الرئيسية » محــليــات » الوزير المليفي التقى طلابنا في قطر وعمان والامارات

الوزير المليفي التقى طلابنا في قطر وعمان والامارات

3_14_2014124016PM_2722071101كويت نيوز : قال وزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد المليفي إن صناعة المستقبل تأتي من فئة الشباب المتميز الذي تفوق على نفسه ليقود الركب في البلاد ويصنع مستقبله المأمول.

جاء ذلك خلال اللقاء السنوي للطلبة الكويتيين الدارسين في دولة الامارات وسلطنة عمان ودولة قطر الذي نظمه المكتب الثقافي الكويتي في إمارة دبي الليلة الماضية تحت رعاية وحضور الوزير المليفي.
وحضر الحفل سفير دولة الكويت لدى دولة الامارات صلاح البعيجان والقنصل العام للقنصلية العامة لدولة الكويت في إمارة دبي والامارات الشمالية ذياب الرشيدي.
وحضر اللقاء كذلك وكيل وزارة التعليم العالي راشد النويهض ورئيس المكتب الثقافي الدكتور صالح ياسين والملحق الثقافي الدكتور أسامة اليوسف والسكرتير الثاني في القنصلية الكويتية سالم الجيران وعدد من دبلوماسيي سفارة دولة الكويت في أبوظبي ودبلوماسيي السفارات والقنصليات والمكاتب الثقافية الخليجية في إماراتي أبوظبي ودبي.
وقال الوزير المليفي في كلمة مرتجلة مخاطبا الطلبة إن من أجل النعم التي تستحق الشكر والامتنان هي نعمة الأمن والأمان في الأوطان والتي يتعين أن يضعها كل طالب نصب عينيه وتأتي بعدها أهمية المواطنة والمتجسدة في كلمتين هما الحق والواجب فمثلما للشباب حقوق عدة فعليهم واجبات تجاه وطنهم.
وقال لابنائه الطلبة ‘أنتم الحديث الذي سوف يبقى عن وطنكم بعد تخرجكم في بلدكم الثاني الامارات فأنتم ممثلوه وسفراؤه علما وخلقا وقيما وعليكم مسؤولية ترك الأثر الطيب لمن يأتي بعدكم من الطلبة فافرشوا الطريق للقادم بعدكم من سمعة وسلوك طيب وخلق قويم وجد واجتهاد وتفوق’.
وتوجه الوزير المليفي بالتهنئة للطلبة شاكرا أولياء أمورهم الذي كانوا الدافع لهم منذ صغرهم للتفوق والنجاح.
بدوره قال رئيس المكتب الثقافي الدكتور صالح ياسين في كلمة له إن حضور شخصيات عدة يتقدمهم وزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد المليفي للقاء السنوي للطلبة هو دليل على اهتمام الدولة الكبير بالطلبة ولاسيما الفائقون منهم.
وقال اغتنم هذه المناسبة لتكريم مؤسستين رائدتين في مجالات الثقافة والعلوم وهما ندوة الثقافة والعلوم في دبي ودائرة الثقافة والعلوم في الشارقة وكذلك ثلاث شخصيات إماراتية هي الدكتور عارف الشيخ والدكتور أحمد الهاشمي والشخصية الثالثة الشاعر علي الخوار النعيمي صاحب كلمات أغنية (يا كويت) التي قدمها للشعب الكويتي في العيد الوطني وذكرى التحرير لهذا العام.
وعدد الدكتور صالح ياسين انجازات المكتب منذ تسلم العمل فيه في عام 2010 مع زميله الملحق الثقافي الدكتور أسامة اليوسف ومن بينها تنظيم عملية تسجيل الطلبة في تخصصاتهم وعمل ملف لكل طالب وطالبة والتواصل الفعال مع الطلبة من خلال (تويتر) وتطوير الدعم الالكتروني مع الوزارة في معظم المراسلات وبخاصة فيما يتعلق بشهادات التخرج.
وأضاف ان من بين الانجازات الأخرى زيادة عدد الجامعات المعتمدة في دولة الامارات وترشيح عدد آخر في دولة الامارات وسلطنة عمان وضم تخصصات طبية في جامعة الشارقة لخطة البعثات وكذلك البدء بنظام التأمين الصحي للطلبة واعداد وطباعة دليل الطالب والانجاز الاخير الذي يفخر به المكتب الثقافي وهو اطلاق موقع المكتب الالكتروني والذي تم بدء العمل به اعتبارا من هذه اللحظة.
وقام بعد ذلك الشاعر الدكتور عارف الشيخ مؤلف النشيد الوطني لدولة الامارات بإلقاء قصيدة تغنت بحب دولة الكويت وجسدت العلاقات التاريخية بين الدولتين الشقيقتين.
ثم قام الوزير المليفي في ختام الحفل يرافقه السفير البعيجان والقنصل العام في دبي والامارات الشمالية ذياب فرحان الرشيدي ووكيل وزارة التعليم العالي راشد النويهض ورئيس المكتب الثقافي الدكتور صالح ياسين بتكريم الفائقين من جامعة عجمان وجامعة عجمان فرع الفجيرة وكلية دبي للصيدلة وكلية دبي الطبية وجامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية وجامعة الشارقة والجامعة الامريكية في دبي وجامعة قطر والطلبة الفائقين في سلطنة عمان.
كما كرم الوزير المليفي رعاة الحفل (الخطوط الجوية الكويتية وفلاي دبي وطيران الجزيرة وشركة نور للتكافل) وعددا من العاملين في المكتب الثقافي وغيرهم من جهات وجامعات وكليات متعاونة مع المكتب الثقافي الكويتي.
يذكر أن عدد الطلبة الكويتيين الدارسين في دولة الامارات يبلغ حوالي 1200 طالب وطالبة.

شاهد أيضاً

1280x960 (11)

الجارالله يبحث مع سفير روسيا العلاقات الثنائية

بحث نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، أمس، مع سفير روسيا الاتحادية لدى الكويت أليكسي سولوماتين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *