الرئيسية » محــليــات » قائمتان تتنافسان على مقاعد جمعية المحامين

قائمتان تتنافسان على مقاعد جمعية المحامين

2_17_201413341AM_1298527881كويت نيوز : تشهد جمعية المحامين اليوم انتخابات استثنائية بعد أن مضى 4 سنوات على مجلس الإدارة السابق، بالرغم من أن الانتخابات تقام كل عامين، إلا أن هذه المرة تختلف بسبب انتظار فصل القضاء في مدى جواز تحويل جمعية المحامين إلى نقابة، والذي انتهى بتأييد طلب إلغاء التحويل.
وتتنافس قائمتين على مقاعد مجلس الإدارة وهما ‘المحامي’ وقائمة ‘المحامين’ بالاضافة لمرشح مستقل وسيفتح باب الإقتراع الساعة العاشرة صباحا.
وأكد رئيس قائمة ‘المحامين’ المحامي وسمي الوسمي، على أن التنافس اليوم أصبح بين قائمتين فقط، وهذا ما يجعل التنافس أشد، حيث يتراوح العدد إلى 2200 محام الذين لهم حق التصويت، ولأول مرة تكون المنافسة في ظل هذا العدد على قائمتين.
وأكد الوسمي أن الفيصل في هذه الانتخابات سيكون عن طريق الالتزام للقوائم، وردا على سؤال عن التدخلات السياسية في التيارات، وبعض التوجهات بانتخابات، قال الوسمي «بالنهاية نحن مواطنون وجزء من المجتمع، ومن الطبيعي أن كل شخص يلتزم بعائلة أو تيار سياسي، فاليوم لا نتحدث عن انتخابات طلبة، وإنما انتخابات جمعية مهنية، لكن لا نسمح بهذا الأمر، ويبقى الأمر في من هو قادر على حمل الرئاسة، والدليل هو التنوع في كل قائمة، مستدركا: لكننا بصدد انتخابات مهنية وليست سياسية.
وأشار الوسمي إلى أن المحافظة على مهنة المحاماة والدفاع على مصالح أفراد وتقديم الوعي القانوني لأفراد المجتمع هو من أبرز الأدوار التي تقوم به جمعية المحامين، وبالنهاية هذه جمعية نفع عام عليها دور في توضيح الأمور القانونية وتفسير الأحكام والتطرق إلى قوانين أو تشريعات جديدة، كذلك حماية المحامين والمتقاضين.
وتابع قائلا «ايضا لدينا دور اجتماعي مهم يتمثل في لجنة المعونة القضائية، وهي مهمتها الدفاع عن أي شخص لا يستطيع دفع أتعاب المحاماة، ولدينا 30 محاميا مستعدون للدفاع بأي وقت بلا مقابل.
وعن أسباب ابتعاد عناصر مهمة في القائمة عن الانتخابات هذه المرة قال الوسمي «نحن اليوم أمام انتخابات مهنية وليست سياسية، فمن الطبيعي أن تجد محامي يبحث عمن يتوافق مع وجهة نظره في العمل، فاليوم متفق معك، وغدا أختلف معك، وأتجه إلى شخص يتفق معي في العمل، والانتخابات لا تفرقنا، ونحن مجتمع واحد ومتنوع.
وأعلن الوسمي عن أهم ما تتبناه قائمته، وهو إصدار القانون الجديد لتنظيم مهنة المحاماة.

من جانبه نفى رئيس قائمة ‘المحامي’ المحامي جاسر الجدعي وجود تدخلات سياسية خارجية في هذه الانتخابات، قائلا: غير صحيح هذا الأمر، فالانتخابات مهنية باقتدار، وبدليل أن القائمتين تضم كل الأطياف السياسية.
وبين الجدعي أن الدور الأساسي لجمعية المحامين هو نشر الثقافة القانونية في المجتمع، إضافة إلى الرد على الاستفسارات الرئيسية للمجتمع، إذا حدث أمر محدد، ولكن %75 من عملها يتعلق بالمهنة وحمايتها وحماية أفرادها، والبحث عما يدفع باتجاه رقيها.
وتعليقا على أداء المجلس السابق، قال الجدعي: كان مقبولا نوعا ما، فهم أدوا ما عليهم، وأخفقوا في أشياء وأجادوا في أشياء.
واكد الجدعي أن في هذه الانتخابات اختلافا عن الانتخابات السابقة، بفقدان مجموعة من الشباب، وهم خسارة لا شك على المستوى النقابي، ولو كانوا موجودين لتغيرت الانتخابات، لكن غيابهم مؤثر، مستدركا: قد يكون غيابهم هو إعطاء فرصة لقوائم أخرى، لكن لا نعرف ما هو السبب حتى الآن.
وتوقع الجدعي نتيجة إيجابية لقائمته في هذه الانتخابات، متمنيا للجميع أن تكون انتخابات راقية، وتليق بمستوى المحامين، وليس خلافا إنما تنافس شريف بين زملاء تربطهم علاقة حميمية.
ورفض الجدعي اتهام قائمته بغياب المرأة، قائلا: المرأة موجودة، ولدينا لجنة كبيرة اجتمعت أكثر من مرة، وتم اختيار المرشحة دانة البلوشي، ونتوقع لها أداء متميز، ونجاحها يلوح بالأفق، ونحن كلنا مع المرأة.
واشار إلى أن البرنامج الانتخابي لقائمة «المحامي» يرتكز على حماية المحامي من القبض والتفتيش والازدراء، خصوصا بعدما لاحظنا في السنوات الأخيرة كثرة الاعتداء على المحامين، وسوف نشكل لجنة تعنى بالمحامي وعمله في الجهات التي يتعامل بها.
وأضاف الجدعي: لدينا أكثر من 11 زميلا تم الاعتداء عليهم في الفترة السابقة، ونتمنى ألا يتم الاعتداء على أحد في عهدنا، أيضا لدينا التأمين الصحي الذي سنقوم بإقراره، فالمحامون يتعرضون لضغوط نفسية شديدة، ويحتاجون إلى علاج جيد، ويحتاجون إلى الدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية، لإقرار تحويل جمعية المحامين إلى نقابة، كذلك لدينا مجموعة من الاطروحات وسوف نقوم بنشرها قبل الانتخابات.

شاهد أيضاً

1280x960

«البلدية»: إغلاق 9 محال في حولي

كشفت إدارة العلاقات العامة في بلدية حولي عن رفع 6056 دربا من النفايات والأنقاض، وتحرير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *