الرئيسية » الرياضه » «مدفعجية لندن» يتوعدون أبطال أوروبا في «الإمارات»

«مدفعجية لندن» يتوعدون أبطال أوروبا في «الإمارات»

446749-218818لا يملك الفرنسي ارسين فينغر مدرب أرسنال الانجليزي أي عقدة نقص أو سبب للخوف من بايرن ميونيخ الالماني حامل اللقب عندما يستقبله اليوم ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
مني أرسنال قبل سنة بالتمام والكمال وفي الدور عينه بخسارة ثقيلة أمام بايرن الصاعد بقوة 1-3 على ملعب «الامارات» وكانت المواجهة في طريقها للحسم، لكن «المدفعجية» ردوا بشجاعة ايابا على الأراضي البافارية بثنائية نظيفة كادت تتحول الى انتصار عظيم على لاعبي المدرب يوب هاينكس الذين احرزوا اللقب لاحقا.

ولكن الأمور تغيرت منذ ذاك الوقت، فأرسنال لم يعد ذاك الفريق المتقوقع على عرش انتصاراته الماضية، فاستمر في صعوده القوي ليقبض هذا الموسم لفترات طويلة على صدارة «البريمييرليغ».

من جهته، تصاعدت عظمة بايرن، حامل اللقب خمس مرات، بعد إحرازه معظم الالقاب الممكنة وآخرها في كأس العالم للاندية، ليرث فريق برشلونة الاسباني كأفضل فريق في العالم راهنا، كما لم يتأثر كثيرا برحيل الخبير هاينكس، إذ يقوده الاسباني بيب غوارديولا المدجج بالألقاب سابقا مع برشلونة.

ويخوض بايرن، الذي أقصى ارسنال أيضا في ثمن نهائي نسخة 2005، مواجهة شمال لندن وفي جعبته 46 مباراة من دون خسارة في الدوري، وهو يتقدم بفارق 16 نقطة عن أقرب مطارديه في «البوندسليغا» التي أصبحت نظريا في خزائنه.

إلا أن فينغر بقي متفائلا بعد تجربة السنة الماضية: «أعتقد أننا نعرفهم افضل الآن، خصوصا اللاعبين من الناحية الفردية».

وتابع: «آمل أن نكون في حال افضل، لأن مواجهة العام الماضي جاءت بعد خيبة الخسارة أمام بلاكبيرن في الكأس، وكان صعبا جدا علينا ان نواجه بايرن بعد ثلاثة أيام». ويغيب عن ارسنال لاعب وسطه الاسباني ميكيل ارتيتا الموقوف، ولكن بايرن يعاني من غيابات اكثر أهمية، على غرار الجناح الفرنسي فرانك ريبيري المصاب، فيما عانى السويسري جيردان شاكيري إصابة في فخذه بعدما سجل هدفين خلال الفوز السهل على فرايبورغ 4-0 السبت الماضي في الدوري وهو الثالث عشر على التوالي.

وأراح فينغر (64 عاما) عددا من لاعبيه في مباراة ليفربول على غرار مواطنه باكاري سانيا وكيران غيبس وجاك ويلشير، فيما اراح غوارديولا الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والنمساوي دافيد الابا وجيروم بواتنغ.

ميلان ـ اتلتيكو مدريد

يعول ميلان الايطالي حامل اللقب سبع مرات على خبرة مدربه الجديد الهولندي كلارنس سيدورف في المسابقات الاوروبية عندما يستضيف اتلتيكو مدريد الاسباني على ملعب «سان سيرو» لاول مرة في المسابقات الاوروبية. وحل سيدورف الشهر الماضي على رأس الادارة الفنية للنادي «اللومباردي» بدلا من ماسيميليانو اليغري، وحقق ثلاثة انتصارات في خمس مباريات في الدوري لكنه خرج امام اودينيزي في الكأس، وهو يحمل معه سنوات طويلة من المنافسات الاوروبية مع ميلان (10 سنوات) واياكس أمستردام الهولندي وريال مدريد الاسباني وانتر ميلان الايطالي.

من جهته، يخوض اتلتيكو، الباحث عن التأهل الى ربع النهائي لأول مرة منذ 1997 ووصيف نسخة 1974، المواجهة من موقع صلب جعله ينافس عملاقي اسبانيا برشلونة وريال مدريد على صدارة الدوري المحلي، وهو قدم هذا الموسم مستويات رائعة تحت إشراف مدربه الارجنتيني دييغو سيميوني قبل ان تتفاوت نتائجه قليلا في الآونة الاخيرة.

ويعول سيميوني، الذي حمل الوان انتر ميلان غريم ميلان لموسمين، على هدافه البرازيلي ـ الاسباني دييغو كوستا صاحب 21 هدفا في الليغا وعلى بعد هدف واحد من المتصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو. وقال سيميوني: «شاهدت مباراة ميلان الاخيرة، كانت تتجه نحو التعادل السلبي ولكنه «بالو» حسمها بلحظة من العبقرية. يجب ان ننتبه له كثيرا».

ويغيب عن اتلتيكو الظهيران البرازيلي فيليبي لويس والشاب مانكيو بسبب الاصابة.

شاهد أيضاً

536982_e

ميسي يمثل أمام المحكمة قبل 3 أيام من الكلاسيكو

ستنظر المحكمة العليا الإسبانية يوم 20 إبريل المقبل في الاستئناف المقدم من قبل النجم الأرجنتيني …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *