الرئيسية » الاقتصاد » السعودية تبدأ بتشغيل أكبر محطة لتحلية المياه في العالم

السعودية تبدأ بتشغيل أكبر محطة لتحلية المياه في العالم

2_18_201484133AM_3001116641بدأت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة السعودية التشغيل الفعلي لمحطة رأس الخير، أكبر محطة لتحلية المياه في العالم، حيث بدأت إنتاج الطاقة الكهربائية بقوة 400 ميغاوات، في حين ستبدأ في مارس (آذار) المقبل إنتاج 150 ألف متر مكعب من المياه المحلاة كمرحلة أولى.

وأعلن د.عبد الرحمن بن محمد آل إبراهيم محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، بدء تشغيل أول وحدة توليد كهربائية بقدرة توليد تزيد على 400 ميغاوات في مشروع محطة رأس الخير لتحلية المياه وتوليد الطاقة الكهربائية وربط المحطة بالشبكة الوطنية للكهرباء، وذلك بالتنسيق مع شركة النقل الوطنية للكهرباء كبداية لتشغيل كامل منظومة وحدات توليد الطاقة الكهربائية.

كما أكد آل إبراهيم أن المحطة ستبدأ إنتاج المياه قبل نهاية الربع الأول من عام 2014، وستبدأ المحطة الضخمة تشغيل جزء من وحدات التناضح العكسي لإنتاج نحو 150 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يوميا، وستزود مصانع معادن بنحو 25 ألف متر مكعب من المياه المحلاة، بينما ستضخ بقية الإنتاج في خطوط النقل لمحافظة حفر الباطن ولمنطقة الرياض.

يُشار إلى أن الطاقة الإنتاجية للمحطة تبلغ عند اكتمالها 1.025 مليون متر مكعب من المياه المحلاة يوميا، وأن المحطة بنيت على أساس الإنتاج المزدوج (ماء وكهرباء)، وستزود مصانع مدينة رأس الخير التعدينية بنحو 250 ألف متر مكعب من المياه يوميا، بينما ستضخ نحو مليون متر مكعب من المياه يوميا إلى مدن المنطقة الشرقية ومدن المنطقة الوسطى والعاصمة الرياض، بينما ستخصص نحو 1350 ميغاوات من القدرات الكهربائية لمصانع التعدين والفوسفات ومصهر الألمنيوم، بينما ستخصص 1050 ميغاوات لدعم شركة الكهرباء.

وبين محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة بحسب صحيفة الشرق الأوسط أن نسبة الإنجاز في المحطة بلغت نحو 80% في كامل المشروع، مضيفا أنه سيجري تشغيل التربينات الغازية تباعا حسب البرنامج المخطط، حيث تعتزم المؤسسة توليد أكثر من 800 ميغاوات خلال الربع الثاني من عام 2014، مما يعزز من قدرات الشبكة الوطنية لمواجهة الطلب على الطاقة الكهربائية، حيث تعد المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة شريكا أساسيا في توفير الطاقة للمستهلكين الصناعيين وغيرهم.

وتبلغ تكلفة مشروع محطة رأس الخير لتحلية المياه وتوليد الطاقة الكهربائية والمشاريع المساندة لها من خطوط نقل، 23 مليار ريال (6.13 مليار دولار)، في حين يبلغ الطول الإجمالي لخطوط نقل المياه من محطة رأس الخير إلى منطقة الرياض ومنطقة حفر الباطن ما يقارب 1290 كيلومترا (خط مزدوج).

يشار إلى أنه جرى بناء المحطة على أساس الإنتاج المزدوج، وتستخدم تقنيات التبخير الوميضي والتناضح العكسي في إنتاج المياه، كما تستخدم تقنية الوحدات المركبة من تربينات غازية وتربينات بخارية لإنتاج الكهرباء.

يذكر أن مشروع محطة رأس الخير وفر 15 ألف فرصة وظيفية خلال إنشاء محطة رأس الخير وخطوط النقل إلى محافظة حفر الباطن ومنطقة الرياض، إضافة إلى 3500 وظيفة بعد بناء المحطة، منها 1500 في التحلية، وألفا وظيفة في شركات المقاولات.

وبحسب المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، فإن هذا الكم من الفرص الوظيفية هو الأكبر لمشروع تتبناه المؤسسة، كما تؤكد أن محطة رأس الخير لتحلية المياه وإنتاج الكهرباء ستوفر 14 فرصة استثمارية كبيرة للشركات الوطنية، وستسهم في دعم الاقتصاد الوطني وتوفير مزيد من الفرص الوظيفية للسعوديين

شاهد أيضاً

1280x960

«الحوكمة» تفصل المهام والمسؤوليات بين مؤسسات الدولة

اختتم مؤتمر “الحوكمة” الثاني في دول مجلس التعاون الخليجي جلساته أمس، بحضور العديد من الاقتصاديين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *