الرئيسية » أهم الأخبار » قمة المصالحة.. ووأد الخلافات

قمة المصالحة.. ووأد الخلافات

83cd1b71-0cf6-4ee3-b552-92498feb8d93كويت نيوز : في وقت ترأس فيه نائب الأمين العام لـ «الجامعة العربية»، السفير أحمد بن حلي، وفد الجامعة إلى الكويت، للمشاركة في الإعداد للقمة العربية الـ 25، المقرر أن تستضيفها البلاد في الفترة من 25-26 مارس الجاري، أعلن الأمين العام للجامعة د.نبيل العربي «تقديم الجامعة ملفا كاملا حول تطوير ميثاقها لأعمال القمة في ظل التحديات الجديدة التي تشهدها المنطقة».

وأوضح أن «الوثائق الثلاث المهمة التي أفرزتها قمتا تونس والدوحة تؤكد مدى التزام القادة العرب بعملية الإصلاح والتطوير».

بدوره، قال بن حلي لدى وصوله إلى الكويت إن «القمة العربية التي تستضيفها الكويت في 25 مارس الجاري تعد قمة غير عادية نظرا لما تشهده المنطقة العربية من أوضاع مضطربة وقضايا ساخنة. وأعرب عن أمله في أن يتوصل القادة العرب إلى قرارات مهمة تساعد في دعم التضامن العربي وحلحلة المشكلات العربية. وأشاد بن حلي بالدور المحوري لسمو أمير البلاد في تنقية الأجواء العربية ولم الشمل العربي، نظرا لما يتمتع به سموه من حنكة سياسية وتجربة دبلوماسية وبعد قومي.بدوره، قال وزير الخارجية المصري، نبيل فهمي، إن بلاده لديها أولويات في القمة، من بينها العمل على حماية الهوية العربية وتوحيد الرؤى والجهود بين القادة العرب، لمواجهة محاولات تقسيم العالم العربي. وحذر من «أن العالم العربي في خطر، ولاسيما وسط محاولات إعادة تكوين المنطقة ككل طائفيا على حساب الهوية العربية».

كما نفى بن حلي التصريحات التي نسبت له، «بشأن طرح موضوع الخلاف الخليجي على أجندة القمة العربية»، مؤكدا أن «مجلس التعاون قادر على معالجة أي خلاف أو سوء فهم بين أعضائه في إطار آلياته وحكمة قادته».

من جهته، أعرب الأمين العام لـ «الاتحاد العام للصحافيين العرب»، حاتم زكريا، عن الثقة الكبيرة في قدرة وحكمة صاحب السمو، أمير البلاد، على إنجاح أعمال القمة، التي تستحق وصف «قمة المصالحة ووأد الخلافات».

من جانبها، أشادت رئيس مجلس الشباب العربي، التابع لـ «الجامعة العربية»، مشيرة أبوغالي، في تصريحات هاتفية لـ «الكويتية»، بأداء صاحب السمو أمير البلاد، واصفة سموه بـ «الشخصية العربية القومية التي تعمل في صمت، والتي تقوم بأدوار رائعة من أجل لم الشمل ووحدة الصف العربي، فضلا عن المساعي المستمرة للنهوض بالعمل السياسي والاقتصادي العربي ودعم الشباب». وقال النائب السابق، د.محمد العبدالجادر لـ «الكويتية» إن «الآمال والتطلعات كبيرة على دور الدبلوماسية الكويتية وحنكة سمو الأمير في حلحلة الخلافات، وتهيئة الأجواء لنجاح القمة العربية»،إلى ذلك، قال مستشار جمعية الصحافيين، د.عايد المناع إن القمة ذات أهمية قصوى، لانعقادها وسط جملة من مشكلات تعانيها المنطقة، معربا عن أمله في نجاح صاحب السمو «أمير الدبلوماسية»، في إزالة غيوم الخلافات وتباين الرؤى العربية.

شاهد أيضاً

762636-1

فزعة كويتية لنصرة الأقصى

نظمت الهيئة التنفيذية للاتحاد الوطني لطلبة الكويت ورابطة شباب لأجل القدس مهرجانا خطابيا لنصرة المسجد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *