الرئيسية » الاقتصاد » روسيا تضغط على اوكرانيا لسداد ديون الغاز

روسيا تضغط على اوكرانيا لسداد ديون الغاز

2_9_201482655AM_8408485271كثفت روسيا الضغوط الاقتصادية على أوكرانيا يوم السبت عندما ربطت بين تقديم الشريحة الثانية من حزمة مساعدات بقيمة 15 مليار دولار وبين سداد فاتورة الغاز الضخمة المستحقة لشركات روسية.

جاء الربط الذي ورد في تصريحات لوزير المالية الروسي في الوقت الذي أكد فيه الكرملين ان الرئيس فلاديمير بوتين اجرى محادثات خاصة مع الرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش في سوتشي يوم الجمعة قبل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية. لكن لم يتم الكشف عما دار في الاجتماع.

وكانت موسكو وافقت في ديسمبر كانون الأول على تقديم قروض لكييف وتزويدها بالغاز بأسعار رخيصة لمساعدتها على الوفاء بسداد مدفوعات الدين الضخمة لتتفوق بذلك على الاتحاد الأوروبي في صراعهما على النفوذ في الجمهورية السوفيتية السابقة التي يبلغ تعدادها 46 مليون نسمة.

وتشهد أوكرانيا منذ شهور احتجاجات مناهضة للحكومة مما أدى إلى تعثر اقتصادها وتراجع عملتها الهريفنيا بشكل كبير وهي في أمس الحاجة إلى الشريحة الثانية من القروض الروسية التي تقدر بملياري دولار.

وقال وزير المالية الروسي انطون سيلوانوف إن روسيا ستلتزم بتعهدها بتقديم القروض لكنه أشار إلى ديون الغاز المستحقة على أوكرانيا لموسكو وقيمتها 2.7 مليار دولار.

وقال سيلوانوف للصحفيين في منتجع بوتشاروف روتشي الرئاسي على البحر الأسود ‘سنفي بما تعهدنا به لأوكرانيا ولكن نود أن يفي الجانب الأوكراني بتعهداته.’

وأضاف انه كان ينبغي أن تسدد أوكرانيا قيمة الغاز في اواخر يناير كانون الثاني ولكنها لم تفعل.

ومضى يقول ‘لم نربط شرائح (المساعدات) بالعمليات التجارية بين نفتوجاز (الأوكرانية) وجازبروم (الروسية) لكنهما كيانات حكومية. نتفق دائما على ضرورة الوفاء (بالالتزامات) بين الدول والشركات (الحكومية).’

وسبق ان استخدمت موسكو الغاز كوسيلة للضغط على دول مثل أوكرانيا التي تعتمد بشكل كبير على واردات الغاز الروسية.

وتفجرت الأزمة السياسية في أوكرانيا في نوفمبر تشرين الثاني الماضي عندما تراجع يانوكوفيتش عن ابرام اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي من اجل توثيق الروابط الاقتصادية مع روسيا.

ورغم الاتفاق على حزمة المساعدات مع موسكو فقد ازداد موقف يانوكوفيتش ضعفا في مواجهة الاحتجاجات المتواصلة التي اتسمت احيانا بالعنف.

واستقال رئيس الوزراء الأوكراني الموالي لروسيا الاسبوع الماضي في محاولة فاشلة لنزع فتيل الازمة. وتتهم موسكو زعماء المعارضة المدعومين من الغرب في كييف بالتحريض على الاضطرابات من اجل الاطاحة برئيس منتخب بشكل ديمقراطي.

وتسببت الأزمة السياسية ايضا في توتر العلاقات بشدة بين روسيا والقوى الغربية حيث تبادل الجانبان الاتهامات بالتدخل في الشؤون الداخلية لأوكرانيا.

ولم تتضح بعد تفاصيل اجتماع الامس بين بوتين ويانوكوفيتش لكن من المعتقد ان اجتماعا مماثلا عقد بين الزعيمين اواخر العام الماضي أدى إلى قرار يانوكوفيتش في اللحظة الاخيرة بالتخلي عن الاتفاق التجاري مع الاتحاد الاوروبي.

ويترك اجتماع سوتشي ليانوكوفيتش حرية اتخاذ القرار اذ انه يأتي في اعقاب محادثات جرت يوم الأربعاء في كييف بين الرئيس الأوكراني ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون. وكانت اشتون ابلغت يانوكوفيتش بان الاتحاد الاوروبي مستعد لمساعدة أوكرانيا بوسائل كثيرة سواء كانت مادية أو بالخبرات لتحسين التنمية الاقتصادية بها على المدى البعيد.

شاهد أيضاً

731970-1

%22.5 مكاسب مؤشر البورصة منذ بداية 2017

حققت بورصة الكويت مكاسب جماعية على مستوى المؤشرات الثلاثة بنهاية تعاملات الأسبوع، وفي المقابل انخفضت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *