الرئيسية » الرياضه » ريبيري: تشوه وجهي سبب لي أموراً صعبة ومنحني القوة والرغبة في النجاح

ريبيري: تشوه وجهي سبب لي أموراً صعبة ومنحني القوة والرغبة في النجاح

443387-209283فاز فرانك ريبيري تقريبا بجميع الألقاب الممكنة في العام الماضي (الدوري الألماني ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية وكأس ألمانيا)، وربما هو الآن في أفضل حالاته على الإطلاق، حيث كان ابن مدينة بولون قد حجز مقعدا له ضمن قائمة أفضل ثلاثة لاعبين في العالم، وخص لاعب بايرن ميونيخ موقع FIFA.com بمقابلة..

في العام الماضي حققت بطولات كثيرة، هل كنت تشعر بأنك لا تقهر؟

٭ نعم، عندما يرتفع مستواك أكثر فأكثر في كل مباراة وفي كل حصة تدريبية وفي كل منافسة تنجح في تحقيق جميع أهدافك وتكتسب الثقة وتنجح في تحقيق كل هدف وضعته وفي لحظة معينة تقول لنفسك «أتمنى أن يستمر هذا لأطول فترة ممكنة».

هل تعتقد أنك ستحقق إنجازات أفضل في عام 2014؟

٭ سيكون ذلك صعبا. أنا لا أسأل نفسي أسئلة لا جدوى منها، بل أواصل المثابرة في عملي.

أنا مركز فيما أقوم به لأنني أجد المتعة في ذلك، لدينا فريق قوي ولاعبون موهوبون قادرون على تكرار ما أنجزناه العام الماضي علما أن عام 2013 كان استثنائيا بالنسبة لنا وستكون مهمتنا أكثر صعوبة.

ما التجربة التي استفدتها من بايرن ميونيخ ونقلتها للمنتخب الفرنسي؟

٭ أضع تجربتي ونضجي رهن إشارة المنتخب، فأنا بلغت سن الثلاثين وعشت الكثير من التجارب في مسيرتي الكروية، أتحدث في كثير من الأحيان مع اللاعبين الأكثر شبابا في المنتخب الفرنسي، وخاصة أولئك الذين لم يلعبوا إلا القليل من المباريات الدولية، نحن نمثل بلدا كبيرا، حمل القميص الأزرق عبء كبير جدا، هناك الكثير من الضغوط وليس من السهل دائما تحملها، لذلك أنا أحاول أن أضع هؤلاء اللاعبين الشباب في أفضل الظروف، يجب الاستمتاع بكل هذا لأننا لا نجتمع إلا في القليل من المناسبات.

هل ساهمت حادثة السيارة التي تعرضت لها في تكوين شخصيتك الحالية؟

٭ في الواقع، عشت منذ ولادتي بعض المراحل الصعبة وهذا بالضبط ما منحني هذه القوة وهذه الرغبة في النجاح، فأنا لا أخاف شيئا، وهذا أيضا ما ساعدني على اجتياز المراحل الصعبة التي كنت أمر بها حتى أصبحت الآن قوتي الذهنية كبيرة جدا، الآن أصبحت شخصيتي قوية ولا استسلم أبدا، لدي رغبة دائمة في المضي قدما والمثابرة في عملي للحصول على شيء ما.

ما المباراة التي تتذكرها دائما في مسيرتك الكروية؟

٭ سؤال صعب، لقد عشت لحظات قوية جدا عندما لعبنا ضد اسبانيا في كأس العالم ألمانيا 2006، كما أنني تأثرت أيضا بمباراتنا ضد برشلونة العام الماضي في دوري أبطال أوروبا.

في الواقع، هناك الكثير من المباريات التي استمتعت بها، هذا أمر جيد.

وما هدفك المفضل؟

٭ سجلت هدفا مهما ضد تشلسي في كأس السوبر الأوروبية: كنا منهزمين بنتيجة 1 ـ 0 حين سجلت هدف التعادل وهذا ما أعطى الثقة للفريق، ثم فزنا بعد ذلك بركلات الترجيح.

نعم، لقد كان هدفا مهما وجميلا بتسديدة من مسافة بعيدة، وأتذكر أيضا هدفا آخر في مرمى مونشنغلادباخ في الدوري الألماني عندما كان فريقنا منهزما بنتيجة 3 ـ 2 حيث تمكنت من تسجيل هدف التعادل بتسديدة رائعة وبعد ذلك أعطيت تمريرة حاسمة لآريين روبن الذي سجل هدف الفوز.

أي المقالب التي فعلتها تتذكره دائما؟

٭ دلو الماء على أوليفر كان، إنه شخصية كبيرة وقد حصل لي شرف اللعب معه وأحترم كثيرا هذا اللاعب، عمل المقالب جزء من شخصيتي، أنا الآن أكبر سنا ورب أسرة وربما لم أعد أقوم بالكثير منها، لكنني مازلت أحب المرح، عندما لا يمزح ريبيري ولا تظهر الابتسامة على محياه يكون هناك خطب ما.

ما شعورك بعد انضمامك لقائمة أفضل لاعبي العالم؟

٭ أشعر بفخر واعتزاز كبيرين، لقد قطعت مسافة طويلة بين خطى الانطلاق والوصول في مشواري الكروي وهذا أمر رائع، أشعر بسعادة غامرة وأفتخر بتواجدي في هذه القائمة.

كيف تشعر حيال فكرة اللعب في العرس العالمي في البرازيل؟

٭ هذا أمر رائع، نحن سعداء بأن نكون ضمن المنتخبات الـ 32 المميزة التي ستشارك في هذه البطولة، ستكون ربما آخر نهائيات أشارك فيها، سنحاول أن تسير الأمور بشكل جيد وأن نعمل على إمتاع الجماهير الفرنسية وهذا أهم شيء بالنسبة لنا.

ماذا قدم ديدييه ديشامب للفريق؟

٭ لقد أعاد لنا الثقة وعرف كيف يجد الكلمات المناسبة في الوقت المناسب، لم أشعر به مستسلما أبدا حتى وبعد مباراة الذهاب ضد أوكرانيا، شعرنا دائما بأنه يؤمن بالفوز وهذا ما منحنا شعورا جيدا، بفضل هذا أيضا، تمكننا من لعب مباراة كبيرة على ستاد «دو فرانس»، وأعتقد أن هذه المباراة ستشكل مرجعا لأنها لحظة لا تنسى بالنسبة لجميع اللاعبين في المنتخب الفرنسي.

ما رأيك في مجموعتكم التي تضم منتخبات هندوراس والإكوادور وسويسرا؟

٭ قد لا نكون في المجموعة الأصعب، ولكن يجب علينا عدم الاستخفاف بهذه الفرق، يجب علينا أن نحافظ على التركيز لأنه سيكون علينا تقديم أفضل ما عندنا لتخطي الدور الأول، إنها مسألة مصيرية.

شاهد أيضاً

547160_e

البطولة العربية.. الزمالك يخسر نقطتين في وقتٍ حرج

تعادل الزمالك المصري مع الفتح الرباطي المغربي 2-2، والنصر السعودي مع العهد اللبناني 1-1 في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *