الرئيسية » الرياضه » فوز تاريخي لـ «أولمبياكوس اليوناني» على مانشستر يونايتد بأبطال أوروبا

فوز تاريخي لـ «أولمبياكوس اليوناني» على مانشستر يونايتد بأبطال أوروبا

346478_eتعقدت مهمة مانشستر يونايتد الانكليزي، الساعي لبلوغ ربع النهائي للمرة الاول منذ موسم 2010-2011 حين واصل مشواره حتى النهائي، وذلك بسقوطه للمرة الاولى امام منافس يوناني وجاء على يد مضيفه اولمبياكوس صفر-2.

وهذه الهزيمة الاولى ليونايتد خارج قواعده في نسخة هذا الموسم، والاولى على يد فريق يوناني من اصل 11 مواجهة، بينها اربع سابقة مع اولمبياكوس بالذات وخرج “الشياطين الحمر” من جميعها فائزين، ما يجعله مهددا بالخروج من الموسم الحالي خالي الوفاض.

وتمثل البطولة القارية الام الامل الاخير ليونايتد لاحراز لقب هذا الموسم بعد خروجه من مسابقتي الكأس المحليتين وابتعاده بفارق كبير عن تشلسي المتصدر في الدوري الانكليزي الممتاز، كما ان امله في احتلال احد المراكز الاربعة الاولى والتأهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل ضئيلا اذ يتخلف بفارق 11 نقطة عن منافسه اللدود ليفربول صاحب المركز الرابع بعد ان فشل في تحقيق اكثر من اربعة انتصارات من اصل 11 مباراة خاضها منذ مطلع العام الحالي.

وفي المقابل، قطع اولمبياكوس الذي فاز في 24 وتعادل في اثنتين من مبارياته ال26 في الدوري المحلي، شوطا هاما نحو بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الاولى منذ 1999 حين انتهى مشواره على يد يوفنتوس الايطالي، علما بانه يبلغ الدور الثاني للمرة الاولى منذ موسم 2009-2010 حين خرج على يد بوردو الفرنسي.

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في الشوط الاول من اللقاء الذي غابت عنه الفرص الحقيقة على المرميين حتى الدقيقة 38 عندما تمكن اولمبياكوس من افتتاح التسجيل بعد ان لعب الكوستاريكي جويل كامبل كرة عرضية اعترضها دفاع يونايتد لكنها وصلت الى جيانيس مانياتيس فسددها الاخير بعيدا عن المرمى الا ان الارجنتيني اليخاندرو دومينغيز كان في المكان المناسب ليتابعها داخل شباك الحارس الاسباني دافيد دي خيا.

وفي بداية الشوط الثاني، تعقدت مهمة يونايتد الذي خرج من هذا الدور الموسم الماضي على يد ريال مدريد الاسباني، بعدما وجد نفسه متخلفا بهدفين نظيفين اثر تسديدة صاروخية رائعة لكامبل، لاعب ارسنال السابق، الذي تلاعب بمايكل كاريك قبل ان يطلق الكرة من خارج المنطقة الى شباك دي خيا الذي كادت ان تهتز شباكه للمرة الثالثة في اكثر من مناسبة عبر مانياتيس (65) والنيجيري مايكل اولايتان (66).

وحاول يونايتد العودة الى “اولدترافورد” باقل اضرار ممكنة من خلال تقليص الفارق الى هدف وحصل على فرصة للهولندي روبن فان بيرسي الذي وصلته الكرة من كريس سمولينغ وهو في وضع جيد للتسجيل لكنه اطاح بها في المدرجات (82).

شاهد أيضاً

762511-1

العنزي أولى صفقات كاظمة المحلية

تمكن نادي كاظمة من الظفر بخدمات مدافع الكويت بدر العنزي بنظام الاعارة لمدة موسم واحد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *