الرئيسية » الاقتصاد » أيرباص 350 تقلع في رحلتها الأولى

أيرباص 350 تقلع في رحلتها الأولى

3_5_201493945AM_7197909531أقلعت من مطار في مدينة تولوز جنوبي فرنسا ضحى الجمعة أحدث طائرة تنتجها شركة أيرباص الأوروبية، أيرباص 350، وهي طائرة مصممة لأن تنافس طائرة بوينغ 787 من ناحية الكفاءة في استهلاك الوقود.
ويعتبر نجاح هذه الطائرة أمرا حيويا بالنسبة لحظوظ أيرباص، المنخرطة في صراع محموم مع بوينغ لتزويد شركات الطيران بطائرات الركاب.
وأقلعت الأيرباص 350 من مطار بلانياك في تولوز حيث يجري تجميع هذا الطراز من الطائرات من أجزاء تصنع في مصانع تقع في دول أوروبية مختلفة.
وحلقت الطائرة في رحلة قصيرة أجريت خلالها اختبارات على أنظمتها المختلفة قبل أن تحط في تولوز مرة أخرى.
وكانت البوينغ 787 – الدريملاينر، كما أطلقت عليها الشركة المنتجة – قد أثبتت شعبيتها من جانب شركات الطيران والمسافرين منذ إقلاعها في رحلتها الأولى عام 2009 بالرغم من المشاكل الفنية التي ابتليت بها. فقد أوقفت سلطات الملاحة الجوية كافة رحلاتها لعدة أشهر لخلل ظهر في بطارياتها.
وتشتكي شركات النقل الجوي من انخفاض مداخيلها بسبب ارتفاع أسعار الوقود من جهة وانخفاض أعداد المسافرين من الجهة الأخرى.
وتزعم أيرباص أن الـ 350، المزودة بمحركات من طراز ترنت XWB من انتاج شركة رولز رويس البريطانية، تستهلك من الوقود كميات أقل بـ 25 بالمئة مقارنة بالجيل الذي سبقها من الطائرات ذات البدن الواسع.
وتستخدم في بدن الأيرباص 350، شأنها شأن البوينغ 787، مواد حديثة متطورة – ألياف الكربون على وجه الخصوص – لخفض وزنها وبذلك خفض ما تستهلك من وقود.

وقد استلمت أيرباص إلى الآن طلبات لـ 600 طائرة من هذا الطراز، بينما نجحت بوينغ في الحصول على 890 طلبا للـ 787.

وتأمل أيرباص بأن تبدأ في تسليم الطائرات الجاهزة لزبائنها قبل نهاية العام المقبل.

ويقول محللو شؤون الطيران إن نجاح رحلة اليوم الإختبارية سيكون علامة فارقة مهمة بالنسبة لأيرباص، إذ تشهد كثير من برامج انتاج الطائرات الجديدة تأخيرات وتأجيلات لأسباب فنية مختلفة.

أما المساهمة البريطانية في الطائرة الجديدة، فهي – إضافة للمحركات – الأجنحة التي تنتجها شركة في مقاطعة ويلز وصممتها منشأة تابعة لأيرباص تقع قرب مدينة بريستول غربي انجلترا.

شاهد أيضاً

546901_e

نفط الكويت: السيطرة على حريق محدود في حقل برقان و اصابة عاملين

اعلنت شركة (نفط الكويت) الخميس السيطرة على حريق محدود شب في احد خطوط الغاز المعزول …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *