الرئيسية » أهم الأخبار » تصعيد ضد قطر بعد القمة العربية قد يشمل غلق الحدود البرية ووقف التعاملات التجارية ويهدد بقاء المجلس

تصعيد ضد قطر بعد القمة العربية قد يشمل غلق الحدود البرية ووقف التعاملات التجارية ويهدد بقاء المجلس

3_19_2014110510AM_322950581اوردت صحف من مصادر خاصة  أن العلاقات الخليجية ستشهد تصعيدا خلال الأيام القادمة بين المملكة العربية السعودية والبحرين والإمارات من جهة وقطر من جهة أخرى، وأضاف المصادر أن خطوات تصعيدية بدأت ملامحها تتضح وهي بانتظار التوقيت ‘المناسب’، مضيفا أن هذا التصعيد قد ينتظر انتهاء انعقاد القمة العربية التي ستعقد بالكويت الأسبوع القادم، واضاف المصدر أن هذا خطوات يتم التحضير لها بعد تصريحات وزير الخارجية القطري الدكتور خالد العطية أن قطر لن تغير من سياستها الخارجية وتصريحات وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أن الأزمة باقية ومستمرة ما لم تغير قطر من سياستها،

-مؤشرا آخر على التهيئة للتصعيد يتضح من هجوم إعلامي متبادل بين الطرفين، وهو هجوم غير مسبوق في لغته وحدته وألفاظه حيث طال بعض القيادات بالبلدين وبعض أسرهم ويوحي بأن التصعيد قادم وأن القطيعة مستمرة وخاصة أن بعض مصادره قريبة من دوائر القرار بالعواصم الخليجية. مضيفا أن التصعيد اللفظي الخطير عبر وسائل الإعلام التقليدي ووسائل التواصل الاجتماعي بين الأطراف ليس صدفة بل تهيئة لتصعيد أشد من مسألة سحب السفراء، حيث توقع أن تغلق الحدود البرية بين قطر والسعودية وأن تتوقف الرحلات الجوية بين الدوحة والعواصم الثلاث أو أن تتخذ إجراءات اقتصادية عقابية بين قطر من جهة وبين السعودية والإمارات والبحرين من جهة أخرى.

شاهد أيضاً

731991-1

البحرية الأميركية: الاحتكاكات الإيرانية تهدد الملاحة الدولية بالخليج

اتهم قادة في البحرية الأميركية إيران بتهديد الملاحة الدولية من خلال الاحتكاك بالسفن الحربية التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *