة من زميله كويتينهو ليقود ليفربول للتقدم لأول مرة في المباراة وكانت هذه نقطة التحول حيث أصاب الهدف إحباط كارديف.

لاعبو كارديف استسلموا للأمر الواقع وسيطر ليفربول على مجريات الأحداث في المباراة وسط تألق من سواريز وستوريدج بشكل لافت.

سواريز قتل أحلام كارديف بهدف رابع في الدقيقة 60 ليقود فريقه ليفربول لضمان الفوز بنسبة كبيرة في اللقاء بعد أن هز الشباك للمرة الثانية.

سولسكاير مدرب كارديف أجرى تغييرين دفعة واحدة لتنشيط هجومه بإشراك زاها ودايهل ولكن دون جدوى فالضيوف فرضوا السيطرة وتحكموا في مجريات الأمور مع نزول رحيم سترلينج بديلاً على حساب كويتينهو.

ستوريدج سجل الهدف الخامس لصالح ليفربول في الدقيقة 75 ليمنح الراحة لزملاءه ومدربه برندان الذي أجرى تغييرين بنزول مامادو ساخو وسيسوكو لتأمين هذا الفوز الكبير.

وقاد لاعبو كارديف محاولات يائسة للعودة للمباراة مع مشاركة جونيز على حساب المخضرم بيلامي ، واستغل جوردان ماتش حالة التراخي في صفوف ليفربول بعد الهدف الخامس وسجل هدفاً ثالثاً لفريقه قبل النهاية بدقيقتين فقط.

خبرة لاعبي ليفربول لعبت دوراً كبيراً في الخروج بالنقاط الثلاث من هذه المباراة الصعبة ، وسجل سواريز الهدف السادس قبل النهاية بلحظات ليعزز فوز فريقه بالمباراة.

اكتسح تشلسي ضيفه آرسنال بسداسية نظيفة، في دربي لندن بقمة مباريات المرحلة 31 من الدوري الإنجليزي الممتاز، السبت.

وسجل المصري محمد صلاح لاعب تشلسي الهدف السادس لفريقه، وهو الهدف الأول له بقميص الـ’بلوز’ منذ انتقاله إليه في يناير الماضي.

وأفسد آرسنال احتفال الفرنسي أرسين فينغر المدير الفني لآرسنال، الذي كان يخوض مباراته رقم ألف مع فريقه.

وسجل تشلسي حضوره مبكرا عبر هدفين متتاليين من الكاميروني صامويل إيتو والألماني أندريه شورله في الدقيقتين 5 و7، قبل أن يضيف إيدن هازارد الهدف الثالث في الدقيقة 17 من ركلة جزاء.

وقبل نهاية الشوط الأول سجل البرازيلي أوسكار هدف تشلسي الرابع، ثم أضاف الخامس في الدقيقة 66.

واختتم صلاح مهرجان أهداف تشلسي في الدقيقة 71، ليكمل نصف دستة أهداف لفريقه انتهى بها اللقاء.

وعزز تشلسي موقفه في صدارة جدول الترتيب برصيد 69 نقطة، بينما ظل آرسنال في المركز الثالث وله 62 نقطة، بفارق الأهداف عن ليفربول.

شاهد أيضاً

547080_e (1)

نجل الجوهرة السوداء بيليه يعود إلى السجن

أكدت السلطات البرازيلية، أن نجل أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه، سيعود إلى السجن بعد رد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *